عرض مشاركة واحدة
  #16  
قديم 28-07-2014, 01:48 AM
عاتكة الشامي عاتكة الشامي غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 268
افتراضي

جزاكم الله خيراً ...
صدق اللهُ العظيم و بلَّغَ نبِيُّهُ الحبيبُ الكريم صلّى اللهُ عليه و سلّم { إِنّا نحنُ نزّلْنا الذِكْرَ وَ إِنّا لهُ لحافِظُون } ( نصوص القرآن الكريم و الحديث النبويّ الشـريف و بيان الشــِرعة و المنهاج) ...
و هنيئاً لِمَن استعملهُ الله تعالى في ذلك ابتغاء مرضاتِهِ عزَّ وَ جلَّ .
أمّا الروافض و رؤُوس الوهّابِيّة فوجدناهم مُتشابِهين في اللجوء إِلى الإِتلاف رأسـاً أو التبديل و التحريف و الحذف و التصحيف و الدسّ و التزييف ...
وَ من مساهمات عمّتنا الفاضلة في هذا الميدان بفضل الله تعالى (على سبيل المثال) ما نبَّهت بِهِ على صفحة الرابط التالي:
http://www.aslein.net/showthread.php...806#post102806
و كتبَتْ أيضاً هذه الأبحاث الرائعة منذ نحو سنتين على صفحات هذا الرابط و ما بعدهُ ، و هي نفيسة جِدّاً وَ نافعة إِنْ شــاء الله :
http://www.aslein.net/showthread.php?t=15827
وَ الحمد لِلّه على سـابغ نِعَمِهِ الباطنة و الظاهرة ...
لكن من أكثر ما يُقلِق عمّتي الحاجّة ، منذُ مُدّة ، ما لاحظتْهُ آنفاً في السنوات الأخيرة أنَّ رؤوس الوهّابِيّة و عملاءَهُم ينتهبون المخطوطات العلمِيّة النفيسـة بشـتّى الوسـائِل ، و من عدّة بلاد ، مِنْ محفوظات التراث الإِسلامِيّ العظيم في مكتبات تاريخِيّة عريقة ، كثيرٌ منها اشترط واقِفُوها ألاّ تُخرج من مكانِها ، و إِذا مرُّوا على نصوص في هذه الكتب أو مباحِث لا توافق مشربهم و أهواءَهُم يخلعُون صُحـفها رأســاً برُمّتِها من الكرّاسـة أو المجلّد المخطوط ...
و هذه خيانة عظيمة ســافرة و عدوان ظالِمٌ شـنيع وَ إِتلاف رهيب لثمرات جهود جهابذة الأُمّة و فضلاءِها عبر تاريخها المجيد و تضييع للأمانة وَ فسـاد كبير ...
أوقفتْنِي على مثل هذا الصنيع في بعض ما يفعلونه بعدّة مخطوطات في مكتبة جامعة بن سعود في الرياض ... ثُمَّ يُصَوِّرُون المنقُوص على أنَّهُ الباقِي ممّا وجدوهُ ، و يمُنُّون علينا بِكُلِّ وقاحة بأنَّهُم تداركُوه وَ حفِظُوهُ قَبْلَ تمام التلف .. .!!!..!!!. ...
نحن لا نُنكِرُ أنَّ بينهم بقِيّة من ذوي الأمانة و الشهامة ، و لكن الظاهر أنَّهُم لم يسـتطيعُوا أنْ يتلافَوا هذه الأُمور تماماً و يُجنِّبُوا أبناءَ الأُمّةِ هذه الفواجع الأليمة ...
فوا غوثاه ... وا غوثاه ... اللهُ أكبر على شِـيعة الدجّال ...
احتسِـبُوا الثواب العظيم يا رجال الحقّ ... و اللهُ ولِيُّ المؤمنين .
حسـبُنا اللهُ و نعم الوكيل ...
رد مع اقتباس