::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > القرآن الكريم وعلومه
   

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-11-2017, 03:31 PM
السعيد شويل السعيد شويل غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 260
افتراضي كيفية أداء الصلاة والمحافظة عليها ( الجزء الأخير )

كيفية أداء الصلاة والمحافظة عليها ( الجزء الأخير )
************************************************** **************************

كيفية أداء الصلاة
على الإمام أن يخفف على المصلين وألا يطيل فى الصلاة .. وأن يتجنب البكاء .. ولايعتدى فى الدعاء
فالصحابة رضى الله عنهم كانوا لايزيدون عن سبع فى الدعاء يدعون بالتوبة والرحمة والمغفرة .
يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( صلوا كما رأيتمونى أصلى ) رواه البخارى فى صحيحه .
الآذان والإقامة
الآذان لا يكون إلا للصلوات الخمس وفى الأوقات الموقوتة لها .. فإذا مضى وقتها لايجوز الآذان لها ..
ويستحب رفع صوت المؤذن والأحب إنِ اتخذ صيتاً وأن يكون المؤذن حسن الصوت مستقبلاً القبلة وطاهراً متوضئاً ..
وبعد الآذان ببرهة يسيرة يقيم المؤذن للصلاة ولا شىء لو أقام غيره .
...
وصلاة الجماعة :هى التى تنعقد عقب الآذان مباشرة وفيها الأجر والثواب العظيم هى وما ينبثق منها
بعد أن يتحلل الإمام بالتسليم ( حيث يصير المأموم إماماً لغيره ) ..
وإن فاتك شىء منها أكملته بعد أن يسلم الإمام .. وإن أدركت ركوع الإمام فقد أدركت الركعة وإدراكه يكون
باطمئنانك فى الركوع قبل أن يعتدل الإمام ..
وصلاة الجمعة : أداؤها فى جماعة واجبٌ وجوباً لاعذر فيه إلا لمن رخص له أو لمن رفع عنه التكليف كالصبى والمجنون ..
يقول سبحانه :{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ } .
وصلاة الجنازة : فرض من فروض الكفاية إذا فعلها البعض سقطت عن الآخرين ..
وصلاة التراويح أو صلاة القيام : تؤدى خلال ليالى شهر رمضان انفراداً أو جماعة من بعد صلاة العشاء وحتى آذان الفجر ..
وصلاة أياً من العيدين ( عيد الفطر وعيد الأضحى ) : تؤدى بعد شروق الشمس ببرهة يسيرة .
وإن فاتتك أيهما فعليك بقضائها فائتة قبل صلاة الظهر ..
...
وإذا ما أقيمت الصلاة فعلى الإمام أن يأمر باعتدال الصفوف ومحاذاة المناكب .. وعلى المأمومين أن يتساووا فى صفوفهم ..
ثم ينوى الإمام ويكبر تكبيرة الإحرام جهراً .. وينوى المأمومين ويكبرون سراً .
وتكبيرة الإحرام هى : ( الله أكبر ) ولابد أن تلى النية مباشرة دون فاصل بينهما وأن تكبرها وأنت رافع يديك حذو منكبيك ..
وإن أتيت لتلحق صلاة الجماعة لابد أن تكبرها بكمالها قائماً لا يجوز لك قولها وأنت تهوى للركوع أو السجود ..
وعقب تكبيرة الإحرام : تضع يدك اليمنى على اليسرى أو على الهيئة التى تؤدى إلى السكينة وتبدأ ببسم
الله الرحمن الرحيم وتقرأ أم القرآن " فاتحة الكتاب " فإذا ما انتهيت من قراءتها أمّنت وقلت ( آمين )
إماماً كنت أو مأموماً ومنفرداً كنت أو جماعة ثم تقرأ ما تيسر لك من آيات كتاب الله ..
ثم تركع وحال ركوعك ترفع يديك حذو منكبيك وتكبر ( الله أكبر ) وأثناء الركوع تكون ماداً ظهرك
وعنقك مجافياً مرفقيك عن جنبيك ( النساء تلصقهما ولا تجافيهما ) وتضع راحتيك على ركبتيك قائلاً
( سبحان ربى العظيم ) ثلاثاً وهو أدنى الكمال ..
ثم تعتدل قائماً وحال اعتدالك تقول ( سمع الله لمن حمده ) رافعاً يديك حذو منكبيك
فإذا استويت تقول ( ربنا ولك الحمد ) وهو أدنى الكمال ..
ثم تهوى للسجود وأنت مكبراً واضعاً ركبتيك ثم يديك على الأرض وتقول ( سبحان ربى الأعلى ) ثلاثاً وهو أدنى الكمال ..
وفى سجودك يجب أن تكون مجافياً مرفقيك عن جنبيك ومفرجاً بين رجليك ومقلاً بطنك عن فخذيك
( النساء تلصق بطنها بفخذيها وتضم مرفقيها إلى جنبيها ) ..
ثم تعتدل جالساً باسطاً يدك اليمنى على فخذك الأيمن واليد اليسرى على الفخد الأيسر لبرهة يسيرة ..
ثم تسجد السجدة الثانية .. ثم تنهض معتمداً على الأرض بيديك .. وتأتى بالركعة الثانية ..
وتفعل مثلما فعلت فى الركعة الأولى ..
فإذا ما انتهيت من السجدة الثانية فى الركعة الثانية .. تجلس للتشهد والتشهد هو :
( التحيات المباركات الصلوات الطيبات لله السلام عليك أيها النبى ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله
الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله .... ( وحينئذ تشير إلى الأمام بإصبع السبابة ) ..
فإذا كانت الصلاة ركعتان أكملت التشهد ...... اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل
سيدنا إبراهيم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم فى العالمين إنك حميد مجيد ) ..
ثم تسلم عن يمينك قائلاً ( السلام عليكم ورحمة الله ) وعن يسارك ( السلام عليكم ورحمة الله )
واجعل ما بين التسليمتين برهة .. وبهذا تكون قد انتهيت من صلاتك ..
وإذا كانت الصلاة ثلاثية : كصلاة المغرب .. تأتى بالركعة الثالثة .. ثم تقرأ التشهد كاملاً . ثم تسلم .
وإذا كانت الصلاة رباعية : كصلاة الظهر أو العشاء تأتى بالركعة الثالثة .. ثم الرابعة .. ثم تقرأ التشهد كاملاً .. ثم تسلم .
******
القصر والجمع فى الصلاة
قصرالصلاة : هو أن تصلى الصلاة الرباعية ركعتان بدلاً من أربع ..
هذا القصر استثناء من الأصل أجازه الله لمن خرج يضرب فى الأرض ابتغاء الفضل والرزق من الله . ولمن خرج يجاهد ويقاتل فى سبيل الله ..
يقول سبحانه : { وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ .. فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَقْصُرُواْ مِنَ الصَّلاَةِ .. إِنْ خِفْتُمْ أَن يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُواْ }
فحال الضرْب فى الأرض . وحال القتال والخوف .. أجاز الله قصر صلاة الظهر أو العصر أو العشاء ..
وذلك دفعاً للمشقة ورفعاً للضيق والحرج .. ولتوخى الحيطة والحذر من ميل الأعداء ..
فإذا ما زال السبب الذى من أجله شُرع القصر .. عاد الشىء ورُدّ إلى أصله ..
فبالإطمئنان والأمان . أو بالقعود وعدم الضرب فى الأرض .. تؤدى الصلاة كما فرضها علينا الله .
يقول جل شأنه : { فَإنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَاناً .. فَإِذَا أَمِنتُمْ فَاذْكُرُواْ اللّهَ كَمَا عَلَّمَكُم } .
ويقول جل ذكره : { فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ .. فَأقِيمُواْ الصَّلاَةَ إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً } .
...
ولقد سنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم القصر والجمع فى الصلاة لمن كان حاجاً لبيت الله ..
فيصلى الحاج الظهر والعصر قصراً وجمعاً فى يوم عرفة وعلى صعيدها .. ويجمع بين صلاة المغرب والعشاء فى ليلة مزدلفة وعلى أرضها ..
...
وأجاز الفقه الإسلامى للمسافر أن يجمع صلاة الظهر مع العصر . وأن يجمع صلاة المغرب مع العشاء . جمع تقديم أو تأخير فى وقت إحداهما ..
استناداً إلى : ( ما روى عن أنس رضى الله عنه أنه قال‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ارتحل قبل أن تزيغ الشمس أخر الظهر إلى
وقت العصر ثم نزل فجمع بينهما‏‏ وإن زاغت الشمس قبل أن يرتحل صلى الظهر ثم ركب‏ .. ) ..
ولما ورد : ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى فى عام تبوك الظهر والعصر جمعاً وجمع بين صلاة المغرب والعشاء ) ..
*****
المحافظة على الصلاة
الصلاة تكليف من الله وجب أداء فروضها خلال الأوقات المحددة لها .. يقول سبحانه وتعالى :
{ حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ } .
لم يقبل الله فيها عذر لأى إنسان إلا لمن نزل عليه دم الحيض أو النفاس من النساء ..
الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر وتعينك على ما سواها من الطاعات .. فيها ذكر الله ودعائه وفيها تلاوة كتابه
وفيها الوقوف أمام بيته وفيها إخلاص دينك لله والتفويض إليه والتوكل عليه ..
من حافظ على أداء فروضها فقد حفظ دينه ومن ضيّعها كان لما سواها أشد ضياعا ..
من واظب عليها وعده الله بالفوز العظيم وأعد الله له جنة الخلد والنعيم ..
ومن تركها أو سها عن أداء فرضها فقد توعده الله بعذاب أليم وأعد له سكنى النار والجحيم ..
************************************************** ************************************
سعيد شويل
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 08:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر