::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > المسائل والفتاوى الفقهية
   

المسائل والفتاوى الفقهية ما يكتب في هذا القسم يجب أن يكون موافقا للمذاهب الأربعة لا يخرج عنها.

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-11-2017, 07:01 PM
ابو سعيد الهدلي ابو سعيد الهدلي غير متواجد حالياً
مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 50
افتراضي هل يجوز تعدد الجمعة في المدن الكبيرة المعاصرة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

معلوم أن الفقهاء الشافعية لا يجوّزون تعدد الجمعة في بلد واحد بغر حاجة، وأما إن بعدت أطراف البلد وعسر الاجتماع في مكان واحد ولو غير مسجد فيجوز التعدد بحسب الحاجة إليها، ودليلهم فيها ما حكي عن الامام الشافعي رحمه الله أنه ما أنكر على أهل بغداد عندما رأى انهم يصلون الجمعة في مكانين.

يقول الامام النووي رحمه تعالى في "مجموع شرح المهذب":

"وَقَدْ دَخَلَ الشَّافِعِيُّ بَغْدَادَ وَهُمْ يُقِيمُونَ الْجُمُعَةَ فِي مَوْضِعَيْنِ وَقِيلَ فِي ثَلَاثَةٍ فَلَمْ يُنْكِرْ ذَلِكَ وَاخْتَلَفَ أَصْحَابُنَا فِي الْجَوَابِ عَنْ ذَلِكَ وَفِي حُكْمِ بَغْدَادَ فِي الْجُمُعَةِ عَلَى أَرْبَعَةِ أَوْجُهٍ ذَكَرَ الْمُصَنِّفُ الثَّلَاثَةَ الْأُولَى مِنْهَا هُنَا وَكَلَامُهُ فِي التَّنْبِيهِ يَقْتَضِي الْجَزْمَ بِالرَّابِعِ (أَحَدُهَا) أَنَّ الزِّيَادَةَ عَلَى جُمُعَةٍ فِي بَغْدَادَ جَائِزَةٌ وَإِنَّمَا جَازَتْ لِأَنَّهُ بَلَدٌ كَبِيرٌ يَشُقُّ اجْتِمَاعُهُمْ فِي مَوْضِعٍ مِنْهُ قَالَ أَصْحَابُنَا فَعَلَى هَذَا تَجُوزُ الزِّيَادَةُ عَلَى جُمُعَةٍ فِي جَمِيعِ الْبِلَادِ الَّتِي تَكْثُرُ النَّاسُ فِيهَا وَيَعْسُرُ اجْتِمَاعُهُمْ فِي مَوْضِعٍ وَهَذَا الْوَجْهُ هُوَ الصَّحِيحُ وَبِهِ قَالَ أبو العباس بن سريج وأبو إسحق الْمَرْوَزِيُّ قَالَ الرَّافِعِيُّ وَاخْتَارَهُ أَكْثَرُ أَصْحَابِنَا تَصْرِيحًا وَتَعْرِيضًا وَمِمَّنْ رَجَّحَهُ ابْنُ كَجٍّ وَالْحَنَّاطِيُّ بِالْحَاءِ المهملة والقاضي أَبُو الطَّيِّبِ فِي كِتَابِهِ الْمُجَرَّدِ وَالرُّويَانِيُّ وَالْغَزَالِيُّ وَآخَرُونَ قَالَ الْمَاوَرْدِيُّ وَهُوَ اخْتِيَارُ الْمُزَنِيِّ وَدَلِيلُهُ قَوْله تَعَالَى (وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حرج) (والثاني)...
وَالصَّحِيحُ هُوَ الْوَجْهُ الْأَوَّلُ وَهُوَ الْجَوَازُ فِي مَوْضِعَيْنِ وَأَكْثَرَ بِحَسْبِ الْحَاجَةِ وَعُسْرِ الِاجْتِمَاعِ" انتهى كلام النووي.

ومعلوم أيضا أن بغداد كان مقدارها في زمان الامام الشافعي صغيرا جدا بنسبة إلى المدن المعاصرة

يقول مؤرّخ تاريخ بغداد الخطيب البغدادي ما يلي:

"وَقَالَ أَبُو الفضل: حَدَّثَنِي أَبُو الطيب البزاز، قَالَ: قَالَ لي خالي وكان قيم بدر: قَالَ لنا بدر غلام المعتضد: قَالَ أمير المؤمنين: انظروا كم هي مدينة أبي جعفر؟ فنظرنا وحسبنا، فإذا هي ميلين مكسر في ميلين" انتهى من "تاريخ بغداد".

وعدد سكان بغداد كان أيضا أقلّ جدا من عدد سكان المدن في زماننا هذا.
وفي أكثر المدن اليوم التي يبلغ عدد سكانها ألف ألف سكان مثلا لا نجد المكان الذي يسع جميع المصلين

ومع ذلك كله فقهاء الشافعية اليوم لا يلتفتون إلى هذه الدقيقة ويلزمون العوام أن يصلوا صلاة الظهر عقب صلاة الجمعة
وإذا أجاز الامام الشافعي تعدد الجمعة في بلد مثل بغداد فلماذا فقهاء الشافعية اليوم لا يجوّزون التعدد في المدن التي أكبر من بغداد في زمانها الماضية؟
بارك الله فيكم ونفعنا بكم
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 12:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر