::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > المسائل والفتاوى الفقهية
   

المسائل والفتاوى الفقهية ما يكتب في هذا القسم يجب أن يكون موافقا للمذاهب الأربعة لا يخرج عنها.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-10-2017, 09:39 AM
الصورة الرمزية عبد الكريم الرازي
عبد الكريم الرازي عبد الكريم الرازي غير متواجد حالياً
(مدير عام) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,609
افتراضي مسائل الفقهاء المُخَرَّجة على قوانين الفيزياء

وقعت على هذا الموضوع الجميل ، فأحببت نقله هنا للإستفادة ، المقال للدكتور بلال فيصل البحر ، جزاه الله خيرا
و الموضوع منقول من هنا :
http://www.iraq-amsi.net/ar/news_view_88690.html

يقول صاحب المقال :

الحمد لله الذي خلق الزمان والمكان، وتعبد الخلق بـما يطرأ عليهما من التغيير والـحـَدَثان، وصلى الله على سيدنا محمد وآله وأصحابه ما دارت الشمسُ في الفَلَك، وأضاء القمرُ بنوره ظُلمةَ الحَلَك، وبعد:
فهذا جزء لطيف مما علق بذهني حال المطالعة في دواوين الفقه والأحكام، يتعلق بـمسائل نادرة مما صوره الأئمة الأعلام، من المسائل التي تتخرج على قوانين علم الفيزياء وفصوله، أو التي يناسب الحكمُ الذي استنبطوه فيها وفقَ قواعده وأصوله، والله المسؤول أن ينفعنا بالعلم، ويوفقنا فيه لسديد الفهم، إنه بكل جميل كفيل، وهو حسبنا ونعم الوكيل.
فصل
حدُّ الفيزياء
علم يبحث عن أحوال الطبيعة وما يطرأ في العالم من حدث وتغيير كخواص المادة والزمان والحركة وطاقة الجسم وكتلته وحرارته وغير ذلك، أصله القياس والتجربة والنظر والرياضيات، واشتقاقه من فيزيقا وهو حرف إغريقيٌّ معناه معرفة الطبيعة، وضدّه الـميتافيزيقا وهو علم ما وراء الطبيعة.
وينقسم علم الفيزياء إلى الفيزياء النظرية وهي التي تعنى بالقوانين وصياغتها وتركيبها، والفيزياء التجريبية ويقال لها التطبيقية وهي إعمال القوانين النظرية للحصول على النتيجة العملية، وللفيزياء الحديثة فروع متكاثرة كالفيزياء الفلكية والحركية والحرارية والنووية وغير ذلك.
وقد كان للمسلمين ولاسيما ببغداد وغيرها أيام العباسيين وبعدهم حِذْقٌ في فروع الفيزياء كالأكر وهي فيزياء الأجسام الكروية، والهيئة والزيج وهو الفيزياء الفلكية وغير ذلك كفيزياء المسطحات وغيرها، فبرع منهم مثل موسى بن شاكر وأولاده وابن الصباح وأولاده، وابن الخصيب صاحب (كتاب الكارمهتر) وإبراهيم بن حبيب الفزاري وهو أول من صنع الإسطرلاب في الإسلام، ومثل أبي علي الخياط ومحمد بن موسى الخُوارزمي وأبي معشر البلخي وغيرهم كما يُعلم من (فهرست النديم) وغيره، وبسطته شرحاً المستشرقة الألمانية زيغريد هونكه في كتاب (شمس العرب).
وقد ذكر أبو محمد بن حزم أن الرشيد أمر المهندسين ببغداد فصنعوا له ساعةً مائية تدقّ على رأس كل ساعة فتسقط منها كرةٌ معدنية على قاعدة من نحاس، ويخرج منها فارسٌ يدور حول الساعة ثم يرجع من حيث خرج، فإذا كانت الساعة الثانية عشرة خرج اثنا عشر فارساً منها! فأهداها الرشيد لشارلـمان ملك فرنسا، فلما أحضرها الملكُ وحوله الوزراءُ دقّت على رأس الساعة فنفروا منها وقالوا: هذا شيطان.!
ثم كان بعدُ طبقة من أصحاب النظريات كابن الهيثم الذي وضع كتاب (الشكوك على بطليموس) نقض عليه بعض ما اختاره وقرره في (كتاب المجسطي) وكالنصير الطوسي صانع الـمرصد الفلكي بالمغرب، ونظيره العلامة تقي الدين محمد بن معروف الراصد مصنف كتاب (سدرة المنتهى) في الهيئة وأبي الريحان البيروني وابن الشاطر الدمشقي ومنه استمدّ غاليلو نظريته في حركة الأفلاك التي أثارت عليه سخط الكنيسة.!
وابن الشاطر هذا هو أبو الحسن علاء الدين علي بن إبراهيم المتوفى سنة سبع وسبعين وسبعمائة من الهجرة، وهو مبتكر مزولة الوقوت التي بمنارة العروس بالجامع الأموي ويقال لها البسيط، وقد طرأ عليه خللٌ سنة ثلاث وتسعين ومائتين وألف للهجرة، فانتدب لإصلاحه العلامة محمد الطنطاوي وهو جدُّ الأديب الفقيه الشيخ علي الطنطاوي، فاتّفق أنه انكسر بيده فهجاه عبد السلام الشطي بقوله:
كسر البسيطَ برأيه المعكوسِ...شيخُ سوءٍ جاهلٍ منحوسِ
فأمر الأمير عبد القادر بجلد الشطي، وندب الطنطاويَّ فصنع بسيطاً نسج فيه على منوال بسيط ابن الشاطر وزاد فيه قوسَ الباقي للفجر، فجاء أجود من الأول لأن حسابه على الأفق المرئي، والأول على الحقيقي كما قال الشيخ عبد الرزاق البيطار في (حلية البشر).
ولما تمّ عارض الشيخ محمد الخانيُّ أبياتَ الشطي بقوله يـمتدح الطنطاوي:
صنع البسيطَ بغاية التأسيسِ...شيخُ الشام رئيسُ كلِّ رئيسِ

يتبع إن شاء الله

آخر تعديل بواسطة عبد الكريم الرازي ، 08-10-2017 الساعة 10:07 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-10-2017, 09:40 AM
الصورة الرمزية عبد الكريم الرازي
عبد الكريم الرازي عبد الكريم الرازي غير متواجد حالياً
(مدير عام) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,609
افتراضي

تابع

وقد كان من الفقهاء من يدري العلوم الطبيعية كالفيزياء والكيمياء والرياضيات والهندسة والهيئة وغيرها كالقاضي أبي الوليد هشام بن أحمد الوقّشي المالكي وكان من أقدر الناس على حلِّ إقليدس، والعلامة كمال الدين موسى بن يونس بن منعة الموصلي الشافعي والقاضي أبي الوليد بن رشد الحفيد المالكي والإمام الحافظ أبي محمد بن حزم الظاهري والعلامة أبي يوسف يعقوب السكّاكي الحنفي والفخر الرازي وصاحبه القطب الشيرازي وشيخ الإسلام ابن تيمية والعلامة ابن الهائم صاحب الطريقة المشهورة في الحساب، والعز ابن جماعة والعلامة محمود بن عمر الجُغميني وابن المحب الطبري المكي والشيخ مصطفى علي الحنفي من علماء الأتراك وهو صاحب كتاب (تحفة الزمان) في الهيئة صنفه للسلطان سليمان خان وفيه عجائب، والشيخ حسن العطار الأزهري والشيخ محمد الخاني الشافعي والشيخ مراد الشطي الحنبلي، وغيرهم، وهذا حين الشروع في سياق المسائل وبالله التوفيق.
مسألة الشافعي
فمن ذلك ما صوّره الشافعي مما كان أهلُ الهيئة يُنكرونه ويُحيلونه، وهو اجتماع العيد والكسوف، فلما صوّره استبعده الـمُنجّمون وأهلُ العلم بالهيئة من الفقهاء وأنكروه وشنعوا على الشافعي.
ووجه الإنكار ذكره المازري في (شرح التلقين) مستنكراً على الفقيه أبي محمد عبد الحق الصقلي المالكي متابعةَ الشافعي فيه وقال: (ولقد وقع الشافعي على عظيم شأنه في هذا التصوير).!
وقرره القرافي في (اليواقيت) فإنه قال: (وجه التشنيع أن الشمس إنما تكسف باجتماعها مع القمر في درجة واحدة، وذلك إنما يكون في أيام السِّرار ودخول القمر في شعاع الشمس، وذلك إنما يكون في التاسع والعشرين من الشهر أو الثلاثين منه، أما إذا انفصل القمر عن شعاع الشمس فقد بعُدَ جُرم الشمس فلا تنكسف، فهذا العيد المفروض إن كان عيد الفطر فقد فارق جرمُ القمر الشمسَ بنحو عشرين درجة فلا كسوف، وإن كان عيد الأضحى فقد مضى من الشهر ثلاثة وبقي بين القمر والشمس نحو مائة وعشرين درجة، فالاجتماع أبعد وهذا الفرض محال).
وقد وقع ما صوّره الشافعي في المائة السادسة كما حكاه الحافظ أبو شامة المقدسي في (تاريخه) فزال الشك باليقين.
ولا يعكر هذا على القاعدة الفيزيائية التي شرحها القرافي، لأن ما ذكره هو الأصل والعادة المطردة التي أجراها الله في ملكوته، واجتماع العيد والكسوف نادر قدّره الله خرقاً لهذه العادة والله على كل شيء قدير.
وأيضاً فليس هو بـمحال كما ذكره القرافي عن أهل الهيئة، فلو قُدّر أن الشمسَ قاربت القمرَ في التاسع والعشرين من رمضان، وقدّرنا أن عدةَ رمضان في تلك السنة تسعة وعشرون يوماً، ثم اجتمعت معه في درجة واحدة في اليوم الذي بعده، وهو أول أيام عيد الفطر فأين المحال.؟!
وقد قال النووي في (الروضة) و(شرح المهذب): (وقد نُقل مثل ذلك فقد صحّ أنّ الشمس كسفت يوم مات إبراهيمُ ابن رسول اللَّه صلّى اللَّه عليه وسلّم، وروى الزبيرُ بن بكّار في الأنساب أنه توفّي في العاشر من شهر ربيع الأول، وروى البيهقيُّ مثله عن الواقديّ، وكذا اشْتُهر أنّ قتل الحسين رضي اللَّه عنه كان يوم عاشوراء، وروى البيهقيّ عن أبي قَبيل أنه لـمّا قُتل الحسين كسفت الشمس، وأيضاً فإنّ وقوع العيد في الثامن والعشرين يُتصوّر بأن يشهد شاهدان على نقصان رجب، وآخران على نقصان شعبان ورمضان وكانت في الحقيقة كاملة، فيقع العيد في الثامن والعشرين، ولو لم يقع ذلك لكان تصوير الفقيه له حسناً ليتدرّب باستخراج الفروع الدقيقة).
وقال الغزالي في (الوسيط): (إذا اجتمع عيد وخسوف وخيف الفوات فالعيد أولى، وإن اتّسع الوقت فقولان: أحدهما: الخسوف أولى لأنه على عرض الفوات بالانجلاء، والثاني: العيد أولى لأنه سنة مؤكدة ربما يعوض عنها عائق، ولو أنكر منجم وجودَ الكسوف يوم العيد لم نردّه على قولنا إن الله على كل شيء قدير).
وذكر القرافي أنه وقع للمالكية والشافعية مسألة شنّعها عليهم الناس، وهي اجتماع العيد والكسوف فأي الصلاتين نبدأ بـها؟ قال: فأفتى أصحابنا بتقديم الكسوف.
وضابط المسألة ذكره الرافعي وهو أن الأصل في هذا أن ما خيف فواته فإنه مقدّم على غيره، ثم ذكر أن رواية البويطي أنه يبدأ بصلاة العيد لأنـها أوكد لـمشابـهتها الفرائضَ بانضباط وقتها، ثم صحح أنه يُبدأ بصلاة الكسوف، لأنه يعرض لها الفواتُ بالانجلاء.
وذكر في موضع أنه يخطب لهما بعد الصلاة خطبتين، وأقره الحافظ أبو عمرو بن الصلاح في (مشكل الوسيط) وقال غيره: تجزئ خطبة واحدة عنهما، والله أعلم.

يتبع
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-10-2017, 09:41 AM
الصورة الرمزية عبد الكريم الرازي
عبد الكريم الرازي عبد الكريم الرازي غير متواجد حالياً
(مدير عام) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,609
افتراضي

تابع

مسألة لابن عرفة
ومنه أن الإمام المحقق أبا عبد الله بن عرفة التونسي الورغمّي سُئل عن السكين إذا حمي بالنار ثم طُفي بالماء النجس.!
فأفتى بطهارة السكين لأنـها لا تقبل الماء ولا يدخل فيها، لأن الماء يهيّج الحرارةَ التي حصلت بالنار في داخل الحديد، فإذا انفصلت فلا يقبل الحديدُ بعد ذلك شيئاً يداخله، لكونه جماداً متراصّ الأجزاء فلا يكون فيه ماء نجس والحال هذه، وهذا على مذهب الطبائعيين وأصحاب الكمون، وهو كذلك عند الأشعرية لأن الماءَ سلب حرارةَ السكين فانفصلت النجاسةُ والحرارةُ معاً عن السكين، ذكره الونشريسي في (المعيار).
والكمون مذهب إبراهيم النظام وغيره، فإنه قال إن في كل جسم طاقةً كامنةً فيه تتولد منه بفعلٍ يُطلقها فتتحرر منه، كالنار الكامنة في الحجر بدليل تولّدها من اصطكاك حجرين، وكالزيت فإنه كامن في الزيتون، وهذا عين ما قاله آينشتاين في نظريته المعروفة بالنسبية.!

يتبع
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-10-2017, 09:42 AM
الصورة الرمزية عبد الكريم الرازي
عبد الكريم الرازي عبد الكريم الرازي غير متواجد حالياً
(مدير عام) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,609
افتراضي

تابع

مسألة ردِّ الشمس
ومنه ردُّ الشمس على النبيِّ صلى الله عليه وآله وسلم بعد مغيبها كرامةً لعليٍّ عليه السلام، ذكره أبو جعفر الطحاوي وقال: إنه حديث ثابت، فلو لم يكن رجوع الشمس نافعاً، وأنه لا يتجدد الوقتُ لما ردَّها عليه.
وقد حكى الشيخ تقي الدين ابن دقيق العيد قولين للفقهاء في أن هذه الصلاة بعدما رُدَّت الشمس هل كانت أداءً أم قضاءً؟ وجزم أبو العباس بن تيمية في (نقضه على ابن المطهر) أن الصلاة تقع والحال هذه قضاءً لخروج الوقت، وتبعه الذهبي وغيره.
وقد اختُلف في حديث ردّ الشمس فمن الحفاظ من أنكره سنداً ومتناً، كابن تيمية والذهبي وابن كثير وغيرهم وذكره ابن الجوزي في (موضوعاته).
ومنهم من صححه كأبي جعفر الطحاوي وحكى عن الإمام الحافظ أحمد بن صالح المصري أنه قال: (لا ينبغي لمن كان سبيله العلم، التخلّفُ عن حفظ حديث أسماءَ في ردِّ الشمس، لأنه من علامات النبوة) ونحوه لأبي عبد الله البصري الحنفي الملقب بجُعل.
واختار تصحيحه القاضي عياض والحافظ أبو القاسم الحَكَاني وصنَّف في تصحيحه مسألة مفردة أسماها (تصحيح ردّ الشَّمْس وترغيب النواصب الشُمْس) وكذا جمع الجلال السيوطي في تصحيحه جزء (كشف اللَّبْس في حديث ردِّ الشَّمس) وصححه العلامة حازم القرطاجنّي فقال:
والشمسُ ما رُدّتْ لغير يوشع .... لـمّا دنا ولعليٍّ إذ غفا
ومنهم نور الدين أحمد بن محمد بن أبي بكر الصابوني في (المنتقى) فإنه قال: (إن المقصود بردّ الشمس ردُّ الوقت حتى تؤدى الصلاة في وقتها) ونظم ذلك السيد الحِمْيَري فقال:
رُدّت عليه الشمسُ لـمّا فاته...وقتُ الصلاة وقد دنتْ للمغربِ
حتى تبلّج نورها في وقتها.....للعصر ثم هوتْ هويّ الكوكبِ
وعليه قد رُدّتْ ببابل مرةً.......أخرى وما رُدّتْ لخلْقٍ مُعْرِبِ
وقول الجلال إن الصلاة وقعت أداءً وإلا لم يكن لرجوعها فائدة؛ مصادرة على المطلوب، لأن موضع النزاع ثبوت رجوعها من عدمه، والمخالف يحتجُّ للعدم بأن رجوعها لا طائل منه لأن الوقت فات.
ولذا لم يثبت أصلاً أن الشَّمسَ رُدّت لأحد، وقول القرطاجَنّي غلط فإن يوشع عليه السلام حُبِسَتْ له الشمسُ ولم ترجع، فإن رجوعها يقتضي فساد الوقت ويلزم منه تخبط الأمة في شعائرها كالصوم والصلاة والحج والأعياد وغير ذلك، والقول برجوع الشمس مناقض لقوانيين الفيزياء أن النهار إذا أقبل لا يرجع إلى الوراء لا هو ولا شيءٌ من أجزائه، وقطع به القرافيُّ.
وأما احتباسها فلا يلزم منه ذلك لأن غايته أن يكون الزمان قد وقف، فبقي الوقت على حاله لم يزد ولم ينقص، ويحتمل أن يطول وقت العصر بقدر احتباسها وينقص وقت المغرب بقدر ذلك، ولا إشكال في هذا لأنه نظير طولهما وقصرهما في الصيف والشتاء، ونظيره ما أخبر به النبي صلى الله عليه وآله وسلم عن أيام لبث الدجال، أن يوماً منها كسنة ويوماً كشهر ويوماً كجمعة عند مسلم في (الصحيح).

يتبع
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-10-2017, 09:42 AM
الصورة الرمزية عبد الكريم الرازي
عبد الكريم الرازي عبد الكريم الرازي غير متواجد حالياً
(مدير عام) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,609
افتراضي

تابع

مسألة الوضوء بماء البحر
ومنه استدلال من يقول من السلف كابن عمر وابن عمرو وأبي هريرة وابن المسيب بكراهة الوضوء بماء البحر قالوا: لأنه نار.!
فنقضه الموفق بأنه خلاف الحس إن أرادوا أنه نار حالاً، وإن أرادوا أنه يصير ناراً في القيامة، لم يمنع هذا من الوضوء به حال كونه ماءً.
وينبغي أن يكون هذا قولاً لـمُجاهد لأن أهل الخلافيات نقلوا عنه كراهة الوضوء بالماء المسخن، وماء البحر مسخن بأخاديد النار التي تجري في قعره كما قرره الفزيائيون، وهو وجه كراهة من كرهه من السلف.
مسألة اختلاف المطالع في هلال الصوم
ومنه اختلاف الفقهاء المنتشر في أهل بلد رأوا هلال الصوم هل يجب على غيرهم العمل برؤيتهم أو لا؟ وقد قال أبو حنيفة رحمه الله: إذا صام أهل المشرق وجب على أهل المغرب دون العكس، لأن الله يقول: (والشمس وضحاها والقمر إذا تلاها) ويبعد أن يرى الهلالَ أهلُ المغرب ولا يراه أهل المشرق.
واختار شيخ الإسلام ابن تيمية أن لكل إقليم مطلعه كما اختلفت مواقيتهم في مغارب الشمس ومشارقها، وحكى عن أهل العلم بالنجوم والفلك اتفاقهم على اختلاف مطالع الأقاليم.
ومن هنا أفتى العلامة أبو عبد الله بن أبي موسى الضرير أهلَ الإسكندرية حين سألوه أن الشمسَ تغرب، ومَنْ على منارة الإسكندرية يراها بعد ذلك بزمان كثير، فقال: يحلّ لأهل البلد الفطر، ولا يحلّ لـمَنْ على رأس المنارة إذا كان يرى غروبَ الشمس، لأنّ مغربَ الشمس يختلف كما يختلف مطلعها، فيُعتبر في أهل كلّ موضع مغربه، حكاه الكاساني في (البدائع).

يتبع
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-10-2017, 09:43 AM
الصورة الرمزية عبد الكريم الرازي
عبد الكريم الرازي عبد الكريم الرازي غير متواجد حالياً
(مدير عام) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,609
افتراضي

تابع

مسألة من الفرائض
أفتى القرافي في كتابه الذي صنفه في (المواقيت) في مسألة موت أخوين أحدهما بالمشرق والاخر بالمغرب في وقت واحد في الزوال، هل يسقط التوارث بينهما أولا؟ ومن الذي يرث الاخر منهما؟ فأجاب بأن المغربيَّ يرث، لأن المشرقيَّ مات قبله بيقين، لأن الشمس تزول بالمشرق أولاً.
وفي (منح الجليل) عن القاضي أن الفقهاء يورثون المغربي من المشرقي، والمعدلون ينظرون إلى طولي البلدين، فإذا عرفوا فضل الأطول نظروا إلى عدد الدقائق والساعات، واستخرجوا به المتقدم والمتأخر، واقتصر عليه الشيخ السنوسي قائلاً: أطلق الفقهاء أن الميتين ببلدين بوقت واحد كالزوال لا يتوارثان، وهذا صحيح إن كان موتـهما ببلدين متحدي الطول، أما إن ماتا ببلدين مختلفي الطول، فإن زوال الأطول مثلاً يتقدم على زوال الأقصر بقدر فضل طوله عليه، وخسوف القمر دليل قطعي على ذلك، فينبغي في مثل هذا أن يرث الميتُ بالموضع الأدنى طولاً، الميتَ بالموضع الأرفع طولاً، وبيان وجه هذا مشهور في علم الهيئة، والله أعلم.

يتبع
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-10-2017, 01:16 PM
فراج محمود يعقوب فراج محمود يعقوب غير متواجد حالياً
مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
المشاركات: 62
افتراضي

اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
__________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كريم الآباء والأمهات وعلى آله السادات
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 02:34 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر