::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > العقيدة والفرق
   

العقيدة والفرق ما يكتب في هذا القسم يجب أن يكون موافقا لعقيدة الجمهور (الأشاعرة والماتريدية).

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-06-2017, 11:16 AM
الاشعرى الازهرى الحنفى الاشعرى الازهرى الحنفى غير متواجد حالياً
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 20
افتراضي عقيدة السادة الاشاعرة والماتريدية فى كلام رب البرية

يقول القاضي أبو بكر بن الطيب الباقلاني:" اعلم أن الله متكلم، له كلام عند أهل السنة والجماعة، وأن كلامه قديم ليس بمخلوق ولا مجعول ولا محدث، بل كلامه قديم صفة من صفات ذاته كعلمه وقدرته وإرادته ونحو ذلك من صفات الذات
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-06-2017, 11:20 AM
الاشعرى الازهرى الحنفى الاشعرى الازهرى الحنفى غير متواجد حالياً
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 20
افتراضي

صرح الإمام أبو حنيفة رضي الله عنه وهو من أساطين علماء السلف فقد ولد سنة ثمانين للهجرة، في كتابه الفقه الأكبر: "ويتكلم لا ككلامنا نحن نتكلم بالآلات من المخارج والحروف والله متكلم بلا ءالة ولا حرف" اهـ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-06-2017, 11:22 AM
الاشعرى الازهرى الحنفى الاشعرى الازهرى الحنفى غير متواجد حالياً
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 20
افتراضي

قال الإمام أبو حنيفة رضي الله عنه في"الفقه الأكبر" و "الوصية": "والقرءان كلام الله غير مخلوق، ووحيه وتنـزيله على رسول الله مكتوب في المصاحف مقروء بالألسنة محفوظ في الصدور غير حالّ فيها والحبر والكاغد والكتابة والقراءة مخلوقة لأنـها أفعال العباد ".اهـ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-06-2017, 11:23 AM
الاشعرى الازهرى الحنفى الاشعرى الازهرى الحنفى غير متواجد حالياً
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 20
افتراضي

: ذهب العلماء في تفسير قول الله تعالى في سورة يس{إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ}[يس:82] مذهبين: قال الإمام أبو منصور الماتريدي: إنه عبارة عن سرعة الإيجاد وتكوينه عند تعلق إرادته بلا تراخ ولا تعذّر. وقال الإمام البيهقي الأشعري: عبارة عن حكم الله الأزلي بوجود الشىء فيحدث المراد له تعالى في وقته الذي شاء وعلم حدوثه فيه.اهـ
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-06-2017, 11:24 AM
الاشعرى الازهرى الحنفى الاشعرى الازهرى الحنفى غير متواجد حالياً
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 20
افتراضي

قال العز بن عبد السلام وهو أحد أساطين الأشاعرة في رسائله في التوحيد ص12 ما نصه: "فالله متكلم بكلام قديم أزلي ليس بحرف ولا صوت ولا يتصور في كلامه أن ينقلب مدادًا في اللوح والأوراق شكلاً ترمقه العيون والأحداق كما زعم أهل الحشو والنفاق بل الكتابة من أفعال العباد ولا يتصور من أفعالهم أن تكون قديمة ويجب احترامها لدلالتها على كلامه كما يجب احترام أسمائه لدلالتها على ذاته" إلى أن قال: "فويل لمن زعم أن كلام الله القديم شىء من ألفاظ العباد أو رسم من أشكال المداد" اهـ. وقال الإمام محمد بن إبراهيم الحموي: من قال إن الله متكلم بحرف وصوت فقد قال قولاً يلزم منه أن الله جسم ومن قال إنه جسم فقد قال بحدوثه، ومن قال بحدوثه فقد كفر، والكافر لا تصح ولايته ولا تقبل شهادته اهـ.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-06-2017, 08:15 AM
الاشعرى الازهرى الحنفى الاشعرى الازهرى الحنفى غير متواجد حالياً
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 20
افتراضي

الإمام #فخر #الدين #الرازي أبو عبد الله محمد بن عمر بن حسين القرشي الطبرستاني الأصل_____________________________________________ ________________________________________________ وزعمت الحنابلة والحشوية أن الكلام المركب من الحروف والأصوات قديم ، وهذا القول أخس من أن يلتفت العاقل إليه ، وذلك أني قلت يوما : إنه تعالى إما أن يتكلم بهذه الحروف على الجمع أو على التعاقب والتوالي ، والأول باطل ؛ لأن هذه الكلمات المسموعة المفهومة إنما تكون مفهومة إذا كانت حروفها متوالية ، فأما إذا كانت حروفها توجد دفعة واحدة فذاك لا يكون مفيدا البتة ، والثاني : يوجب كونها حادثة ؛ لأن الحروف إذا كانت متوالية فعند مجيء الثاني ينقضي الأول ، فالأول حادث ؛ لأن كل ما ثبت عدمه امتنع قدمه ، والثاني حادث ؛ لأن كل ما كان وجوده متأخرا عن وجود غيره فهو حادث ، فثبت أنه بتقدير أن يكون كلام الله تعالى عبارة عن مجرد الحروف والأصوات محدث .

إذا ثبت هذا فنقول للناس : ههنا مذهبان :

الأول : أن محل تلك الحروف والأصوات الحادثة هو ذات الله تعالى ، وهو قول الكرامية .

الثاني : أن محلها جسم مباين لذات الله تعالى كالشجرة وغيرها ، وهو قول المعتزلة .

أما القول الثاني : وهو أن كلام الله تعالى صفة مغايرة لهذه الحروف والأصوات ، فهذا قول أكثر أهل السنة والجماعة . وتلك الصفة قديمة أزلية . والقائلون بهذا القول اختلفوا في الشيء الذي سمعه موسى عليه السلام . فقالت الأشعرية : إن موسى عليه السلام سمع تلك الصفة الحقيقية الأزلية ، قالوا : وكما لا يتعذر رؤية ذاته ، مع أن ذاته ليست جسما ولا عرضا ، فكذلك لا يبعد سماع كلامه مع أن كلامه لا يكون حرفا ولا صوتا . وقال أبو منصور الماتريدي : الذي سمعه موسى عليه السلام أصوات مقطعة وحروف مؤلفة قائمة بالشجرة ، فأما الصفة الأزلية التي ليست بحرف ولا صوت فذاك ما سمعه موسى عليه السلام البتة ، فهذا تفصيل مذاهب الناس في سماع كلام الله تعالى .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-06-2017, 08:23 AM
الاشعرى الازهرى الحنفى الاشعرى الازهرى الحنفى غير متواجد حالياً
مشارك جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2017
المشاركات: 20
افتراضي

قال الشيخ الإمام ابن المعلم القرشي في كتابه نجم المهتدي ورجم المعتدي ما نصه(ص ٥٥٩ "مخطوط"): قال الشيخ الإمام أبو علي الحسن بن عطاء في أثناء جواب عن سؤال وجه إليه سنة إحدى وثمانين وأربعمائة: الحروف مسبوق بعضها ببعض، والمسبوق لا يتقرر في العقول أنه قديم فإن القديم لا ابتداء لوجوده، وما من حرف وصوت إلا وله ابتداء، وصفات البارىء جل جلاله قديمة لا ابتداء لوجودها، ومن تكلم بالحروف يترتب كلامه، ومن ترتب كلامه يشغله كلام عن كلام، والله تبارك وتعالى لا يشغله كلام عن كلام، وهو سبحانه يحاسب الخلق يوم القيامة في ساعة واحدة، فدفعة واحدة يسمع كل واحد من كلامه خطابه إياه، ولو كان كلامه بحرف ما لم يتفرغ عن يا إبراهيم ولا يقدر أن يقول يا محمد فيكون الخلق محبوسين ينتظرون فراغه من واحد إلى واحد وهذا محالٌ .اهـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 10:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر