المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال في جواز الترحم على الكفار


الشافعي
13-02-2010, 08:58 AM
السلام عليكم ورحمة الله
ارجو افادتي في هذه الاسئلة
هل يجوز الترحم على الكفار مثل اليهود والنصارى وغيرهم من الكفار والمشركين ؟
وهل يصح ذلك في حال حياتهم وفي حال موتهم ؟
وما معنى الترحم عليهم بعد موتهم اذا كان الله وعدهم بالعذاب خالدين فيه وانه لن يخفف عليه العذاب ؟

محمود بن سالم الأزهري
13-02-2010, 10:13 AM
هل يجوز الترحم على الكفار مثل اليهود والنصارى وغيرهم من الكفار والمشركين ؟

إذا مات ابن أدم وهو على الكفر ولك أن تقطع بكفره فلا يصح أن تقول " رحمه الله " بل عليك أن تذكر موته ولا تتكلم فيه اللهم إلا إن كان معادي لللإسلام فقل " عليه من الله ما يستحق " هذا جواب موجز

وهل يصح ذلك في حال حياتهم وفي حال موتهم ؟

في حال حياتهم ندعوا لهم بالهداية والتيقن من الحق أما في حالة الوفاة فيقع عليهم الجواب السابق في السؤال الأول .

وما معنى الترحم عليهم بعد موتهم اذا كان الله وعدهم بالعذاب خالدين فيه وانه لن يخفف عليه العذاب ؟

هذا الأمر يؤدي إلي تمسك الكافر بكفره إذا قلنا " رحمه الله " فإن كانت الرحمة بعد الموت تعم المسلم والكافر فما الفرق بينهما إذاً .
ولذلك فلا يصح ومن فعل ذلك فقد وقع في إشكال شرعي لا مخرج له منه ، ونسأل الله أن يتجاوز عن هذا الخطأ الذي وقع فيه ... اللهم آمين يا رب العالمين

وننتظر المزيد من المشايخ إذا أحبوا المشاركة

الأعرجي
13-02-2010, 03:09 PM
هل يجوز الترحم على الكفار مثل اليهود والنصارى وغيرهم من الكفار والمشركين ؟

إذا مات ابن أدم وهو على الكفر ولك أن تقطع بكفره فلا يصح أن تقول " رحمه الله " بل عليك أن تذكر موته ولا تتكلم فيه اللهم إلا إن كان معادي لللإسلام فقل " عليه من الله ما يستحق " هذا جواب موجز

وهل يصح ذلك في حال حياتهم وفي حال موتهم ؟

في حال حياتهم ندعوا لهم بالهداية والتيقن من الحق أما في حالة الوفاة فيقع عليهم الجواب السابق في السؤال الأول .

وما معنى الترحم عليهم بعد موتهم اذا كان الله وعدهم بالعذاب خالدين فيه وانه لن يخفف عليه العذاب ؟

هذا الأمر يؤدي إلي تمسك الكافر بكفره إذا قلنا " رحمه الله " فإن كانت الرحمة بعد الموت تعم المسلم والكافر فما الفرق بينهما إذاً .
ولذلك فلا يصح ومن فعل ذلك فقد وقع في إشكال شرعي لا مخرج له منه ، ونسأل الله أن يتجاوز عن هذا الخطأ الذي وقع فيه ... اللهم آمين يا رب العالمين

وننتظر المزيد من المشايخ إذا أحبوا المشاركة



لا أزيد على جواب الشيخ محمود حفظه الله تعالى جواب مختصر ومفيد ولكن هل هذا السؤال لا تعرفه أخي الشافعي أم تريد أن تصل إلى أمر آخر أفصح بارك الله فيكم

الشافعي
13-02-2010, 07:19 PM
الله يبارك في مشايخنا الاجلاء
ارجو التنبه الى انني بدأت بقول السلام عليكم ورحمة الله
بالفعل اردت ان اتحقق من مسألة فانا الان ادرس كتاب دفع شبه من شبه وتمرد ولاحظت فيه قول الامام العظيم الباقلاني بكفر من اعتقد التشبيه ومن اعتقد اعتقاد ابن تيمية الحراني
ولا ارى مبالغة من الامام الباقلاني في تكفيرهم
وانني اتعجب من اخواني الذين بعد ذكر اسمه او اسم احد اتباعه فانهم يقولون يرحمه الله
وكلنا يعرف ان هؤلاء ما عبدوا الله انما عبدوا جسما يجلس على العرش وله يدان اثنتان وعينان اثنتان حقيقيتان ورجل يضعها في النار
فعلاما نترحم عليهم ؟
والى متى نوهمهم بانهم مسلمين وبذلك يستمرون ويصرون على بدعتهم المضلة لعوام المسلمين ؟
وكذلك كلما رآى العوام ترحم المشايخ عليه وعلى امثاله ظنوا فيه الخير وان مسائله التي خالف فيها ليست الا امور فرعية مع العلم انها من الاصول التي لاخلاف في انها لاتمت بصلة لعقيدة اهل السنة والجماعة ارجوا توضيح الامر من المشايخ اذا كنت مخطئا ولا اعتقد انني مخطئ

محمود عمر
13-02-2010, 08:26 PM
انت مبالغ حبتين يا شيخ شافعى هما ليسوا مجسمة لهذه الدرجة وان كانوا ملزمون بالتجسيم ولكن لا اظن انهم كفرة بل مبتدعة والله اعلم ولكن لى استفسار فى كلمة رحمه الله هل ممكن اقولها على الكافر على سبيل ان يخفف عنه بعض العذاب وهو معذب ايضا ام لا وهذه مندرجة فى رحمة الله بلا شك وشكرا لكم

علي الماتريدي
13-02-2010, 09:39 PM
العامة يتبادر إليهم من دعاء الرحمة للكافر الخروج من النار إلى الجنة وكأنهم يرادفون بين الرحمة والمغفرة فينبغي عدم جواز الدعاء بالرحمة للكافر إذا كان العرف عندهم الترادف مع المغفرة كي لا نوقع الناس بهذا الإيهام.
والنصوص الدالة على عدم شمول رحمة الله الكفار واليأس منها وعدم التخفيف والخروج من النار عامة شاملة لكل كافر وهناك أحاديث في التخفيف وردت في أبي طالب وأبي لهب خاصة، فالسؤال عندي هل الدعاء لكافر بعينه بالتخفيف والرحمة دون المغفرة جائز أم يحتاج إلى نص خاص فيه.
ينبغي والله تعالى أعلم أن لا يجوز الدعاء لكافر بعد موته بالرحمة لبقاء النصوص شاملة لكل ما يخص كأبي طالب وأبي لهب.
فما عند أهل العلم في المنتدى وهل هناك تصريح في كتب الفقه بهذا الفرع فإن كان يا حبذا الإفادة به.

الرضا
13-02-2010, 10:15 PM
رحم الله ابن تيمية وابن القيم وابن كثير والشمس بن عبد الهادي وابن قدامة وأبا يعلى ، ورحم الله ابن باز وابن العثيمين والألباني ، ورحم الله معبدا الجهني وعمرو بن عبيد وواصل بن عطاء والعلاف والنظام والقاضي عبد الجبار وأبا هاشم والجاحظ والزمخشري وابن جني، ورحم الله كل من قال "لا إله إلا الله" مخلصا من قلبه ، فالكل ظاهره الإسلام والمسلم من استقبل قبلتنا وأكل ذبيحتنا ، والكل يشير إلى معبود واحد وإنما ذلك من اختلاف العبارات كما قال إمام أهل السنة والجماعة ، والخطر في إخراج مسلم واحد من الإسلام أعظم وأشد من الخطأ في إدخال ألف كافر فيه كما قال حجة الإسلام .


والدعاء بالرحمة هين بل يظهر الشفقة والحرص على المسلمين ، أما التحلية بالإمامة والتقديم والثناء العطر والأخذ عنهم في الدين فهو محل المنع والنظر مع ثبوت فسقهم وبدعتهم وقول من قال بكفرهم المختلف فيه ، فلا يليق ن يحلى مثل ابن تيمية بالإمامة ولا من ذكرنا بعده وإنما يذكرون كغيرهم من المسلمين الفسقة ويترحم عليهم من شاء بلا منع كما يترحم على شارب الخمر أو فاعل الزنا و قاتل النفس .

والترحم أو منعه مسألة فقهية إذ هو من جملة فعال المكلفين محل النظر الفقهي الحكمي ، فأمرها إلى أرباب المذاهب يقولون فيها كل وفق مذهبه ، والمعتمد من مذاهب أهل السنة والجماعة عدم كفر من ذكرنا وعدم إكفار المتأولين وأن لازم المذهب ليس بمذهب ، ولتراجع كتب المذاهب المتلقاة عن أربابها بالسند المتصل والحمد لله لا بالنظر المقطوع في كتاب لا يدرى ما فيه .

والسؤال "حكم الترحم على الكفار" مع إيراد ذكر ابن تيمية وابن القيم بعد ذلك فيه مصادرة على المطلوب إذ لا يسلّم كفرهما ، غاية ما هناك أن قال البعض بالتكفير باللازم ومعتمد المذاهب خلافه .



والله الموفق .

sa3eed
14-02-2010, 03:56 AM
قلت
فالكل ظاهره الإسلام والمسلم من استقبل قبلتنا وأكل ذبيحتنا

نسيت حفص الفرد وهشام الجوالقي بل و جهم بن صفوان وغيلان بن مروان الدمشقي !! بل ومن قال بالحلول والاتحاد ممن قال لااله الا الله وهو معتقد بخلافها لانه يصلي الى قبلتنا ويأكل ذبيحتنا ! ولا ادري اين اؤلئك الذين تكلم عنهم اهل العلم في مصنفاتهم من الذين وصلت بدعتهم الى حد الكفر ولا يصلى خلفهم ?على هذا لم يبقى احد منهم.. ولا حول ولا قوة الابالله.. و انا لله وانّا له راجعون

أبو نهيلة المالكي
14-02-2010, 10:36 AM
كلام سيدي الرضا واضح جدا فإن من ثبت له الإسلام بيقين لا يخرج منه إلا بيقين، وأنى ذلك فيمن ذكروا و هو كلام إمامنا الأشعري لتلامذته في آخر حياته "اشهدوا علي أني لا أكفر أحدا من المسلمين"
رحم الله أموات المسلمين و تجاوز عنا و عنهم بلطفه ومنه و كرمه.

sa3eed
14-02-2010, 11:24 AM
http://www.azahera.net/showthread.php?p=25798#post25798

http://www.azahera.net/showpost.php?p=25798&postcount=3

http://www.azahera.net/showthread.php?t=3671

http://www.azahera.net/showthread.php?t=2610

ينبغي ذكر عبارات الائمة كاملة نحو( لانكفر أحداً من أهل القبلة) ، فنحو هذه العبارة عند الامام الطحاوي رحمه الله تعالى هكذا: ( ولانكفر أحداً من أهل القبلة بذنب مالم يستحله) وفي موضع ءاخر هكذا (ولا نشهد عليهم بكفر ولا بشرك ولا بنفاق ، مالم يظهر منهم شيء من ذلك)
فعدم تكفير احد من اهل القبلة او احدا من المسلمين مقيد بذنب يستحله او بنفاق او شرك يظهره،قالوا ذلك ردا على بدعة من يكفر مرتكب الكبيرة من الذنوب من خوارج وغيرهم، فإن فعل المسلم ذنبا و لم يستحله ولم يظهر نفاقا او كفرا فلا نعتقد كفره ولا نرميه بشرك ولا نفاق كما يفعل الخوارج ونحوهم والعياذبالله تعالى . وجاء في ( مقالات الإسلاميين) المنسوب للامام أبي الحسن الأشعري رحمه الله تعالى : (ولايُكفّرون- اي اهل السنة والجماعة- أحداً من أهل القبلة بذنب، كنحو الزنا والسرقة، وماأشبه ذلك من الكبائر، وهم بما معهم من الإيمان مؤمنون وإن ارتكبوا الكبائر)

علي الماتريدي
14-02-2010, 12:37 PM
رحم الله الجميع ونحن معكم لا نرى كفر من ذكرتَ سيدي الرضا وكلامي على الكافر الأصلي وحكم الترحم عليه.

الشافعي
14-02-2010, 02:01 PM
(( فالكل ظاهره الإسلام والمسلم من استقبل قبلتنا وأكل ذبيحتنا))
المنافقين كانوا يظهرون الاسلام وقد كفرهم الله ورسولهلانهم يبطنون خلاف الدين
اما هؤلاء فيقولون لا اله الا الله ويظهرون خلاف الدين ويكفرون كل من خالفهم
وبدعتهم بدعة تشبيه
وهذا يقينا تاخذه من افواههم ومن كتبهم
وهم معاندون وليسوا غير ما ذكر الحصني
((نسيت حفص الفرد وهشام الجوالقي بل و جهم بن صفوان وغيلان بن مروان الدمشقي !! بل ومن قال بالحلول والاتحاد ممن قال لااله الا الله وهو معتقد بخلافها لانه يصلي الى قبلتنا ويأكل ذبيحتنا ! ولا ادري اين اؤلئك الذين تكلم عنهم اهل العلم في مصنفاتهم من الذين وصلت بدعتهم الى حد الكفر ولا يصلى خلفهم ?على هذا لم يبقى احد منهم.. ولا حول ولا قوة الابالله.. و انا لله وانّا له راجعون))

صدقت اخي لسنا بأشد خوفا وتقوى وعلم من الشافعي والحصني والسبكي ومن نقل الاجماع على كفر الحلوليين وهم يقولون لا اله الا الله ولكن لايعطونها حقها
وهؤلاء حلوليين مشبهة
يعني فيهم صفتين احداهما مخرجة من المله والثانية كذلك
لست مبالغا
فهل الجلوس يكون الا للاجسام ؟
هل العينين الحقيقتين تكون الا للاجسام ؟
ومن قال ان الله في السماء يكون غير مشبه وغير حاصر لله في السماء ؟
ومن قال بحوادث لا اول لها هل يكون الا مشركا لله في الازلية هذه الحوادث ؟
ومن قال ان الله يفضي قدر اربعة اصابع من العرش ليجلس محمد معه عليه الا مجسم ؟
ومن قال كل هذا هل يكون مسلما بظاهر اقواله ؟
واذا كان مسلما على زعمك فمن هو الكافر
هل هو فقط من لم يصلي الى قبلتنا ولم ياكل ذبيحتنا
وهل مستحل الزنا مسلم مع انه يقول لا اله اله الله
وهل من كذب الرسول مسلم لانه يقول لا اله الا الله
عجبا لامرك يا رضا

محمود عمر
14-02-2010, 02:11 PM
بل ومن قال بالحلول والاتحاد ممن قال لااله الا الله (اقتباس)
هذا مثل النصارى الذين يقولون الله حل فى عيسى عليه السلام ويقولون ايضا لا اله الا الله انما الشيخ كان يتكلم على ان لازم المذهب ليس بمذهب وليس صاحب المذهب وهذا فرق كبير فالتيميين يقولون نحن لا نجسم ولكن كلامهم يلزمهم اما هؤلاء يقولون الله يحل فى المخلوقات والله اعلم

sa3eed
14-02-2010, 05:16 PM
كلاهما قائل بالحلول ، من قال الله جل وعز فى عيسى عليه السلام او مريم عليها السلام اوقال حل في المسجد اوفي الارض او في السماء او في الجنة او فوق العرش كلاهما قائل بالحلول في حيز ، في جهة ،في مكان، ولكن مع اختلاف( السايز) الحجم، فما بالنا فيمن جعله يملىء العرش؟! لم يكتفي بان يقول مجرد جالس بل صرح بانه يملئ العرش الا اربع اصابع،يعنى بنص؛تخين، سمين،فيل .
جسد عيسى عليه السلام حجم والعرش حجم والهواء - الفراغ الوهمي- حجم، قول من يقول الله تعالى حال في عيسى عليه السلام معناه ان عيسى صار ظرفا لذاته سبحانه، و قول من يقول فوق العرش بذاته ،معناه ان الفراغ المحيط بالعرش صارظرفا لذات الله وللعرش ، لا فرق بين هذا المخلوق وهذا المخلوق من حيث الجثة الا بالحجم ، ثم اليس من ألف من العلماء وطلاب العلم في الرد على نحو ابن تيمية نقلوا تصريحه بالتجسيم وانه يتلاعب بالالفاظ وانه مفتر ومدلس، فكيف حكموا بكذبه وتدليسه وانه مفتر ثم مع ذلك صدقوه هو ومن تبعه بقولهم وزعمهم نحن لا نجسم؟ !
كيف سيقولون لنا انهم كذلك ؟ ! ان اعترفوا واقرّوا يكونوا بذلك هدموا مذهبم بايديهم وكفوا المؤمنين القتال، ولكن هيهات وهيهات ان يقر النجس بنجاسته والمدلس بتدليسه. ثم الا يكفي قول ذلك المجسم - القاضي أبو يعلى - الذي قال ألزموني بما شئتم فإني ألتزمه إلا اللحية والعورة ، وإنتهى بهم القول : إلى أن يقولوا إن أراد أحد أن يعلم الله فلينظر إلى نفسه فانه الله بعينة إلا أن الله منزه عن الآفات ومع ذلك لا نقول بانه مجسم؟ هذا - أبو يعلى - اجرأ من ابن تيمية واتباعة حيث اعلنها صراحة صراخة ،واؤلئك لا يصرحون الا لمن تبع دينهم والعياذ بالله تعالى ، ومأ ذلك الا لنفاق بهم يتقون سهام اهل الحق وسيوف السلاطين،
وهذا يذكرني بالايات التي في بداية سورة البقرة نحو قوله تعالى (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِن لاَّ يَشْعُرُونَ) فهؤلاء الذين يزعمون انهم مصلحون كيف سيعترفون وسيقرون للناس انهم مفسدون ، وهؤلاء التيميون كيف سيقرون لنا انهم مجسمون؟! الا اذا كانت عندهم جرأة كجرأة ابي يعلى ذي البولة المنتنة التي بالها وشان مذهبه الذي ينتحله لا تمحى الى يوم القيامة حسب وصف اهل مذهبه .

محمود عمر
14-02-2010, 09:52 PM
لا حول ولا قوة الا بالله انت قاسى علهيم اوى يا شيخ سعيد المجسمين انواع يوجد مجسمة صرف ونص نص وعلى خفيف واللى موجودين الان اما نص نص او على خفيف

الرضا
14-02-2010, 10:47 PM
عجبا لامرك يا رضا

بل العجب الحق ممن يزعم المذهبية والسنة ثم يأنف أن يتبع معتمد المذاهب والسنة لما لا توافق هواه ويناطح أئمة المذاهب وأهل الترجيح فيها ويهيم يمنة ويسرة يجمع أقوالا للأئمة في تكفير من يشتهي تكفيره وردت خارج كتب مذاهبهم المأخوذة عنهم بالسند المتصل والتلقي الموثوق ، وما ذكرتَ من اكفار مستحل الذنب خارج السياق وأجنبي عن الموضوع وفيه مشاغبة كمشاغبة من ذكر الجهم فلا نشتغل برد المشاغبات .

والشيخ الأزهري - الذي يستأنس الأخ بمقاله - لا يكفر ابن تيمية ولا أي واحد من تلامذته ويعتصم عن تكفيرهم بحرمة لا إله إلا الله ، ودونكم فاسألوه إن كنتم ترتضونه حكما .

ودونكم كتب المذاهب .

والله الموفق .

sa3eed
15-02-2010, 12:22 AM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

من البلاء ما وقع فيه بعضهم من ترك تكفير المجسمة مطلقا، حتى من يقطع منهم بكفر أهل السنة من أشاعرة وماتريدية. والحق أنه لا يصح أن يختلف أهل العلم في تكفير من يعتقد ما بلغنا عن أمثال ابن تيمية من عقائد وثبت عليه في كتبه، من صريح التجسيم وغيره من الكفر المجمع على كونه كفرا؛ وإنما الخلاف في تكفير المجسمة محمول على من سمى الله جسما وهو لا يفهم من ذلك سوى أنه موجود ثابت الوجود وليس مجرد فكرة في الذهن. فما الفرق بين عابد الوثن الذي يسمي وثنه "الله"، وعابد الوثن الذي يسمي وثنه "اللات" مثلا؟ وما الفرق بين من عبد وثنا موجودا في خارج الذهن، ومن عبد وثنا يتخيله في فكره؟ وما الفرق بين من يعبد حجرا على الأرض، ومن يعبد وحشا فضائيا موهوما لا ينفك بزعمه نازلا صاعدا بين العرش والسماء الدنيا؟ من رأى فرقا بين هؤلاء فهو مكابر لا ينفع الكلام معه.
وأما من ترك تكفير أمثال ابن تيمية من أهل العلم المعتبرين فلأنه لم يثبت عنده عليه ما ثبت عندنا، أو لم يبلغه ذلك أصلا.
ومتى حكمنا شرعا على إنسان بالكفر، ومات على ذلك، أي قبل أن يظهر لنا رجوعه عن كفره ودخوله في الإسلام، فلا يجوز دعاء الله له بالرحمة، كما هو معروف عند المسلمين.
وأما هل لازم المذهب مذهب أم لا؟ فلا شك أن اللازم إذا كان مما يعبر عنه المناطقة باللازم البيّن بالمعنى الأخصّ، الذي يكفي تصوّر ملزومه حتى يتصوّر المرء لازمه ولزومه للملزوم ولا يشكّ فيه، فلا يمكن إلا عدّه مذهبا لمن ذهب إلى ملزومه. وبعبارة أخرى إذا كان ما يترتّب على قول ما شيئا بيّنا لا يحتاج إلى دليل، ويتبادر إلى الذهن بمجرد فهم ذلك القول، فالقول بذلك القول قول به، بلا أدنى شك. فمثل هذا اللازم لا يصح أن يختلف أهل العلم في كونه مذهبا لمن يقول بملزومه. وأما اللازم غير البيّن، أي الذي يحتاج إثبات لزومه إلى دليل، واللازم البيّن بالمعنى الأعمّ، أي الذي لا يتصوّر لزومه لملزومه إلى بتصورهما معا، فلا نحكم بأنهما مذهب لمن ذهب إلى ملزومهما، لأن الحكم على الشخص يكون بالظاهر لنا من أمره، وهذان ليسا من الظاهر.
هذا توضيح للمسترشدين، وأما غيرهم فوقتنا يضيق عن تتبعهم.

المسالم
15-02-2010, 07:58 AM
ثم ابن تيمية مجسم , فهو صرح في كتبه ان الله تعالى يجوز ان يكون جسما, و ان نفي الجسمية عنه او اثباتها له من الكلام المذموم , و معنى هذا انه يجوز عنده ان يكون الله جسما و يجوز ان لا يكون
و كذلك نقل عن مجسم العصر الهالك ابن عثيمين مثل ذلك

بمعنى آخر : هذا مثل من يقول يجوز ان يكون الله كاذبا و يجوز ان لا يكون
و يجوز ان يكون المسيح ابن الله و يجوز ان لا يكون

و العياذ بالله
فهل بعد ذا تردد في تكفيرهم؟!!!!!

علي الماتريدي
15-02-2010, 08:45 AM
عادة الأحباش أن يرفعوا الصفو حيث حلوا.

الشافعي
15-02-2010, 08:49 AM
((والشيخ الأزهري - الذي يستأنس الأخ بمقاله - لا يكفر ابن تيمية ولا أي واحد من تلامذته ويعتصم عن تكفيرهم بحرمة لا إله إلا الله ، ودونكم فاسألوه إن كنتم ترتضونه حكما .))
ليس صحيحا فالازهري قال ان الاجماع تكفير الحلوليين
فان قال بخلاف ذلك ولا اظنه يفعل فقد يخرق الاجماع ويخالف نفسه

((وما ذكرتَ من اكفار مستحل الذنب خارج السياق وأجنبي عن الموضوع))
ليس كما تقول لانه ليس اجنبي ولا خارج عن الموضوع
لانه اذا كان مسحل الذنب يكفر فالذي يستحل التجسيم والحلول ووصف الشريك لله في الازلية امره اشنع واعظم

(( بل العجب الحق ممن يزعم المذهبية والسنة ثم يأنف أن يتبع معتمد المذاهب والسنة لما لا توافق هواه ويناطح أئمة المذاهب وأهل الترجيح فيها ويهيم يمنة ويسرة يجمع أقوالا للأئمة في تكفير من يشتهي تكفيره ))
دعك مما تلمز اليه وانتبه الى قولك (( يجمع أقوالا للأئمة في تكفير من يشتهي تكفيره )) فاذا كان الائمة قالوا بذلك فما الذي تتعجب منه
اذا لسنا نحن الهائميين الذين يناطحون الائمه بل من خالفهم
بارك الله فيكم اخي سعيد واخي مسلم
واذا كنت يا رضا لاتعرف كم من الائمة كفر المشبهة والحلوليين فابحث في الامر وتحقق والله الهادي
وانظر في حكم من لم يكفر من كفرته الامة بالاجماع

المسالم
15-02-2010, 09:23 AM
يكفي في ذلك نقل الحافظ العراقي اجماع ائمة المذاهب الاربعة على تكفير معتقد الجهة لله تعالى

و في هذا كفاية

الشافعي
15-02-2010, 10:13 AM
((عادة الأحباش أن يرفعوا الصفو حيث حلوا))
وهذه عادتك ان تلصق الاحباش اينما شئت اذا لم يطب لك النقاش يا هذا دعك مما انت فيه من الانكار على من لا تعرف تدافع عن المجسمة وتهاجم من اعتقد التنزيه وتقول عنه انه يعكر الصفو اينما حلوا وتذكر ان الاحباش الذين تشنع عليهم مسلمين وانه لاتنطبق عليهم اي من صفات المرتدين ولولا خوف المبتدعة منهم لما الصقوا فيهم كل الافتراءات التي تصدقها انت والان موضوعنا ليس الاحباش ةاذا اردت متابعة النقاش ارجو ان تحفظ لسانك وان لا تشعب المواضيع فتنتقل من موضوع لآخر

رضي الله تبارك وتعالى عن الأئمة المجتهدين الإمام أبي حنيفة والإمام مالك والإمام الشافعي والإمام أحمد

وعن إمامي أهل السنة والجماعة الإمام أبي الحسن الأشعري والإمام أبي منصور الماتريدي

ومن نهج نهجهم واتبع أثرهم إلى يوم الدين ......
وانظر وماذا قال الائمة في المجسمة والحلوليين

رمضان أبو أحمد
15-02-2010, 10:42 AM
السادة الافاضل
يقول النبى صلى الله عليه وسلم { ان اخوف ما اخاف على امتى منافق عليم اللسان }
واذا كان الكلام الموجود فى كتب ابن تيمية قاله فعلا , وكتبه بيده فعلا ومات عليه فعلا , فهو منافق عليم السان لأنه قال 1- عدم نفى الجسم عن الله تعالى 2-ان الله فى جهة 3- ان الله له حد 4- انه مستقر على العرش 5- ان له يد ووجه وعينين وقدم ومجيء ونزول على الحقيقة 6- لم يحج بيت الله تعالى ولم يزر النبى صلى الله عليه وسلم وحرم زيارته وجعل السفر اليه معصية لا تقصر فيه الصلاة 7-قال بقيام الحوادث بذاته تعالى 8- قال بقدم العالم بالنوع 9- قال بفناء النار -10-طعن وسفه كل علماء الاسلام الذين خالفوا ما ذهب اليه
11-منذ ظهر فى تاريخ الامة وهو يقسمها ويشتت شملها ويفرق وحدتها 12- اختارته وزارة المستعمرات البريطانية لتقوم على كتبه الدولة السعودية وسخرت اموالها فى طباعة كتبه طباعة فاخرة توزع بالمجان او بثمن رمزى على نفقة خادم الحرمين والامراء 13- لايتقدم فى سلك الوظائف العليا فى مجال الشريعة الا من كان مخلصا وعبدا لفكر ابن تيمية 14-قال عنه تلميذه الذهبى[ يا رجل كف لسانك عنا فانك محجاج عليم اللسان ] 15-طاماته فى فتاوى الطلاق التى خالف بها الاجماع , وحلل زوجة يمكن ان تكون حرام على زوجها وما يترتب على ذلك من مفاسد نجنى ثمراتها الفاسدة جرائم ومجرمين الى الان واولاد حرام , واستمتاع حرام ,
ومع ذلك , شخص ابن تيمية عند الله فى عالم البرزخ لا ندرى ماذا فعل الله به , لا دخل لنا بشخصه , نحن نحاكم فكره الذى يعرض علينا باسمه, ونحكم عليه من كتبه المنسوبة اليه , وخاصة انه ثبت انه تاب قبل موته ورجع الى مذهب الاشاعرة ,
اما التكفير فكلمة كبيرة يجب ربطها بكتبه لا بشخصه الا ما ثبت يقينا انه قاله فعلا وإ يتحملها من يطبع كتبه ويؤذى بها الامة , عليهم من الله ما يستحقون

علي الماتريدي
15-02-2010, 11:49 AM
التكفير حكم شرعي ومسألة فقهية يرجع الكلام فيها إلى كتب الفقه والراجح في المذاهب وليس للمقلد إلا المتابعة أو الشذوذ.
أما أن الأحباش يرفعون الصفو حيثما حلوا فهذا محقق ومجرب...

المسالم
15-02-2010, 12:45 PM
و الله الذي لا اله الا هو
ان موقف الزميل علي الاشعري و موقف غيره هو من شجع المجسمة على الانتشار حتى غزا الفكر الحشوي قلاع اهل السنة في الازهر الشريف و غيرها من صروح اهل السنة التاريخية

هؤلاء الوهابية يكفرونكم , يقتلونكم , يحكمون انه لا يصح نكاح الاشعري , يبدعونكم و يتهكمون عليكم و يرتفع صوتهم فوق صوتكم

و انت تدعونهم يا اخواننا و يا احبابنا , و تزعمون انهم مسلمون على تجسيمهم , بل منكم من يقول اجتهدوا فاخطؤوا و لهم الاجر, و هم يزيدون في ايذائكم و اهانتكم

انظروا الى محافلهم و منتدياتهم , و انظروا سبهم لائمة اهل السنة , و انظروا الى تكفيرهم الصوفية , و انتم بعد هذا تقولون هم اخواننا!!!!
و انهم مهما اعتقدوا من الضلال و الكفر , فانه لا يجوز ان نخرجهم عن مسمى الاسلام كيف و هم يشهدون الشهادتين, فهم عند البعض مسلمون و لو عبدوا عجل السامري
فلا حول و لا قوة الا بالله

الشافعي
15-02-2010, 12:52 PM
دعنا الان من الحباش الذين ما رأت عيني مثل عملهم في تعليم الناس العقيدة السليمة وهم لايعكرون صفو الا من كثر او قل شذوذه
وان كنت مهاجما فالاولى ان تهاجم من كان مكفرا للاشاعرة ومعتقدا ضلالهم ولننهي الكلام فيما لا يمت للموضوع بصلة

محمود بن سالم الأزهري
15-02-2010, 01:13 PM
عند طرح السؤال ظننت أن السائل يريد الجواب فقط ، لكن وبما أن الموضوع للطرح والحوار فلم لم يقام في منتدى الحوار وليس السؤال الفقهي ..

سبحان الله

محمد محمد الحسني
15-02-2010, 03:01 PM
رحم الله ابن تيمية وابن القيم وابن كثير والشمس بن عبد الهادي وابن قدامة وأبا يعلى ، ورحم الله ابن باز وابن العثيمين والألباني ، ورحم الله معبدا الجهني وعمرو بن عبيد وواصل بن عطاء والعلاف والنظام والقاضي عبد الجبار وأبا هاشم والجاحظ والزمخشري وابن جني، ورحم الله كل من قال "لا إله إلا الله" مخلصا من قلبه ، فالكل ظاهره الإسلام والمسلم من استقبل قبلتنا وأكل ذبيحتنا ، والكل يشير إلى معبود واحد وإنما ذلك من اختلاف العبارات كما قال إمام أهل السنة والجماعة ، والخطر في إخراج مسلم واحد من الإسلام أعظم وأشد من الخطأ في إدخال ألف كافر فيه كما قال حجة الإسلام .


والدعاء بالرحمة هين بل يظهر الشفقة والحرص على المسلمين ، أما التحلية بالإمامة والتقديم والثناء العطر والأخذ عنهم في الدين فهو محل المنع والنظر مع ثبوت فسقهم وبدعتهم وقول من قال بكفرهم المختلف فيه ، فلا يليق ن يحلى مثل ابن تيمية بالإمامة ولا من ذكرنا بعده وإنما يذكرون كغيرهم من المسلمين الفسقة ويترحم عليهم من شاء بلا منع كما يترحم على شارب الخمر أو فاعل الزنا و قاتل النفس .

والترحم أو منعه مسألة فقهية إذ هو من جملة فعال المكلفين محل النظر الفقهي الحكمي ، فأمرها إلى أرباب المذاهب يقولون فيها كل وفق مذهبه ، والمعتمد من مذاهب أهل السنة والجماعة عدم كفر من ذكرنا وعدم إكفار المتأولين وأن لازم المذهب ليس بمذهب ، ولتراجع كتب المذاهب المتلقاة عن أربابها بالسند المتصل والحمد لله لا بالنظر المقطوع في كتاب لا يدرى ما فيه .

والسؤال "حكم الترحم على الكفار" مع إيراد ذكر ابن تيمية وابن القيم بعد ذلك فيه مصادرة على المطلوب إذ لا يسلّم كفرهما ، غاية ما هناك أن قال البعض بالتكفير باللازم ومعتمد المذاهب خلافه .



والله الموفق .

تحفكم دائماً غالية سيدي الرضا، وكلامكم درر

محمود عمر
15-02-2010, 04:17 PM
بصراحة فعلا الاحباش لهم جهد مشكور فى نشر العقيدة ووهم غصة فى حلق الحشوية ولكن لا ادرى لماذا التكفير يجرى فى دمائهم حاربوهم على انهم مبتدعة وليسوا كفار ولا تقول انهم مجسمة والمجسم عابد صنم فانا اعرف ولكن هم لا يقولون انهم مجسمة هم ملزمون فقط ولازم المذهب ليس بمذهب والسلام عليكم

المسالم
15-02-2010, 06:41 PM
لانهم فعلا مجسمة و يعبدون غير الله تعالى

فالذي يعتقد ان الله تعالى في جهة فهو مشبه مجسم و لو زعم انه ليس كذلك

قال سيدنا علي رضي الله عنه:"من زعم ان الهنا محدود فقد جهل الخالق المعبود"
و الجاهل بخالقه كافر به

و الحمد لله رب العالمين

المسالم
15-02-2010, 06:46 PM
لانهم فعلا مجسمة و يعبدون غير الله تعالى

فالذي يعتقد ان الله تعالى في جهة فهو مشبه مجسم و لو زعم انه ليس كذلك

قال سيدنا علي رضي الله عنه:"من زعم ان الهنا محدود فقد جهل الخالق المعبود"
و الجاهل بخالقه كافر به

و الحمد لله رب العالمين

عبد الكريم الرازي
15-02-2010, 09:19 PM
رحم الله ابن تيمية وابن القيم وابن كثير والشمس بن عبد الهادي وابن قدامة وأبا يعلى ، ورحم الله ابن باز وابن العثيمين والألباني ، ورحم الله معبدا الجهني وعمرو بن عبيد وواصل بن عطاء والعلاف والنظام والقاضي عبد الجبار وأبا هاشم والجاحظ والزمخشري وابن جني، ورحم الله كل من قال "لا إله إلا الله" مخلصا من قلبه ، فالكل ظاهره الإسلام والمسلم من استقبل قبلتنا وأكل ذبيحتنا ، والكل يشير إلى معبود واحد وإنما ذلك من اختلاف العبارات كما قال إمام أهل السنة والجماعة ، والخطر في إخراج مسلم واحد من الإسلام أعظم وأشد من الخطأ في إدخال ألف كافر فيه كما قال حجة الإسلام .


والدعاء بالرحمة هين بل يظهر الشفقة والحرص على المسلمين ، أما التحلية بالإمامة والتقديم والثناء العطر والأخذ عنهم في الدين فهو محل المنع والنظر مع ثبوت فسقهم وبدعتهم وقول من قال بكفرهم المختلف فيه ، فلا يليق ن يحلى مثل ابن تيمية بالإمامة ولا من ذكرنا بعده وإنما يذكرون كغيرهم من المسلمين الفسقة ويترحم عليهم من شاء بلا منع كما يترحم على شارب الخمر أو فاعل الزنا و قاتل النفس .

والترحم أو منعه مسألة فقهية إذ هو من جملة فعال المكلفين محل النظر الفقهي الحكمي ، فأمرها إلى أرباب المذاهب يقولون فيها كل وفق مذهبه ، والمعتمد من مذاهب أهل السنة والجماعة عدم كفر من ذكرنا وعدم إكفار المتأولين وأن لازم المذهب ليس بمذهب ، ولتراجع كتب المذاهب المتلقاة عن أربابها بالسند المتصل والحمد لله لا بالنظر المقطوع في كتاب لا يدرى ما فيه .

والسؤال "حكم الترحم على الكفار" مع إيراد ذكر ابن تيمية وابن القيم بعد ذلك فيه مصادرة على المطلوب إذ لا يسلّم كفرهما ، غاية ما هناك أن قال البعض بالتكفير باللازم ومعتمد المذاهب خلافه .

والله الموفق .

بوركتم مولانا الرضا على هذا الكلام الحكيم، و أصبتم بأنّ الأمر فيه مصادرة على المطلوب

حمد محمود
16-02-2010, 06:16 AM
لاكن سيدي جميع المجسمة لايقرون بلازم مذهبهم وكلامهم
وأغلب أهل السنة والجماعة على إن أبن تيميه تراجع عن عقيدته وأعتقد الحق
ولاكن نقول بأن مافي النونيه مثلاُ كفر ولايجب أعتقاده بل يجب إخفائها من الوجود ولانكفر الشخص بعينه .
إلا إن أصر وأقر بالجسميه .

ولكم سادتي توقع عواقب التكفير فأغلب الذين يصلون في الحرمين لاتصح صلاتهم حسب قولكم لأنهم خلف كفار وكم نحتاج لفصل نساء عن أزاوجهم وتشريد أطفال وووو
ولاكن يبقى القول كما قال المشايخ تجب علينا محاربت معتداتهم وبيان عوارها وإلا فلم نفتش في قلوبهم .

الشافعي
16-02-2010, 09:21 AM
على قولكم تكذيب الحصني والسبكي والحافظ العراقي وغيرهم الكثير وذلك لانهم كفروا المشبهة الذين منهم من قال الله قادر ان يجلس على ظهر باعوضه
وقولكم يخرق الاجماع ويخطئته في كفر الحلوليين
وبذلك تنفون باب الردة الذي تقوم عليه احكام شرعية
ما هذا الذي تقولونه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

حمد محمود
16-02-2010, 11:49 AM
ومن يجرأ على انتقاص أحد الأئمة الأعلام
وهم معذرون ولهم أسبابهم ولاكن لانأخذ كلامهم على العموم وهناك من دافع عن أبن تيميه من الأئمة فهل تخطأهم فنحن نكفر الإعتقاد بظاهر كلام من ذكرت .
وأن يدخل ابن تيميه وجميع الوهابيه في الجنة بل أن يكونوا في الفردوس الأعلى أحب إلي من أن يكونوا من أصحاب الجحيم .
وكما ذكرت أنفاً لابد من الدفاع عن مذهب التنزية ورد مذهبهم الفاسد بل وإخفائه من الوجود لو سمحت الفرصة وكان بمقدروي لمسحت تراث ابن القيم وشيخه بإكمله حتى لايكاد يعرف أي مجسم .

المسالم
16-02-2010, 12:29 PM
ليس صحيحا ما ذكرته زميل حمد محمود
فالكلام الكفري ان نطق به الشخص وهو يعلم معناه فانه يكفر به
كذا لو اعتقد اعتقادا اوصله الى التجسيم و التشبيه

و الا فما الحاجة اصلا الى التحذير من افكار الوهابية كما تزعم ان كان اعتقادهم يوصل الى الجنة كما ان اعتقاد اهل السنة يوصل الى الجنة؟!!!!!

نعم نحب لهم ان يهتدوا و يتبعوا الحق , و لا نقول ان اعتقاداتهم الفاسدة في الله تعالى هي مجرد خطأ!!!!
و هل نكفر النصارى و اليهود الا لأجل انهم جهلوا خالقهم!!!!!!
فجنس بدعة الوهابية من جنس بدعة اليهود , و من يحكم عليهم بالايمان يلزمه ان يعتقد بايمان اليهود , فان من اليهود من يعتقد ينبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم ايضا!!!!!

و الله اعلم

محمود عمر
16-02-2010, 02:01 PM
ولكن يعتقد نبوته للعرب وليس للعالمين على حد علمى عالعموم انا اعرف ان الكلام لن يأتى بنتيجه مع الاخوة الاحباش وانهم من عشاق التكفير وربنا يهدى الجميع

الشافعي
16-02-2010, 05:08 PM
البعض اعتقد انه رآى نفسه اعلم من الاعلام امثل الشافعي والسبكي والحصني
وأقول لكم يا من تدعون العلم وتدعون انكم اشاعره وتقولون بان الوهابية مسلمون مبتدعة وبهذ القول خالفتم رسول الله
حيث ورد عنه (( من قال لاخيه المسلم يا كافر فقد باء بها احدهما )) وهم كفروا الاشاعرة اي كفروكم ففي هذا الموضع من باء بالكفر الاشاعرة ام هم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عبد الكريم الرازي
16-02-2010, 05:52 PM
البعض اعتقد انه رآى نفسه اعلم من الاعلام امثل الشافعي والسبكي والحصني
وأقول لكم يا من تدعون العلم وتدعون انكم اشاعره وتقولون بان الوهابية مسلمون مبتدعة وبهذ القول خالفتم رسول الله
حيث ورد عنه (( من قال لاخيه المسلم يا كافر فقد باء بها احدهما )) وهم كفروا الاشاعرة اي كفروكم ففي هذا الموضع من باء بالكفر الاشاعرة ام هم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

دعك من هذا الأسلوب مع إخوانك يا أخي "الشافعي"، فأنت هنا وسط إخوانك من أهل السنة، و لا داعي لاستعمال مثل هذا الأسلوب.
و هل يرضيك أن نطبّق هذا المنهج السطحي الذي تستعمله، و نقول إن كان الشيخ البوطي و الشيخ الشعراوي و الشيخ رجب ديب، لم يبوء أحدهم بالكفر، هل باء بالكفر الأحباش ؟
إن أبيتم إلا التمسّك برأيكم في التكفير، فأنتم أحرار في ذلك، لكن لا توجبوا رأيكم على من خالفكم، و احترموا غيركم ممن يرى غير رأيكم، و لا تلمزوا و تشكّكوا في إسلام من خالفكم

محمود عمر
27-02-2010, 10:36 PM
هو احنا يا شيخ شافعى لازم نكفر لكى نكون من اهل السنة طب ما حكم من لم يكفر الوهابية عندك هل الله سيسألنى يوم القيامة لما لم تكفر الوهابية يا سيدى نحن لا نريد ان نكفر نحن احرار لا حول ولا قوة الا بالله

الأزهري
28-02-2010, 07:22 PM
هذه مسائل اجتهادية، ولكن لا شك أنه متى ظهر التزام ما هو كفر أن الواجب المتعين حينئذ الحكم بكفر هذا المتلزم، وذلك الآن لا ينضبط مع كثير من الفرق الإسلامية المبتدعة لوجود من لا يلتزم بلوازم مذهبه الكفرية، فالنجاة في إعطاء كل حالة حكمها الخاص وعدم التعميم.

ابن نصر
29-06-2012, 11:18 AM
رحم الله ابن تيمية وابن القيم وابن كثير والشمس بن عبد الهادي وابن قدامة وأبا يعلى ، ورحم الله ابن باز وابن العثيمين والألباني ، ورحم الله معبدا الجهني وعمرو بن عبيد وواصل بن عطاء والعلاف والنظام والقاضي عبد الجبار وأبا هاشم والجاحظ والزمخشري وابن جني، ورحم الله كل من قال "لا إله إلا الله" مخلصا من قلبه ، فالكل ظاهره الإسلام والمسلم من استقبل قبلتنا وأكل ذبيحتنا ، والكل يشير إلى معبود واحد وإنما ذلك من اختلاف العبارات كما قال إمام أهل السنة والجماعة ، والخطر في إخراج مسلم واحد من الإسلام أعظم وأشد من الخطأ في إدخال ألف كافر فيه كما قال حجة الإسلام .


والدعاء بالرحمة هين بل يظهر الشفقة والحرص على المسلمين ، أما التحلية بالإمامة والتقديم والثناء العطر والأخذ عنهم في الدين فهو محل المنع والنظر مع ثبوت فسقهم وبدعتهم وقول من قال بكفرهم المختلف فيه ، ....



والله الموفق .

ورحم الله الإمام الحكيم ابن رشد الحفيد الذي خدم المالكية بكتابه البداية ومختصراته في علوم الشرع والتنبيهات على بعض مغالطات المتكلمين
رحم الله علماء الاسلام قاطبة

محمد محمود الأول
29-06-2012, 05:36 PM
الحمد لله و الصلاة و السلام على سيدنا و مولانا رسول الله و على آله و صحبه و من والاه و بعد .
فتحرير الكلام في هذا الموضوع فيما قاله الشيخ محمود بن سالم و الشيخ الرضا و الشيخ الأزهري أجزل الله ثوابهم و رفع مقامهم في الدنيا و الآخرة .
أولاً : كتب ابن تيمية كالبحر تجد فيها الخير و الشر و تعقبها و دراستها تستغرق زمناً طويلاً ليس في القراءة و لكن في دراستها و تمحصها و تحقيقها لأن ابن تيمية حرقت كتبه في حياته فمن أين جاء كل هذا الكم الهائل من الكتب المنسوبة له ؟؟!
هذا أمر عجاب و يوجب على ناقده بجملة قالها في كتاب التثبت من الكتاب الذي ينقل عنه أصلاً و هذا مطلب عضال و عمل شاق يتطلب زمناً و جهداً جهيداً .

ثانياً : لو وجد في كتب ابن تيمية أمر كفري باتفاق فلا يصح الحكم على الرجل بكفر أو ضلال إلا بصحة نسبة المصدر لابن تيمية و هذا لا يقوم به إلا محقق متفرغ لدراسة ابن تيمية فقط و ذلك للسبب الذي أوردناه خصوصاً و أن الحافظ ابن حجر أثبت توبة الرجل مع نقله لمسائل منكرة كثيرة لابن تيمية (مثل قدم العالم و حرمة زيارة القبر النبوي الشريف) كان يقول رحمه الله (المسائل المنسوبة لابن تيمية) و لاحظ كلمة (المنسوبة) فهو (أي ابن حجر) لم يستطع القطع بنسبة القول له و بالتالي لم يعقب نقله بلعن أو تكفير لابن تيمية و هذا أمر ينبغي تامله و تفهمه جيداَ .

ثالثاً : أن كثيراً من العلماء أثنى على ابن تيمية و بعضهم عده من الأولياء و الأكابر الذين في كلامهم كثير من الأمور المتشابهات التي لا يفهمها إلا الأولياء من أمثالهم و بالتالي فهذا لا يضعه في زمرة الكفار و عليه فهناك متبع لمن كفره (و منهم الفقير) و هناك متبع لمن حكم بإسلامه و لو كان الحكم في ابن تيمية الكفر اتفاقاً لسجن و عزر بتهمة الردة حتى يستتاب أو حوكم و قتل ردةً و هذا لم يحدث اتفاقاً بين أهل التأريخ نظراً لأن كفر الرجل محل شك و قد قال سيد الخلق صلى الله عليه و سلم :"ادرؤ الحدود بالشبهات" و لهذا لا يصح إجبار الكل على صحة معتقد الكفر و لا يجب أن تحدث هذه الصولة و الجولة لإثبات كفر الرجل كما يفعل الأحباش الآن و ما ذلك إلا لغرامهم بالتكفير لأن المسألة اجتهادية كما قال شيخنا الأزهري على أننا لو وجدنا في كتبه الكفر فنحكم بأنه كفر و لا نتورع عن ذلك فالتكفير حكم فقهي خطير ينبغي الحذر في إطلاقه مثل الحذر في تطبيق حكم الإعدام و إنما يقع الكفر على من شك في كفر من لا خلاف في كفره (مثل من شك في كفر المنافقين أو كفر أبي جهل فمن شك في هذا فهو كافر) أما من كان كفره محل شك و خلاف فلا يكفر من لم يكفره و بعض العلماء كفر الخوارج و بعضهم لم يكفرهم مع أنهم كفرو الفريقين (فريق علي و فريق معاوية) و كفرو مرتكب الكبيرة و كفرو الأمة كلها إلا أن العلماء اختلفو في تكفيرهم و حاكموهم بإنصاف على عقائدهم لا على تكفيرهم لهم (و في هذا رد على من قال أنهم يكفرون الأشاعرة) .

رابعاً : من قال بكفر ابن تيمية اتبع جمعاً من العلماء قالو بكفره لهم في ذلك مستندهم و اجتهادهم فلا إشكال بين الطرفين لكن الإشكال عند من ناطح برأسه أعالي السحاب و صف نفسه في كتائب العلماء يفتي في هذا و يبدع هذا و يفسق هذا و كل هؤلاء هم أعلام الأمة و أئمتها فلا يرنون من ذلك إلا اتيان الدين من قواعده سيماهم في ذلك سيما المنافقين و ابن سبأ اليهودي خارجين عن نهج السلف الصالحين مارقين إلى منهج الحرورية فما هذا ؟؟؟

اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا

الشافعي
30-06-2012, 11:19 AM
نعم بعض العلماء والاولياء اثنى على ابن تيميه واظن ان ثناءه لعدم علمه بحاله كحال ابو حيان الاندلسي
والذي لما التقى به وعرف حاله ما كان منه الا ان حذر منه كما تبين في كتابه النهر الماد
اما من علم بحاله فقد حذر منه وكفره البعض الآخر واستباحو دم من اعتقد عقيدته كما بين ابن حجر العسقلاني غير هذا انا الان اتكلم عن الوهابيه اتباعه واتباع ابن القيم الذين يكفرون كل من سواهم من المسلمين ويعتقدون ان الله حال في السماء وجالس على العرش وينسبون له الجسم والمكان فهل تظن انهم يعبدون الله حق عبادته وقد علم انه لا تصح العباده الا بعد معرفة المعبود وهم ما عرفوا الله فعبدوا غيره وهو الذي توهمته عقولهم ومن عبد غير الله ليس مؤمنا وقد ثبت هذا في معتقدهم بما افصحوا به بالسنتهم وكتبهم فضلوا واضلوا به خلقا كثير وولم يكتفوا بهذا بل حذروا من الاشاعره وجعلوهم من الفرق الضاله التي لا تمت للاسلام بصله واتهموهم بالتعطيل وشنعوا عليهم في مسائل العقيده وكتبهم تشهد بهذا وافعالهم
وان اردت ان ااتي لك بكتبهم وتصويراتهم فسأأتيك بها ان شاء الله حتى انهم قالوا في كتاب وهو كيف نفهم التوحيد ما نصه ان ابو جهل وابو لهب اكثر توحيد لله من المتوسلين وغيرها من الالقاظ
ومن ناحية تكفير العلماء للجهويه والمجسمه فهنالك الكثير الكثير من العلماء على تكفيرهم وهي على هذا الرابط
http://www.azahera.net/showthread.php?t=8403
فنحن ان اخذنا هذا الامر معهم واتفقنا فيه معهم فهذا لا يضرنا ولا يكون التكفير في دمائنا

حياة الكوثرى
01-07-2012, 01:20 AM
الحمد لله و كفي .. و سلام علي عباده الذين اصطفي ..
و بعد ؛
احسب ايها الفضلاء ان مسالة ( التكفير ) هي حمي شديدة الوطاة .. قد ابتليت بها امتنا علي توالي العقود و تعاقب القرون ؛ و نري انها في حاصلها :تمثل المعول الرئيس لهدم اى حضارة انسانية سواء قامت تلك الحضارة علي اسس دينية او وضعية ...
و قد الف الدكتور عمارة منذ سنوات كتيبا نشره المجلس الاعلي للشئون الاسلامية عن فتنة التكفير هذه .. و مما ذكر فيه مسالة تكفير الحشوية او تبديعهم لعموم الامة الاسلامية من الاشاعرة و الماتريدية ... و هو ما يلقي بظله بالضرورة علي ابن تيمية الحراني و ما اقامه من الفتن التي لم يؤذن لها بانتهاء الي الان ...
و هي مسالة قد قتلت بحثا من جميع الاطراف الداخلة في النزاع او حتي الواقفة علي درجة من الحياد كالمستشرقين و شريحة المفكرين الاسلامويين ..
و بالنسبة لابن تيمية علي وجه الخصوص ، فقد انتهينا _ في هذا الوقت _ الي النتيجة التالية :

ان ابن تيمية رجل عقله اكبر منه ؛ غلب عليه تصور معين في مسالة .. فصار تبعا لها .. و صار يبحث عن اجزاءها الناقصة .. و لان الصورة التي خرج بها كانت الي حد كبير مشوهة فقد اضطر الي تخطئة كل من قبله .. خصوصا و قد اجتمعت له فبل خوضه في هذا العلم الات كثيرة و علم بالاصلين لا ينازع في ذلك سيما و قد شهد له من مثل ابن دقيق العيد .. و لكنه لم يكن يحسن هذا العلم فصار يرتكن الي مصطاحات هلامية غير محررة كمصطلح ( السلف ) هكذا باطلاق ليتوهم العامة انه هو من يستمسك بالسنن و طرق المتقدمين من اهل القرون الخيرة ؛ و قد ساعده في اقناع كثير من العوام ( فيما نرى ) امور منها :
تقديم تصور بسيط عن مسالة التوحيد في وقت كان الكثير من الفقهاء و المتكلمون ينهون عن ىالخوض فيه بالاضافة الي دخول الكثير من المباحث المنطقية في الارستدلال مما تستشكله العامة و تمجه اسماعهم ...
و ايضا : فقد و جد فيمن سلف ( وخاصة في مذهبه الفقهي او بعض اهل الاثر ) من نافح عن تصوره هذا فصار مناصرا له و يشغب به ؛ و لقد اوقعه ذلك في تناقضات كثيرة لم تخفي علي مناجزيه فالزموه بلازم كلامه ( و هو الكفر ) فكان ما كان ...
و مما يدل علي غلبة عقل ابن تيمية الاتي :
قوله :
( انه لا يلزم ان يكون التحيز من خواص الاجسام .........
فقال الشيخ ابو زهرة ( رح ) معلقا :
و هذا قول لا يلتزمه احد من العقلاء ....
و لكنها ايها الافاضل النتاج الحقيقي لتصوره الذى بان له هو فساده فتناقض و اتي بما لا يمكن ان ياتي به مثله .... و المسالة متشعبة .. طويلة الذيل .. و ليس هذا مقام تفصيلها فضلا عن ترتيبها .. و لكن هذا بعض البعض من تصورنا عن مسالة ابن تيمية ..
مادة جيدة للبحث ...
( ما هو موقف ابن تيمية من ائمة مذهبه العظماء و خصوصا القاضي ابن عقيل و الامام ابن الجوزي و هل الزمهما بما الزم به من هو ليس علي مذهبه الفقهي خصوصا الفخر الرازي .. و لماذا ؟؟؟