::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > العقيدة والفرق
   

العقيدة والفرق ما يكتب في هذا القسم يجب أن يكون موافقا لعقيدة الجمهور (الأشاعرة والماتريدية).

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #46  
قديم 26-01-2017, 02:00 PM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,321
افتراضي

السبب الرئيسي والخفي لنهاية الحلاج:
حلاج الأسرار الذي كان يتكلم عن سرائر الناس وجلسائه وبين عللهم ودائهم ودوائهم من غير أن ينطقوا بدقة شديدة لذلك لقب بالحلاج كما في رواية نجله أحمد (116) ورد في "الأنساب" للسمعاني [ج2/ص: 279]؛ وفي "تاريخ بغداد" للخطيب [ج8/ص: 113]؛ وكان دائم الذكر، كثير الصلاة في النوافل مع السنن والفرائض، حتى أنه صلى في خمسين عام عمره صلاة ألفين سنة، من أعمار الآخرين!، لذلك كانت تغلب عليه في أكثر الأحيان جذبة الفناء الوجدانية، حتى أنه أصبح بفنائه الغالب لا يفرق بين النعمة والبلوى، وكان يغيب بوعيه أكثر الأحيان، عن كل موجود، إلا واجد الوجود ..
إن من يتابع مجريات حياة الحلاج، يجد أن بداية الحلاج هي السبب الحقيقي لنهايته!، وبداية الحلاج كانت هي تتلمذه في تستر على يد العارف الكبير والمحدث الزاهد الشهير ابن يونس أو سهل بن عبد الله التستري رحمه الله تعالى، شيخ العارفين بالإخلاص الصوفي، صاحب المقولة المحكمة الشهيرة: ( النَّاسُ كُلُّهُمْ مَوْتَى إِلا الْعَالِمُونَ، وَالْعَالِمُونَ كُلُّهُمْ هَلْكَى إِلا الْعَامِلُونَ، وَالْعَامِلُونَ كُلُّهُمْ يَغْتَرُّونَ إِلا الْمُخْلِصُونَ، وَالْمُخْلِصُونَ عَلَى خَطَرٍ عَظِيمٍ؛ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: { لِيَسْأَلَ الصَّادِقِينَ عَنْ صِدْقِهِمْ } [الأحزاب : 8] )؛ (117)؛ وبلفظ آخر: ( النَّاسُ كُلُّهُمْ مَوْتَى إِلَّا الْعُلَمَاءَ، وَالْعُلَمَاءُ كُلُّهُمْ سَكْرَى، إِلَّا الْعَامِلِينَ بِالْعِلْمِ، وَالْعَامِلُونَ مَغْرُورُونَ إِلَّا الْمُخْلِصِينَ، وَالْمُخْلِصُونَ عَلَى الْخَطَرِ )؛ (118) ..
وهنا نجد الحلاج رغم نعومة أظفاره حيث كان في الثانية عشر من عمره، عندما التحق بمدرسته العلمية التربوية، تعلم منه الصدق بالقول والعمل فابن يونس التستري هو أول من عمل بعقيدة سجود القلب الوجداني، بالتعايش مع حقيقة القول: "الله معي، الله ناظري، الله شاهدي"، في سر القلب، وتعلم الحلاج خلال أربعة أعوام لزم فيها شيخ العارفين ابن يونس، تفسير القرآن وتصحيح الحديث، وطريقة معرفة معاني ومنعكسات أسماء الألوهية في الخلق، وأخذ منه أصول السلوك في الزهد والورع والإخلاص والاستقامة القلبية، وتشبع قلبه بإيمان العارفين، الذي يغلب به الخوف على المحبة، إلا أن العارف التستري، خص سلوك الحلاج بالمحبة الإلهية، فالعارف التستري، كان يقول: ( النِيِرَانُ أّرْبَعَةُ: نَاّرُ الشَهْوَةِ، وَنَاّرُ الشَقَاّوَةِ، وَنَاّرُ القَطِيعَةِ، وَنَاّرِ المحَبَةَ؛ِ فَنَاّرُ الشَهْوَةِ تَحْرُقُ الطَاّعَاّتِ، وَنَاّرُ الشَقَاّوَةِ تَحْرِقُ التَوْحِيٍدْ، وَنَاّر القَطِيعَةِ تَحْرُقُ القُلُوُبْ، وَنَاّر المحَبَةِ تَحْرِقُ النِيّرَاّنِ كُلْهَاّ )؛ (105) ..
هذه الحكمة الإلهية لشيخ العارفين ألهبت قلب الحلاج بنار المحبة التي حرقت في قلبه كل شيء، إلا أنه لمن يجد عند العارف التستري ما يشفي شفعه بزيادة المحبة، فأرشده رحمه الله تعالى، أن يجد هذا المرام عند غيره لأن الغالب في منهاج شيخ العارفين ابن يونس أنه عارف لله يغلب في قلبه الإجلال والهيبة للحق تعالى، ويتفرد العارف الرباني أبو محمد سهل التستري، بحديث قدسي جامع لحال العارفين والأولياء، عن الحق تعالى، يَقُولُ فيه: ( (( قَالَ اللَّهُ لآدَمَ: يَا آدَمُ، إِنِّي أَنَا اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنَا، فَمَنْ رَجَا غَيْرَ فَضْلِي وَخَافَ غَيْرَ عَدْلِي لَمْ يَعْرِفْنِي، يَا آدَمُ، إِنَّ لِي صَفْوَةً وَضَنَائِنَ وَخِيرَةً مِنْ عِبَادِي أَسْكَنْتُهُمْ صُلْبَكَ بِعَيْنِي مِنْ بَيْنِ خَلْقِي أُعِزُّهُمْ بِعِزِّي وَأُقَرِّبُهُمْ مِنْ وَصْلِي، وَأَمْنَحُهُمْ كَرَامَتِي، وَأُبِيحُ لَهُمْ فَضْلِي، وَأَجْعَلُ قُلُوبَهُمْ خَزَائِنَ كُتُبِي، وَأَسْتُرُهُمْ بِرَحْمَتِي، وَأَجْعَلُهُمْ أَمَانًا بَيْنَ ظَهْرَانَيْ عِبَادِي فَبِهِمْ أُمْطِرُ السَّمَاءَ، وَبِهِمْ أُنْبِتُ الأَرْضَ، وَبِهِمْ أَصْرِفُ الْبَلاءَ، هُمْ أَوْلِيَائِي وَأَحِبَّائِي دَرَجَاتُهُمْ عَالِيَةٌ، وَمَقَامَاتُهُمْ رَفِيعَةٌ، وَهِمَمُهُمْ بِي مُتَعَلِّقَةٌ صَحَّتْ عَزَائِمُهُمْ، وَدَامَتْ فِي مَلَكُوتِ غَيْبِي فِكْرَتُهُمْ فَارْتَهَنَتْ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِي فَسَقَيْتُهُمْ بِكَأْسِ الأُنْسِ صَرْفَ مَحَبَّتِي، فَطَالَ شَوْقُهُمْ إِلَى لِقَائِي وَإِنِّي إِلَيْهِمْ لأَشُدُّ شَوْقًا، يَا آدَمُ، مَنْ طَلَبَنِي مِنْ خَلْقِي وَجَدَنِي، وَمَنْ طَلَبَ غَيْرِي لَمْ يَجِدْنِي، فَطُوبَى يَا آدَمُ لَهُمْ، ثُمَّ طُوبَى لَهُمْ، ثُمَّ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ، يَا آدَمُ، هُمُ الَّذِينَ إِذَا نَظَرْتُ إِلَيْهِمْ هَانَ عَلَيَّ غُفْرَانُ ذُنُوبِ الْمُذْنِبِينَ لِكَرَامَتِهِمْ عَلَيَّ ))، قال الراوي: يَا أَبَا مُحَمَّدٍ، زِدْنَا مِنْ هَذَا الضَّرْبُ رَحِمَكَ اللَّهُ فَإِنَّهَا تَرْتَاحُ الْقُلُوبُ وَتَتَحَرَّكُ، فَقَالَ: (( نَعَمْ إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى أَوْحَى إِلَى دَاودَ عَلَيْهِ السَّلامُ: يَا دَاودُ، إِذَا رَأَيْتَ لِيَ طَالِبًا فَكُنْ لَهُ خَادِمًا، فَكَانَ دَاودُ، يَقُولُ فِي مَزَامِيرِهِ: وَاهًا لَهُمْ يَا لَيْتَنِي عَايَنْتُهُمْ يَا لَيْتَ خَدِّي نَعْلُ مَوْطِئهِمْ، ثُمَّ احْمَرَّتْ بَعْدُ أُدْمَتُهُ أَوِ اصْفَرَّ لَوْنُهُ، وَجَعَلَ يَقُولُ: جَعَلَ اللَّهُ نَبِيَّهُ وُخُلِيفَتَهُ خَادِمًا لِمَنْ طَلَبَهُ، لَوْ عَقَلْتَ وَمَا أَظُنُّكَ تَعْقِلُ قَدْرَ أَوْلِيَاءِ اللَّهِ وَطُلابِهِ، وَلَوْ عَرَفْتَ قَدْرَهُمْ لاسْتَغْنَمْتَ قُرْبَهُمْ وَمُجَالَسَتَهُمْ، وَبِرَّهُمْ، وَخِدْمَتَهُمْ، وَتَعَاهُدَهُمْ )؛ (106) ..
وكان يقول: ( طُوّبَىّ لمِنَ تَعَرْفَ بِالأّوُلِيَاّءِ، فَإِنَهُ إذَاّ عَرِفَهُمْ اِسْتَدْرَكَ مَاّ فَاّتَهُ مِنْ الطَاّعَاّتِ، وَإِنَ لَمَ يَسْتَدْرِكُ شَفَعَوّا عِنْدَ الله فِيِهِ، لِأّنْهُمْ أّهَلُ الفُتُوّةَ )؛ (107) ..
ابن يونس العارف التستري كان عالماً أصولياً شهد بتوحيده الأصوليين، وحافظاً محدثاً شهد بتحقيقه المحدثين، وقارئ مفسراً شهد بتأويله الصحيح للقرآن المفسرين، وصوفياً ورعاً شهد بزهده وتقواه المتقين، وجالس الأولياء منهم والصديقين، لذلك نجد الحلاج عندما ارتحل عنه لم يرضي شغفه من بعده أحد من المعلمين، حتى تاج العارفين الإمام الجنيد رحمه الله تعالى، ولكن للإنصاف فإن الإمام الجنيد تاج العارفين، بصدق سريرته، لم يقل شأناً وصدقاً من العارف التستري، شيخ العارفين، لكن الإمام الجنيد رحمه الله تعالى، لم يولي الحلاج الاهتمام المنشود، لأنه وجده جواد ربانياً جامح يصعب ترويضه بالحق لترك أعلى الحق، وهو ما جعله ينفرد عن شيوخه في عزلة طويلة في مكة يرجو ما يرجوه من الحق سبحانه وتعالى ..
أما لما قتل الحلاج فلأنه في الحقيقة هو من أراد ذلك!، من بعد يأسه وخيبة أمله بإيجاد المرشد الرشيد، وباستقطاب أمته الإسلامية لما رآه من خير كبير بعودتهم إلى جذور المنهجية السلفية، حيث تنبع جذور التقوى الحقيقية، ولأن أشواق المحبين أحرقت فؤاده وأشغلت حنينه للقاء الحبيب، بعد أن استوحش من غربته في الدنيا، فقد قيل أنه قال وهو يحتضر قبل أن يجز رأسه: "يا رب إني أضحيت بين الناس غريب، وإن ذكرك أضحى بينهم غريب، ولا يأوي الغريب إلا الغريب"؛ فقد كان من أسياد الحب والعشق الإلهي، ودليل ذلك تصريحه بهذه الرغبة العارمة أمام الناس، أو على الملأ، فقال: ( أيهــــا الـنـاس، اعلموا أن الله قد أباح لكم دمى فاقتلوني، اقتلوني تؤجروا وأسترح، اقتلوني تكتبوا عند الله مجاهدين وأكتب أنا شهيد )؛ (108) ..
وقال عنه الباز الجيلاني: ( عثر الحلاج، ولم يكن له من يأخذ بيده، ولو أدركت زمانه لأخذت بيده )؛ (109) ..
لذا تراه يقول: ( اعلموا أن الله قد أباح لكم دمي، فاقتلوني ليس للمسلمين اليوم شغل أهم من قتلي )؛ (110) ..
وكان يعلم أنه تجاوز حدود الشرع بفتنته الدعوية!، حيث يقول: ( إن قتلي قيام بالحدود، ووقوف مع الشريعة، ومن تجاوز الحدود، أقيمت عليه الحدود )؛ (111) ..
ومن هذه النصوص الأخيرة نعي بأن الحلاج أدرك في سريرته أنه أخطاً بمخالفة ما نصحه به شيخه الجنيد، إلا أن نفسه الجامحة بالحق لاستعادة الحق واحقاقه، في زمن الفساد، خرجت عن ارادته وكان لا بعد من كبحها بالقصاص الشرعي التعزيري، والحقيقة أن الحلاج لم يحقق شيء مما رمى إليه من الإصلاح على العكس أفسد مكانة الصوفية في المجتمع الإسلامي لعقود بعده، وأدخلهم في دائرة الصمت، والسبب أنه عادى المفسدون وأعداء الأمة المغرضين، وحارب مصالحهم الدنيوية؛ وإن وفقني الحق سوف أفرد بحث يزيل الحيرة في حالة الحلاج، ويحجم الريبة في هذه القضية الشائكة، وسوف يكون وجه جديد لموضوع قديم لي كان بعنوان: "معضلة الحلاج بين الواقع والتلفيق"، أما الطرح الجديد، إن شاءت العناية الإلهية فسوف يكون بعون الله ومشيئته بعنوان: "التصحيح والعلاج لما قيل بالحلاج"، سوف يكون إن أذن لي المولى سبحانه، كافياً شافياً وافياً، لمن له اهتمام بهذا الأمر، والحقيقة كنت قد أجحفت قليلاً في هذا البحث، في غير هذه النسخة من هذا الطرح، فتوالت علي المصائب والبلايا، حتى غيرت إلى الانصاف المطلق بحق الحلاج، فخفف الله عني ما ابتلاني به، فأيقنت في سريرتي أن الحلاج دون أدنى ريب، من أولياء الله الصالحين ..

النهاية ..
----------------------------
(116) ورد في "شعب الإيمان" للبيهقي [ج4/ص: 398/ر:6605]؛ وفي "كشف الخفاء" للعجلوني [ج2/ص: 312/ر:2796] ..
(117) ورد في "تنبيه الغافلين" للسمرقندي [ج1/ص: 317/ر:1350]؛ ورد في "الإحياء" للغزالي [ج1/ص: 61]؛ وفي "اقتضاء العلم" للخطيب [ج1/ص: 30/ر:22] ..
(118) ورد في "تفسير التستري" لابن يونس التستري [ج1/ص: 205] ..
(119) ورد في "حلية الأولياء" لأبو نعيم [ج10/ص: 193/ر:15327] ..
(120) ورد في "لواقح الأنوار" للشعراني [ج1/ص: 77] ..
(121) ورد في "هتك الأستار" للنابلسي [ج1/ص: 15]، وفي "الأسفار الأربعة" للشيرازي [ج1/ص: 25]؛ وفي "حياة الحيوان" للدميري [ج1/ص: 245] ..
(122) ورد في "حياة الحيوان" للدميري [ج1/ص: 245] ..
(123) ورد في "حياة الحيوان" للدميري [ج1/ص: 245] ..
(124) ورد في "حياة الحيوان" للدميري [ج1/ص: 245]؛ وفي "حل الرموز" للسلطان العز [ج1/ص: 76] ..
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 26-01-2017, 02:19 PM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,321
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الفاضل المصري ..
التصوف الرشيد، عند الصوفية المتقدمين كان امتداد سلوكي لما كان عليه السلف الأول الصحابة رضي الله عنهم، من بر وتقوى وعلو إيمان، فكان الصوفية هم التابعين الأتقياء، وتابعين التابعين، حتى نهاية قرن الثالث الهجري، القرن الخيري الأخير ..
عملا بقوله تعالى: { وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ } [التوبة : 100]
ولكن عندما أفسد حلاج رحمه الله تعالى، وفق مشيئة الله، خشبة النفاق عند أصحاب السلطة العجم والروم الفاسدين المفسدين، ومن تبعهم من ضعفاء الدين، فجر فجورهم، فاتهضوا الصوفية، بعد الحلاج بدءاً بأعوان وأنصار الحلاج، أو من شكوا أنه على منهجه!، فأصبحت الدعوة السلوكية الصوفية شبه سرية، وأصبحت مجالس الصوفية، متشرذمة في مجموعات صغيرة، لقرابة قرن، وظهرت الاصطلاحات الصوفية الخاصة، فتطور هذا الأمر إلى أن عاد عز الصوفية بالقرن الخامس، ولكن بقي حال الصوفية بالتقادم على شكل مجموعات كما انتهى، وظهر الاجتهاد عند كبار أقطاب الأولياء الأتقياء، فكانت الطرق الصوفية التي رضي بها أصحاب السلطة، وسبب عودة التصوف بالقرن الخامس، هو ظهور دول تابعة لخلافة العباسية بالاسم كان روادها ورؤوسها أتقياء أمثال الدولة الزنكي والأيوبية والسلجوقية الذين كانوا أنصار للصوفية وبهم نصروا وعادوا فاتحين ومحررين، لأن شيوخ أكثر أمرائهم كانوا من الأتقياء صوفية ..
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 27-01-2017, 10:42 AM
المصري المصري غير متواجد حالياً
مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 84
افتراضي

بارك الله فيكم وفي سعة علمكم ياسيدنا
بخصوص التصوف وظهور الطرق فما أعرفه ان التصوف لم يكن طريقا واحدا كما ان الفقه لم يكن مذهبا واحدا
وأيضا سيدي ظهور الطرق كان مع ظهور كبار ال البيت واستلامهم الراية
وايضا اصول الطرق كلها يرجع لاثنين
الصديقية والتي تسمت بالنقشبندية ومرجعها لسيدنا ابي بكر
والخلوتية والتي تفرعت منها باقي الطرق المشهورة ومرجعها لسيدنا علي بن ابي طالب

هكذا قال سيدي الامام القليوبي في فيض الوهاب

ولقد اجتمع الاصلان عند الامام جنيد فسموه مجمع البحرين
البحر الصديقي والبحر العلوي
ثم افترقا
فلم يكن سبب ظهور الطرق وتعددها قضية الحلاج او النوري
وايضا لم يكن التعدد تشرذما
بل لقد انتظم الامر على يد ال البيت وصلح الامر ومنعوا ظهور حلاج جديد
كما انتظم الامر على يد الائمة الاربعة في الفقه وصلح الامر
ونفس الشيء في الاعتقاد على يد الاشاعرة والماتريدية
فانتظم الامر وردت الفتنة وصلح امر المسلمين وحمى الله دينهم بمراتبه الثلاث

ويمكن ملاحظة كيف انه مع ظهور الطرق كانت النصرة للمسلمين على الصليبين والتتار وذلك لانتظام دوائر الدين وخاصة دائرة الاحسان
وعذرا على الاطالة واشكركم لسعة صدركم
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 27-01-2017, 04:53 PM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,321
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الفاضل:
زادك لله علماً فقد زدتني علماً ..

ولكن أريد أن أسألك سؤال إن سمحت لي ..
ما دامت الطريقة الخلوتية الجامعة لطرق الأولياء الصوفية ذات المنشأ العلوي الأصيل، فلما ظهرت وتباينت في القرن العاشر الهجري، ولم يكن لها أثر يكاد يذكر من قبل؟! ..
ولما ليس من فروعها أي طريقة من الطرق التي نهضت واشتهرت في القرن الخامس الهجري؟! ..
حيث أن فروعها في مصر:
الحافظية ، وشيخها : أحمد أبو الفتيان
الشبراوية، وشيخها: محمد عبد الخالق الشبراوي
المحمدية، وشيخها: سليمان سامي محمود
الجنيدية، وشيخها: أحمد حسين الجنيدي
السمانية، وشيخها: عبد العزيز محمد الجمل
الضيفية، وشيخها: أحمد محمد الشواربي
العمرانية القبيسية، وشيخها: عوني أبو عمران القبيسي
المغازية، وشيخها: نضال علي المغازي
الهراوية الحفنية، وشيخها: محمد شمس الدين الحفنى شيخ الأزهر
المروانية، وشيخها: عمر محمد مروان
الصاوية، وشيخها: أحمد السيد الصاوي
المسلمية، وشيخها: حسن محمد حسن المسلمي
العلوانية، وشيخها: مالك محمد علوان
الدومية، وشيخها: الدكتور/ سيد دياب دويدار
القصبية، وشيخها: عبد الهادي أحمد القصبي
الغنيمية، وشيخها: محمد أبو الوفا التفتازاني
القاياتية، وشيخها: كامل القاياتي
البكرية، وشيخها: محمد كوبلاي البكري
الهاشمية، وشيخها: محمد محمود أبو هاشم
الجودية، وشيخها: جودة عبد العليم البكري
البهوتية، وشيخها: محمد عمر البهوتي
المصلحية، وشيخها: خالد فريد المصيلحي
الدمرداشية.

وفروعها في تركيا:

الجراحية.
الاغتباشية.
العشاقية.
النيازية.
السنبلية.
الشمسية.
الكلشنية.
الشجاعية.

وفروعها في الجزائر:

الطريقة الرحمانية.الخلوتية
الطريقة الحفوظية.الخلوتية
الطريقة العزوزية .الخلوتية
الطريقة العثمانية .الخلوتية

والسؤال الثاني: مادام التصوف بقي مضبوط ولم يتعرض لأي عملية تشرذم وضعف، فكيف تم ضبطه في القرن الرابع الهجري؟، ومن الأشخاص أو السادة الأئمة من آل بيت النبوة الذين ضبطوه في هذه الحقبة؟، وكيف كانت آلية الضبط هذه؟ ..
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 27-01-2017, 08:46 PM
مصطفى أمين مصطفى أمين غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,421
افتراضي

قال الإمام عبد القادر البغدادي في الفرق بين الفرق : - في كلامه عن الحلاج - :

اختلف فيه مشايخ الصوفية فتبرأمنه عمرو بن عثمان المكي وأبو يعقوب الأقطع وجماعة منهم .
وقال عمرو بن عثمان : [ كنت أماشيه يوما فقرأت شيئا من القرءان فقال : يمكنني أن أقول مثل هذا]
__________________
إمامنا مالك صمصامة ذكر
عضب على هام أهل الزيغ مسلول
أما المدونة فهي أقوى ** كتب الفروع عند أهل التقوى
قبيل تسعين أتت ومائة ** من هجرة ثاني قرون الهجرة
فمن أراد علم الاولينا ** فهي منه أوأراد الدينا
المحض من رواية الأثبات ** فهي منه فعليه هاتي
ثم خليل اختصر المدونه ** مقتفيا كتب شيوخ متقنه
خليل لايحتاج في هذاالزمن ** لعرضه على الكتاب والسنن
لأنه ألف مذ سبعمائه ** ولم يزل من ذاك في أيدي فئه
مابين قارئ له وشارح ** وحافظ وناصر ومادح
رد مع اقتباس
  #51  
قديم 27-01-2017, 08:51 PM
مصطفى أمين مصطفى أمين غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,421
افتراضي

ويروي لنا الإمام عبد القادر البغدادي في الفرق بين الفرق :تبرء الإمام الجنيد من الحلاج :
يقول عبد القادر البغدادي :
وري أن الحلاج مر يوما على الجنيد فقال له أنا الحق ، فقال الجنيد : أنت بالحق أي خشبة تفسد فتحقق فيه ماقال الجنيد لأنه صلب بعد ذلك .
__________________
إمامنا مالك صمصامة ذكر
عضب على هام أهل الزيغ مسلول
أما المدونة فهي أقوى ** كتب الفروع عند أهل التقوى
قبيل تسعين أتت ومائة ** من هجرة ثاني قرون الهجرة
فمن أراد علم الاولينا ** فهي منه أوأراد الدينا
المحض من رواية الأثبات ** فهي منه فعليه هاتي
ثم خليل اختصر المدونه ** مقتفيا كتب شيوخ متقنه
خليل لايحتاج في هذاالزمن ** لعرضه على الكتاب والسنن
لأنه ألف مذ سبعمائه ** ولم يزل من ذاك في أيدي فئه
مابين قارئ له وشارح ** وحافظ وناصر ومادح
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 27-01-2017, 09:51 PM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,321
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سرنا مروركم الميمون الكريم سيدي مصطفى أمين ..
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 28-01-2017, 03:19 AM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,321
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عن أبي عَبْد الرَّحْمَنِ السلمي ، حكى عَنْ عمرو المكي ، أنه قَالَ : " كنت أماشي الْحُسَيْن بْن منصور فِي بعض أزقة مكة ، وكنت أقرأ القرآن فسمع قراءتي ، فَقَالَ : يمكنني أن أقول مثل هَذَا ففارقته "؛ المصدر كتاب "تلبيس ابليس" لابن الجوزي [ج1/ص: 209] ..
أقول هذه الرواية ليس فيها أي طعن لسلوك الحلاج أو معتقده، إلا من نقص من توقير وتأدب مع شيخه لا غير، لذلك فارقه شيخه ..
لأن تأويل مقال الحلاج هنا، معناه، أي أنا أحفظ من كتاب الله ما تحفظ وأقرأ من القراءة له له ما تقرأ، إلا أنني أفهم على الله من كتابه مالا تفهم، وهذا من جرائة الحلاج بالحق الصريح، والتي انتهت بهلاكه ..
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 28-01-2017, 03:37 AM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,321
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال السلمي : وبلغني أن الحلاج وقف على الجنيد، فقال : أنا الحق . قال: بل أنت بالحق، أي خشبة تفسد ..
ورد في "سير أعلام النبلاء" للذهبي [ج14/ص: 330]؛ وفي "االفَرْق بين الفِرَق" للبغدادي [ج1/ص: 230] ..

ومعناها إشارة من الحلاج ينبئ شيخه فيها أنه هو ممثل الحق في تلك الحقبة القائم به، أي خليفة الله في الأرض، فأنكر عليه الإمام الجنيد دعوته، وأخبره بأنه مريد للحق تعالى، ومن يدعي الوراثة المهدية دون استحقاق من الحق ينتهي بالقتل، كما أشار لذلك سلطان العارفين: فقد قيل له يوما عن بعض الرجال إنه يقال فيه إنه قطب الوقت فقال: ( الولاة كثيرون وأمير المؤمنين واحد، لو أن رجلا شق العصي، وقام ثائراً في هذا الموضع، [أشار إلى قلعة معينة] وادعى أنه خليفة قتل، ولم يتم له ذلك وبقي أمير المؤمنين أمير المؤمنين )، فما مرت الأيام حتى ثار في تلك القلعة ثائر ادعى الخلافة وقتل وما تم له ذلك، فوقع ما ضرب به أبو يزيد المثل عن نفسه؛ ورد في "الفتوحات المكية" لابن عربي [ج7/ص: 257]؛ وفي "الحدائق الوردية" للخاني [ج1/ص: 312] ..
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 28-01-2017, 12:40 PM
المصري المصري غير متواجد حالياً
مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 84
افتراضي

اكرمك الله سيدي وزادك من علمه وفضله
ماقرأته من كلام سيدي القليوبي انه سمى المشرب العلوي بالخلوتي لالتزامهم الخلوة بالاسماء الالهية
وان هذا المشرب تفرع منه المشارب العلوية المشهورة كالشاذلية والجيلانية والرفاعية والدسوقية والسطوحية وغيرها من مشارب ينتهي سندها للامام علي في حين انتهاء المشرب النقشبندي لسيدنا ابي بكر كما علمتمونا

واما استلام ال البيت للراية فكان ذلك من بداية ظهور الامام الجيلاني رضي الله عنه وأرضاه
فمع ظهوره كانت الراية الصوفية بيد ال البيت
وستلاحظ انه مع ظهور ال البيت في التصوف ستجد اعادة التوجه للحضرة النبوية المباركة وجعلها مركز الدائرة واصلها
ويمكنك سيدي نراجعة كتاب احجار الزيت لسيدي محمود صبيح وفيض الوهاب الجزء الخامس الخاص بالتصوف ولكم جزيل الشكر
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 28-01-2017, 01:34 PM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,321
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم فهمت من كلماتك أن النهضة الصوفية كما أسلفنا كانت في القرن الخامس ..
أما القرن الرابع فالإمام الغزالي وجد في النصف الثاني من القرن الخامس، وأشار أنه وجد التصوف دون أن يعثر على الصوفية! ..
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 28-01-2017, 08:17 PM
المصري المصري غير متواجد حالياً
مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 84
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ياسيدنا
عذرا لو اثقلت عليكم في الحوار يامولانا فمنكم نتعلم
كما تعلمون سيدي ان السادة الصوفية سلاسلهم متصلة غير منقطعة الى حضرة النبي صلى الله عليه وسلم وهو مايعني وجود السادة الاعلام وعدم خلو زمان منهم
ولا ادري مقصد الامام الغزالي من عدم وقوعه على الصوفيه ايقصد به المشايخ العارفين ام المريدين الصادقين ام يقصد به انتشار التصوف بين الناس وكونه مراد لهم ام ماذا يقصد
ولكني لا اظنه يقصد بعدم وجود المشايخ والا كان تصوفه منقطع لا سند له فيه وهو غير واقع والله اعلم
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 28-01-2017, 08:30 PM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,321
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعم الإمام الغزالي أخي العزيز يقصد قلة المريدين الصادقين، وعزلة السادة المرشدين، إلا من نخبة قليلة جداً من الصادقين، في جلسات فردية فريدة، أو ضمن مجموعات صغيرة في غير المساجد العديدة، مع استمراية اضمحلال شيوع التصوف في المجتمع الاسلامي وخاصة البغدادي في بغداد عاصمة المسلمين، مقارنة من الحقبة السابقة، مع العلم أن الإمام الغزالي نشأ مع فترة بدأ عودة التصوف وعودة نهوضه من جديد، فهو بالفترة بين 450 إلى 505 هـ ..
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #59  
قديم 29-01-2017, 03:04 AM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,321
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

على كل حال ما أحب أن أنوه له أن الإمام الغزالي، كان نواة النهضة الصوفية الجديدة، بسبب مكانته لدى رؤوس السلطة، ولأنه كان إمام أصولي جليل، وفقيه من الفقهاء المجتهدين، سبق باجتهاده الفريد علية أهل الدين المعاصرين له، حتى أصبح يحضر في مجلسه أكثر من أربعمائة عمامة ..
ولارتباطه منذ نعومة أظفاره بالورثة المحمديين من السادة النقشبندين أمثال الفارمدي والهمداني ..
والإمام الغزالي دعم منهجية الخلوتية بترجيح التكايا والزوايا للخلوة الصوفية، بل كان رائد بتطبيقها على نفسه
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 11:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر