::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > العقيدة والفرق
   

العقيدة والفرق ما يكتب في هذا القسم يجب أن يكون موافقا لعقيدة الجمهور (الأشاعرة والماتريدية).

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-02-2017, 02:14 PM
فاروق العطاف فاروق العطاف غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 888
Lightbulb خالق العالم هو الله عز وجل قطعا بلا شك

من الأدلة على أن خالق العالم هو الله عز وجل:
الحمد لله رب العالمين ،والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
١_ بعد ما سبق من ذكر البراهين القطعية على حدوث العالم وأن لا بد له من خالق أوجده ويغير أحواله من حال إلى حال نأتي لذكر الأدلة على أن الله عز وجل هو ذلك الخالق الذي نجزم بأن وجوده واجب بلا شك .
والأدلة على ذلك هي الأخبار الصحيحة المتواترة التي لا تقبل الشك.
٢_ وكما أننا نؤمن بوجود مدينة تسمى لندن لأن الأخبار المتواترة نقلت الينا بوجود مدينة بهذا الأسم فصدقنا بذلك رغم أننا لم ندخلها ولم نراها ولكن الخبر المتواتر لا يمكن أن يجحده إلا مجنون أو جاهل فكذلك آمنا بالقرآن الكريم وما ورد فيه من أخبار لأنه خبر متواتر وفيه الأخبار بأن الله تعالى خالق كل شيء .
٣_ وقد اتفق الجمع الغفير من الناس على أن الله تعالى هو خالق العالم فجميع اليهود وجميع النصارى وجميع الأمة الإسلامية وغيرهم من الناس وهم من بلاد مختلفة متفقون على هذه الحقيقة .
٤_ وأن المخبر بها هم الأنبياء والمرسلين عليهم السلام وكل نبي منهم كان معه دليل وآية أعجز به المعاندين لتلك الحقيقة فسيدنا موسى عليه السلام أعجز فرعون والسحرة حتى آمن الكثير من الناس بصدقه وهلك المعاندون .
وسيدنا عيسى عليه السلام أحيا الموتى بإذن الله تعالى فأبهر المكذبين وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أعجز البلغاء الفصحاء بالقرآن الكريم وبمعجزة شق القمر وغيرها من الدلائل على صدقهم.
٥_ ثم إن القرآن الكريم نقل بالنقل المتواتر جيل بعد جيل حتى وصل إلينا في هذا الزمان ولله الحمد .
٦_ ووجدنا القرآن الكريم يذكر حقائق لا يمكن أن يعرفها أحد من الناس ولم تظهر إلا في زماننا هذا بواسطة الآلات العلمية الحديثة.
فبيان القرآن الكريم لكثير من الأمور التي أصبحت في زماننا حقائق علمية قطعية لا تقبل الشك ،مما يؤكد يقينا أن هذا القرآن الكريم من عند الله تعالى بلغه للناس خاتم الأنبياء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
٧_ وهي أخبار كثيرة ، اكتفي بمثال واحد فقط يغني كل عاقل وهو :
أن القران الكريم أثبت قبل ١٤ قرنا أطوار خلق الإنسان والذي أثبتها العلم الحديث الحسي كحقيقة علمية قطعية .
وكما نقل هذه الحقيقة العلمية التي لم يصل الآنسان الى رؤيتها واكتشافها الا في زماننا فإنه نقل ايضا أنه الله هو المخبر بذلك عز وجل وأنه المخبر بأنه هو الخالق وأن كل ماسواه مخلوق .

فقال الله عز وحل في سورة السجدة : " ذَٰلِكَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (6) الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ ۖ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ مِن طِينٍ (7) ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِن سُلَالَةٍ مِّن مَّاءٍ مَّهِينٍ (8)"
⚫فهو يتكلم في هذه الآية الكريمة عن شيئين :
الشيء الأول :عن خلق أول إنسان وهو أبو البشر سيدنا ادام عليه السلام.
والشيء الثاني: عن نسل ادام عليه السلام وهم الناس .
فأخبر أنه بدأ خلق سيدنا ادام عليه السلام من طين ثم جعل نسله أي الإنس بعده من سلالة من ماء مهين وهو المني .

💫فأما سيدنا ادام عليه السلام فقال تعالى في بيان كيفية خلقه" إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون) آل عمران وقال تعالى "و إذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من صلصال من حمأ مسنون "
وقال تعالى" و لقد خلقنا الانسان من صلصال من حمأ مسنون"
💥فهذا الكلام كله عن أبي البشر سيدنا ادام عليه السلام ،وهذا ليس موضع الشاهد في هذا الموضوع.
⚫بل مرادنا أن نتكلم عن الناس الذين هم ذرية آدام عليه السلام إلى اليوم . فقد بين الله تعالى في القرآن الكريم أنه خلقهم على أطوار فقال الله تعالى في سورة نوح " مالكم لا ترجون لله وقارا وقد خلقكم أطوارا"
●وبين الله عز وجل هذه الأطوار
فقال الله تعالى { ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ } (سورة المؤمنون)

وقال الله تعالى "يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإن خلقناكم من تراب ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ ۚ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ ۖ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّىٰ وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَىٰ أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا" سورة الحج.

٨_ فهذه الأطوار الدقيقة التي تكون في داخل الأرحام ولا ترى بالعين المجردة لا يمكن أن يصفها منذ أكثر من الف وأربعمائة سنة إلا خالقها عز وجل قبل أن تعرف البشرية هذه العلوم وأدوات التصوير المجهرية الحديثة.
=فتيقن كل عاقل أن الله عز وجل حق وأن رسله عليهم السلام حق وأن القرآن الكريم حق وفيه من القصص والأحكام والأخبار ما قامت به الحجة على الناس فنسأل الله أن يرزقنا الثبات على الإيمان دائما أبدا .
وصلى الله على سيدنا محمد خاتم النبيين وعلى آله وصحبه وسلم والحمد لله رب العالمين.
__________________
إن عالم الشهادة ستار مزركش ملقى على عوالم الغيب ."سيدي الأستاذ بديع الزمان النورسي" رحمه الله تعالى
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 01:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر