::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > الكتب والتراث
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-04-2008, 01:09 AM
ميثاق ميثاق غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 1,049
افتراضي الإمام الشاطبي والتصوف

الامام الشاطبي من كتاب الاعتصام

--------------------------------------------------------------------------------

الامام الشاطبي من كتاب الاعتصام.
يقول الشاطبي:

فصل الوجه الرابع من النقل
ما جاء في ذم البدع وأهلها عن الصوفية المشهورين عند الناس . وإنما خصصنا هذا الموضع بالذكر وإن كان فيما تقدم من النقل كفاية ، لأن كثيراً من الجهال يعتقدون فيهم أنهم متساهلون في الاتباع ،وأن اختراع العبادات والتزام ما لم يأت في الشرع التزامه مما يقولون به ويعملون عليه ، وحاشاهم من ذلك أن يعتقدوه أو يقولوا به ، فأول شيء بنوا عليه طريقتهم اتباع السنة واجتناب ما خالفها حتى زعم مذكرهم ، وحافظ مأخذهم ، وعمود نحلتهم ، ( أبو القاسم القشيري ) أنهم إنما اختصوا باسم التصوف انفراداً به عن أهل البدع ، فذكر أن المسلمين بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتسم أفاضلهم في عصرهم باسم علم سوى الصحبة إذ لا فضيلة فوقها ، ثم سمي من يليهم التابعين ، ورأوا هذا الاسم أشرف الأسماء ، ثم قيل لمن بعدهم أتباع التابعين . ثم اختلف الناس وتباينت المراتب ، فقيل لخواص الناس ممن له شدة عناية من الدين الزهاد والعباد . قال : ثم ظهرت البدع وادعى كل فريق أن فيهم زهاداً وعباداً فانفرد خواص أهل السنة المراعون أنفسهم مع الله الحافظون قلوبهم عن الغفلة باسم التصوف . هذا معنى كلامه ، فقد عد هذا اللقب مخصوصاً باتباع السنة ومباينة البدعة . وفي ذلك ما يدل على خلاف ما يعتقده الجهال ومن لا عبرة به من المدعين للعلم .
وفي غرضي إن فسح الله في المدة وأعانني بفضله ويسر لي الأسباب أن ألخص في طريقة القوم نموذجاً يستدل به على صحتها وجريانها على الطريقة المثلى ، وأنه إنما داخلتها المفاسد وتطرقت إليها البدع من جهة قوم تأخرت أزمانهم عن عهد ذلك السلف الصالح ، وادعوا الدخول فيها من غير سلوك شرعي ولا فهم لمقاصد أهلها ؟ وتقولوا عليهم ما لم يقولوا به ، حتى صارت في هذا الزمان الأخير كأنها شريعة أخرى غير ما أتى بها محمد صلى الله عليه وسلم . وأعظم من ذلك أنهم يتساهلون في اتباع السنة ، ويرون اختراع العبادات طريقاً للتعبد صحيحاً ، وطربقة القوم بريئة من هذا الخباط بحمد الله .
فقد قال الفضيل بن عياض : من جلس مع صاحب بدعة لم يعط الحكمة .
وقيل لـ إبراهيم بن أدهم : إن الله يقول في كتابه ادعوني أستجب لكم . ونحن ندعوه منذ دهر فلا يستجيب لنا ! فقال : ماتت قلوبكم في عشرة أشياء أولها عرفتم الله فلم تؤدوا حقه . والثاني : قرأتم كتاب الله ولم تعملوا به ، والثالث : ادعيتم حب رسول الله صلى الله عليه وسلم وتركتم سنته . والرابع : ادعيتم عداوة الشيطان ووافقتموه . والخامس : قلتم نحب الجنة وما تعملون لها إلى آخر الحكاية .
وقال ذو النون المصري : من علامة حب الله متابعة حبيب الله صلى الله عليه وسلم في أخلاقه وأفعاله وأمره وسنته .
وقال : إنما دخل الفساد على الخلق من ستة أشياء ، الأول : ضعف النية بعمل الآخرة . والثاني : صارت أبدانهم مهيئة لشهواتهم . والثالث : غلبهم طول الأمل مع قصر الأجل . والرابع : آثروا رضاء المخلوقين على رضاء الله . والخامس : اتبعوا أهواءهم ونبذوا سنة نبيهم صلى الله عليه وسلم ، والسادس : جعلوا زلات السلف حجة لأنفسهم ودفنوا أكثر مناقبهم .
وقال لرجل أوصاه : ليكن آثر الأشياء عندك وأحبها إليك أحكام ما افترض الله عليك ، واتقاء ما نهاك عنه ، فإن ما تعبدك الله به خير لك مما تختاره لنفسك من أعمال البر التي تجب عليك ، وأنت ترى أنها أبلغ لك فيما تريد ، كالذي يؤدب نفسه بالفقر والتقلل وما أشبه ذلك ، وإنما للعبد أن يراعي أبداً ما وجب عليه من فرض يحكمه على تمام حدوده ، وينظر إلى ما نهي عنه فيتقيه على أحكام ما ين، فإن الذي قطع العباد عن ربهم ، وقطعهم عن أن يذوقوا حلاوة الإيمان وأن يبلغوا حقائق الصدق ، وحجب قلوبهم عن النظر إلى الآخرة ، تهاونهم بأحكام ما فرض عليهم في قلوبهم وأسماعهم وأبصارهم وألسنتهم وايديهم وأرجلهم وبطونهم وفروجهم . ولو وقفوا على هذه الأشياء وأحكموها لأدخل عليهم البر إدخالاً تعجز أبدانهم وقلوبهم عن حمل ما رزقهم الله من حسن معونته ، وفوائد كرامته ، ولكن أكثر القراء والنساك حقروا محقرات الذنوب ، وتهانوا بالقليل مما هم فيه من العيوب ، فحرموا ثواب لذة الصادقين في العاجل .
وقال بشر الحافي : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فقال لي : يا بشر ! تدري لم رفعك الله بين أقرانك ؟قلت : لا يا رسول الله ، قال : لاتباعك سنتي ، وحرمتك للصالحين ، ونصيحتك لإخوانك ، ومحبتك لأصحابي وأهل بيتي هو الذي بلغك منازل الأبرار.
وقال يحيى بن معاذ الرازي : اختلاف الناس كلهم يرجع إلى ثلاثة أصول ، فلكل واحد منها ضد ، فمن سقط عنه وقع في ضده : التوحيد وضده الشرك ، والسنة وضدها البدعة ، والطاعة وضدها المعصية .
وقال أبو بكر الدقاق وكان من أقران الجنيد : كنت ماراً في تيه بني إسرائيل فخطر ببالي أن علم الحقيقة مباين لعلم الشريعة ، فهتف بي هاتف : كل حقيقة لا تتبعها الشريعة فهي كفر .
وقال أبو علي الحسن بن علي الجوزجاني : من علامات السعادة على العبد تيسير الطاعة عليه ، وموافقة السنة في أفعاله ، وصحبته لأهل الصلاح ، وحسن أخلاقه مع الإخوان ، وبذل معروفه للخلق واهتمامه للمسلمين ، ومراعاته لأوقاته .
وسئل كيف الطريق إلى الله ؟ فقال : الطرق إلى الله كثيرة ، وأوضح الطرق وأبعدها عن الشبه اتباع قولاً وفعلاً وعزماً وعقداً ونيةً ، لأن الله يقول : وإن تطيعوه تهتدوا فقيل له : كيف الطريق إلى السنة ؟ فقال : مجانية البدع ، واتباع ما أجمع عليه الصدر الأول من علماء الإسلام ، والتباعد عن مجالس الكلام وأهله ، ولزوم طريقة الاقتداء وبذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقوله تعالى : ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم .
وقال أبو بكر الترمذي : لم يجد أحد تمام الهمة بأوصافها إلا أهل المحبة ، وإنما أخذوا ذلك باتباع السنة ومجانية البدعة ، فإن محمد صلى الله عليه وسلم كان أعلى الخلق كلهم همة وأقربهم زلفى .
وقال أبو الحسن الوراق : لا يصل العبد إلى الله إلا بالله وبموافقة حبيبه صلى الله عليه وسلم في شرائعه . ومن جعل الطريق إلى الوصول في غير الاقتداء يضل من حيث أنه مهتد وقال : الصدق استقامة الطريق في الدين واتباع السنة في الشرع . وقال : علامة محبة الله متابعة حبيبه صلى الله عليه وسلم .
ومثله عن إبراهيم القمار قال : علامة محبة الله إيثار طاعته ومتابعة نبيه .
وقال أبو محمد بن عبد الوهاب الثقفي : لا يقبل الله من الأعمال إلا ما كان صواباً ، ومن صوابها إلا ما كان خالصاً ، ومن خالصها إلا ما وافق السنة .
و إبراهيم بن شيبان القرميسيني صحب أبا عبد الله المغربي وإبراهيم الخواص ، وكان شديداً على أهل البدع متمسكاً بالكتاب والسنة ، لازماً لطريق المشايخ والأئمة ، حتى قال فيه عبد الله بن منازل : إبراهيم بن شيبان حجة الله على الفقراء وأهل الآداب والمعاملات .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-12-2008, 10:29 AM
الصورة الرمزية أحمد الهاشمي
أحمد الهاشمي أحمد الهاشمي غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 1,145
افتراضي

اقتباس:
،وأن اختراع العبادات والتزام ما لم يأت في الشرع التزامه مما يقولون به ويعملون عليه
أيلحق به تلك الاوراد و انواع الذكر اللتي يلتزم بها الصوفية و يضعها لهم شيوخهم، فكل شيخ اخترع لمريده ورد خاص يأخذ عليهم العهد للالتزام به و المداومة عليه...و الاكثر منه أن هذه الاذكار و الاوراد ليست ترتيب فقط لادعية مأثورة عن الرسول عليه الصلاة و السلام او الصحابة يسن لهم الاجتهاد في وضعها كورد للمريد و انما الذي نشاهده أن تلك الاوراد يخترعها الشيخ و يؤلفها من عنده و مثال ذلك صلاة على النبي يخترعها الشيخ من عنده ويلزم الفقير بها او ذكر او دعاء مخصوص يبتدعه الشيخ من عنده ويلزم به غيره او الزام الفقير بترتيل سور من القرآن الكريم معينة او اذكار بعدد معلوم و هيئة مخصوصة و اوقات محددة ...
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-12-2008, 11:57 AM
الصورة الرمزية أحمد الهاشمي
أحمد الهاشمي أحمد الهاشمي غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 1,145
افتراضي

للتذكير و الرفع
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-12-2008, 08:10 AM
الصورة الرمزية أحمد الهاشمي
أحمد الهاشمي أحمد الهاشمي غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 1,145
افتراضي

السؤال لازال مطروح فهل من مستجيب؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-12-2008, 01:18 PM
ميثاق ميثاق غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 1,049
افتراضي

ما أظن سيدي أحمد أن الامام قصد ذلك .
و أما عن الموضوع فلا حرج فيه مولانا فالقوم أخذوا بعموم النصوص الدالة على فضل الذكر و الاكثار منه و الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم . و تخصيص بعض منها بأشكال معينة في أوقات معينة لا يخرجها من دائرة عموم النص.
__________________
ليتك تفيق من سكرة الحس...وتصحب رفيقا لحضرة القدس
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-12-2008, 01:40 PM
الصورة الرمزية أحمد الهاشمي
أحمد الهاشمي أحمد الهاشمي غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 1,145
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميثاق مشاهدة المشاركة
ما أظن سيدي أحمد أن الامام قصد ذلك .
و أما عن الموضوع فلا حرج فيه مولانا فالقوم أخذوا بعموم النصوص الدالة على فضل الذكر و الاكثار منه و الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم . و تخصيص بعض منها بأشكال معينة في أوقات معينة لا يخرجها من دائرة عموم النص.
يا سيدي اتفقنا على أن عموم النص لم يحجر واسعا في باب الذكر فاللمؤمن أن يذكر الله على كل احواله كما جاء الاثر لكن أليس:

1- تحديد النص
2- تعيين النص
3- تحديد الزمان
5- تحديد العدد
هو من الامور المتعبد بها اصلا فلا يحق ذلك الا للمشرع ؟ فلو جاز أن يلزم احدنا نفسها بذكر وضعه هو لنفسه خاصة لم يتفق له الا وفق السنة و الشرع فكيف اذا الزم به غيره ؟! واضرب لك مثال حتى نقرب الصورة ، عند السادة الشاذلية اوراد و احزاب تلقوها عن الامام الشاذلي هو من ابتكرها فيذكرون الله بها و السادة التيجانية لهم صلاة الفاتح التي ابتكرها الشيخ احمد و هي عندهم شريفة عظيمة يذكرون بها و يصلون على النبي بحروفها كذا وكذا مرة في اليوم، الاخ...هذا محل السؤال ...بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-12-2008, 08:17 AM
ميثاق ميثاق غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 1,049
افتراضي

نعم سيدي ذلك الذي قصدته فحتى
اقتباس:
1- تحديد النص
2- تعيين النص
3- تحديد الزمان
5- تحديد العدد
لا ضرر فيه و لا ابتداع فلم يقل أحد من القوم أن ذاك التحديد سنة أو فرضا بل أذكار حددوا لها اوقاتا لتتفق جموعهم على نوعية الذكر و أعداده و كما نقل لنا شيخنا العلامة الولي الصالح سيدي الشيخ المولود عن الشيخ العلاوي قدس الله سره لما نزل بمدينة بني يعلا و كانت بلاد العلماء جاءه أحدهم فقال له لا حاجة لنا بأذكار طريقتك فنحن نذكر لااله الا الله فأجابه القطب العلاوي رحمه الله بأن لا اله الا الله دواء و الدواء يحتاج الى طبيب يقدر جرعاته بحسب المريض .
فهؤلاء القوم اجتهدوا في تحديد نسب الأدوية الروحية تماشيا مع برامجهم التربوية و لم ينكر عليهم أحد فعلتهم هذه حيث لم يجعلوها تشريعا بل من باب البرامج الروحية كما أن لغيرهم برامج فقهية في تعلم الفقه أو اللغة و لما كان أمر تربية النفوس من أهم البرامج التي تحتاج الى مختصين ماهرين نظر كل مختص الى ظروف زمانه و أحوال مكانه و طاقات اخوانه فحدد لهم برنامجا في الذكر يكون بمثابة الوصفة الطبية العامة التي تنقل المريد من مرحلة الابتدائي الروحي الى الصف التالي و عند كل مرحلة يتغير الدواء ليتفق مع طاقة المريض و مرضه و كما أخبرنا ساداتنا أن أرباب الشأن فصلوا في ذكر الاسماء و أن لكل اسم مثلا وقعة خاصة في القلب يقتلع بها مرضا معينا اقتلاعا و هناك أذكار يذكرها الخاصة منهم عندما يتجاوزون مراحل التربية العامة و تظهر عليهم آثار تلك التربية الربانية و الذكر فيحتاجون الى مزيد الترقي فيزيدهم الطبيب الروحي جرعات أخرى قد تكون ذكرا أو فكرا أو صلاة أو صياما كل حسب اشتياقه و قوة استيعابه الروحي .
فلا اشكال مولانا في البرامج الروحية هذه و لكنني أتفق معك أن بعض أتباع الطرق هداهم الله اعتقدوها نصوصا شرعية بل قرءانا يتلى لا نحيد عليه الى غيره و هذا محض الجهل لم يقله أئمتهم و المسؤولية تتعلق بمن يربيهم فعليه أن يشرح لهم أن هذه الاذكار ما هي الا اجتهادات قد يكون بعضها ورد في الأثر و هو الغالب و غيرها اجتهادات لا تخالف عموم النص كما أن أوقاتها كذلك غالب أهل الطرق قيدوها بوقت الصبح و الغروب و هي أوقات رغب فيها الشارع الذكر او خلوات اقتفاء بخلوات سيد الوجود في غار حيراء و لقد كتب الاخوة في الرياحين موضوعا مفصلا في هذا الشأن لعلني أجده فأنزله أو ربما يتكرم علينا بعض الاخوة بانزاله فقد أفادونا فيه ما فيه البركة جزاهم الله خيرا.
__________________
ليتك تفيق من سكرة الحس...وتصحب رفيقا لحضرة القدس

آخر تعديل بواسطة ميثاق ، 11-12-2008 الساعة 09:32 PM
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-12-2008, 04:55 PM
الصورة الرمزية أحمد الهاشمي
أحمد الهاشمي أحمد الهاشمي غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 1,145
افتراضي

اخي كلامك يخالف جملة و تفصيلا كلام الشاطبي في الاعتصام الذي استشهدت به هنا و لعلك قرأت الاعتصام لانه هو الذي يطرح رد هذه الامور و انكرها لا الفقير فراجعه بارك الله فيك فهو من قنن لهذا و جعل من البدع المنكرة تحديد نص او زمان او مكان او هيئة للعبادة لم يضعها الشارع.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-12-2008, 09:19 PM
ميثاق ميثاق غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 1,049
افتراضي

لا بأس سيدي سأعود للإعتصام و أعيد النظر بارك الله فيك.
__________________
ليتك تفيق من سكرة الحس...وتصحب رفيقا لحضرة القدس
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-12-2008, 09:46 PM
أبوعامر الديري أبوعامر الديري غير متواجد حالياً
مشارك
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 74
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
الأخ الفاضل ميثاق
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا على النقل الرائع والاختيار الموفق لإمامنا الشاطبي رحمه الله
إلا انني أوافق الأخ أحمد الهاشمي أن كلامك في المشاركة رقم 8 يناقض قول الشاطبي بل هو ما عناه بالنقد والاستنكار وخصوصا في

1- تحديد الزمان
2- تحديد العدد
أما من حيث النص فلا مشكلة فيه طالما هو مشمول بعموم الدعاء والذكر ولكن يجب الإعتقاد بأن اي نص ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو أفضل من أي نص آخر ومن أي كان . وبالتالي هو يحتاج لتبرير ترك الأفضل والعمل بالمفضول

أما بالنسبة للأعداد والأزمنة فلا يمكن لأحد أن يخصص زمن أو عدد أو مكان بالفضل غير ما حدده الله ورسوله لأنها أسرار غير خاضعة للإجتهاد ولا يمكن القياس عليها وهي منتهى التخصيص فلا يمكن لأحد أن أن يجتهد معها
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 12-12-2008, 08:13 AM
ميثاق ميثاق غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 1,049
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي الفاضل .
و ان كنت لست مقتنعا الآن أن الشاطبي قصد ذلك و سأعود ان شاء الله الى المرجع و أعيد النظر فيه كما أعيد النظر في رسالة القشيري بحكم أن الشاطبي قد زكاه فالأصل أن النقد ليس موجها اليه و لا الى قائمة القوم الذين ذكرهم بل الى من جاء من بعدهم.
اقتباس:
أما بالنسبة للأعداد والأزمنة فلا يمكن لأحد أن يخصص زمن أو عدد أو مكان بالفضل غير ما حدده الله ورسوله لأنها أسرار غير خاضعة للإجتهاد ولا يمكن القياس عليها وهي منتهى التخصيص فلا يمكن لأحد أن أن يجتهد معها
بل يجوز مولانا و هذا يدخل في عموم النص و القوم أهل اختصاص شاهدوا فوائدها و لكن الذي أتفق معك عليه هو عدم تفضيلها على نصوص و أعداد المشرع .
__________________
ليتك تفيق من سكرة الحس...وتصحب رفيقا لحضرة القدس
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 12-12-2008, 09:32 AM
الصورة الرمزية أحمد الهاشمي
أحمد الهاشمي أحمد الهاشمي غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 1,145
افتراضي

اقتباس:
فهؤلاء القوم اجتهدوا في تحديد نسب الأدوية الروحية تماشيا مع برامجهم التربوية و لم ينكر عليهم أحد فعلتهم هذه حيث لم يجعلوها تشريعا بل من باب البرامج الروحية كما أن لغيرهم برامج فقهية في تعلم الفقه أو اللغة
الفرق و الله اعلم سيدي أن ما ذكرت عن الفقهاء يدخل في باب المعاملات لا في العبادات . فهذه البرامج ذكر متعبد به و الله اعلم و ليس ذلك الا للشارع، هذا ما فهمته عن الشاطبي في الاعتصام و هو مربط فرس المتمسلفة حتى عدوه منهم أي الشاطبي و هو ليس منهم بل وصلني أن كتابه الخاص بالتصوف كما وعد به في الاعتصام موجود مطبوع لكن لم أقف عليه.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 12-12-2008, 03:55 PM
ميثاق ميثاق غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 1,049
افتراضي

ما هو عنوانه بارك الله فيك. و أين طبع. و من حققه.
__________________
ليتك تفيق من سكرة الحس...وتصحب رفيقا لحضرة القدس
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 12-12-2008, 07:42 PM
الصورة الرمزية أحمد الهاشمي
أحمد الهاشمي أحمد الهاشمي غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 1,145
افتراضي

اقتباس:
ما هو عنوانه بارك الله فيك. و أين طبع. و من حققه
الله اعلم سيدي الكريم، إنما اخبرني أخ لنا من المغرب قال أنه طبع هناك و أنا انتظر من ييسره لنا إن شاء الله.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 21-03-2014, 01:23 AM
فراج يعقوب فراج يعقوب غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,646
افتراضي

جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
__________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كريم الآباء والأمهات وعلى آله السادات
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 03:22 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر