::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > المسائل والفتاوى الفقهية
   

المسائل والفتاوى الفقهية ما يكتب في هذا القسم يجب أن يكون موافقا للمذاهب الأربعة لا يخرج عنها.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #16  
قديم 08-10-2017, 10:05 AM
الصورة الرمزية عبد الكريم الرازي
عبد الكريم الرازي عبد الكريم الرازي غير متواجد حالياً
(مدير عام) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,607
افتراضي

تابع

مسألة في الخمر إذا استحالت خَلّاً
وفيه للفقهاء نزاع مشهور في طهارتـها وإباحة الانتفاع بـها، ثالثها الفرق بين أن تتخلل بنفسها أو بفعل كما لو أُلقي فيها شيءٌ استعجالاً للحموضة، أو نقلها من الشمس إلى الظل والعكس.
وقد قال عمر رضي الله عنه على المنبر: (لا يحِلُّ خَلُّ خمر أُفسدت حتى يكون اللّه تعالى هو تولّى إفسادها) قالهبـمحضر الصحابة فلم ينكره عليه أحد منهم فكان إجماعاً كما قاله الموفق.
والوجه فيه أن الخمر لا تنقلب خلاً حتى تمرَّ بثلاث مراحل هي الحلاوة ثم الشدّة ثم الحموضة، فإن استحالت خلاً بنفسها فقد تعدت مرحلةَ الشدّة فلم تمرّ بـها، وانقلبت من الحلاوة إلى الحموضة بأثرٍ خلقه اللهُ فيها.
وإن انقلبت بفعل ما يُلقى فيها مما يُحيلها أو بأثر الشمس أو الظل فقد مرّت ولابد بـمرحلة الشدّة وهي أثر الإسكار، فمن هنا نـهى النبي صلى الله عليه وآله وسلم عنها كما رواه الترمذي وغيره.
وهذا الذي يقال له عند الفيزيائيين التسامي أو الحيود عن التسلسل الطبعي للمادة، فتنقلب من حال إلى حال مغايرة للأولى دون المرور بحال وسط بينهما، كانقلاب المادة الصلبة إلى غاز دون سيلان.
وهو نظير مذهب الطفرة الذي قال به كبير المعتزلة أبو إسحاق إبراهيم بن سيّار النظّام وهو مذهب عسر على كثير من المتكلمين حلُّه حتى قال قائلهم:
مما يُقال ولا حقيقة تحته...........معقولةٌ تدنو إلى الأفهامِ
الكسبُ عند الأشعريِّ والحــــــــــــــــالُ عند البهشميِّ وطفرةُ النّظّامِ

يتبع
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 08-10-2017, 10:05 AM
الصورة الرمزية عبد الكريم الرازي
عبد الكريم الرازي عبد الكريم الرازي غير متواجد حالياً
(مدير عام) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,607
افتراضي

تابع

مسألة من السلم
قال في (المغني): (فإن كان الـمُسلَمُ فيه مما لا يمكنه وزنه بالميزان لثقله كالأرحية والحجارة الكبار، يوزن بالسفينة، فتُترك السفينة في الماء، ثمّ يُترك ذلك فيها، فينظر إلى أي موضع تغوص فيعلّمه، ثم يُرفع ويُترك مكانه رملٌ أو حجارة صغار، إلى أن يبلغ الماءُ الموضعَ الذي كان بلغه، ثمّ يوزن بميزان، فما بلغ فهو زنة ذلك الشيء الذي أُريد معرفة وزنه).
وهذا مخرّج على نظرية الإزاحة لأرخميدس، وحاصلها أن وزنَ الماء المزاح بسبب انغماس جسم ثقيل فيه، يساوي وزنَ ذلك الجسم ويعادله.
وكان أرخميدس قد كلّفه ملكُ وقته أن يبحث له عن أمر تاجٍ كان قد صنعه له بعضُ الصاغة، فشكّ الملكُ أن الصائغَ غشّه في التاج فمزج مع الذهب نُحاساً، فطلب من أرخميدس كشفَ الأمر دون إتلاف التاج.
وبينا أرخميدس يغتسل، فطن إلى أن جسمه قد صار أخفَّ وزناً في الماء، وأن منسوبَ ماء حوض السباحة قد ارتفع حين غمس جسمَه فيه، بدليل أن الماءَ رفعه إلى أعلى! فأدرك أن وزنه قد انخفض بقدر وزن الماء المزاح.
واهتدى إلى حلِّ لُغز التاج بوزنه ثم غمره في الماء، فإنه يزيح من الماء بقدر وزنه خارجه، ثم جاء بذهب خالص له نفس كُتلة التاج، فوزنه في الخارج ثم غمره في الماء، فأزاح منه بقدر وزنه، وتبين أنه أزاح من الماء قدراً أكثر مما أزاحه التاج، فطرح ما أزاحه التاج من الماء، من القدر الذي أزاحه الذهب، فظهر له حجم ما مزجه الصائغ من النحاس في التاج.

يتبع
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 08-10-2017, 10:06 AM
الصورة الرمزية عبد الكريم الرازي
عبد الكريم الرازي عبد الكريم الرازي غير متواجد حالياً
(مدير عام) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,607
افتراضي

تابع

مسألة من الزكاة
تتعلق بما مرَّ وكأن الإمام أشار إلى نظرية أرخميدس هذه في باب زكاة الورق من (النهاية) في مسألة زكاةفضة مخلوطة بذهب، وكان مقدار كل واحد منهما مجهولاً، بقوله: (ثم ذكروا هندسةً في الاطلاع على مقدار الذهب والفضة من ذلك المختلط، وهي معروفة).!
وقد ذكرها أبو حامد الغزالي في (البسيط) والحافظ أبو عمرو بن الصلاح في (مشكل الوسيط) فقال: (طريق آخر ذكره في البسيط عن الأصحاب فيه نوع هندسة، وهو أن يلقى ذلك في إناء من ماء بحيث يعرف به مقدار ما فيه من كل واحد من الذهب والفضة، وذلك أن الذهب أجزاؤه أشد تراصّاً واكتنازاً من أجزاء الفضة، فيتفاوت ارتفاع الماء، فيوضع فيه من الذهب الخالص قدر الإناء المخلوط في الماء، ويحكم الموضع الذي ارتفع إليه الماء، ويضع فيه من الفضة الخالصة مثل ذلك، ويعلّم على الموضع الذي ارتفع إليه الماء أيضاً، ثم يوضع الإناء المخلوط في ذلك الماء وينظر إلى ارتفاع الماء به، فإن كان أقرب إلى علامة الذهب الخالص دلّ على أن الذهب فيه هو الأكثر، وإن كان بالعكس فعلى العكس).
في (الكفاية) لابن الرفعة عن البندنيجي وغيره فيما لو اختلط ذهب بفضة ولم يعلم قدرهما، فالحكم فيها كالحكم في المغشوش سواء، فإذا أراد زكاة الفضة جعل الذهب فيها كالغش وإذا أراد إخراج زكاة الذهب جعل الفضة فيها كالغش حتى يجب عليه التمييز بالنار عند عدم الاستظهار ليعرف المقدار، ويفرق بين أن يخرج بنفسه، وبين أن يدفع للساعي.
وقال الإمام بعد حكاية التفرقة عن العراقيين: إن الذي قطع به أئمتنا: أنه لا يجوز اعتماد الظن في ذلك. وذكر عنهم أنهم ذكروا هندسة في الاطلاع على مقدار الذهب والفضة وغير التمييز بالنار، وأهون منها: أن يسبك مقداراً نزراً من المختلط ويقاس به الباقي، فإن عسر ذلك فالوجه التمييز بالنار والهندسة التي أشار إليها قالها الشيخ أبو زيد حيث قال: ولنا في معرفة ذلك طريقان:
إحداهما: أن يطرح المختلط وهو ألف مثلاً في ماء وينظر كم يرتفع الماء ويعلمه في الإناء ثم يرفعه ويطرح من خالص الذهب في ذلك الماء قليلاً قليلاً حتى يرتفع الماء إلى تلك العلامة ثم يرفعه ويزنه، فإذا كان ألفاً ومائتين وضعنا في الماء من الفضة الخالصة قليلاً قليلاً حتى يرتفع الماء إلى تلك العلامة ثم يرفعها ويزنها، فإذا كان ثمانمائة علمنا أن نصف المختلط ذهب ونصفه فضة، وعلى هذه النسبة.
والثانيةوهي التي ذكرها الفوراني أن يلقي المختلط في الإناء حتى يعلوه الماء ويعلمه، ثم يستخرجه ويطرح في الماء قدر زنة المختلط من خالص الذهب حتى يعلوه الماء ويعلمه، وهذه العلامة تكون أسفل من علامة المختلط، ثم يستخرج ذلك. ويطرح في الماء قدر زنة المختلط من خالص الفضة حتى يعلوه الماء ويعلمه، وهذه العلامة تكون أعلى من علامة المختلط وحينئذ تكون علامة المختلط بين علامتي الخالص فينظر ما بينهما، فإن كان بين علامة الذهب وعلامة المختلط قدر شعيرة وكذلك بين علامة الفضة والمختلط- علمنا أن نصف المختلط ذهب ونصفه فضة، وإن كان بين علامة المختلط والذهب قدر شعيرتين وبين علامة المختلط والفضة قدر شعيرة علمنا أن ثلثيه فضة وثلثه ذهب؛ ولو كان بالعكس علمنا أن ثلثيه ذهب وثلثه فضة، وهكذا ينظر في النسبة التي بينهما وترتب الحكم عليها.

يتبع
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 08-10-2017, 10:07 AM
الصورة الرمزية عبد الكريم الرازي
عبد الكريم الرازي عبد الكريم الرازي غير متواجد حالياً
(مدير عام) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,607
افتراضي

تابع

مسألة من المواقيت
ذكروا أن ببعض بلاد عُمان قرى يكون النهار بـها شتاءً قدر خمس ساعات أو أدنى! وذلك أنـهم محاطون بالجبال من كل الجوانب، فالشمس والحال هذه تطلع عليهم متأخرة وتغرب عنهم عن كثب، وفي صومهم وجهان:
أحدهما: أن يراقبوا مواقيت من بحذائهم من البلدان كما مر.
الثاني: ذكره أبو حامد في (الإحياء) وهو مخرّج على قول أهل الفيزياء الفلكية وهم أهل الهيئة، فإنه قال: (وأما وقت المغرب فيدخل بالغروب، ولكن قد تحجب الجبالُ المغربَ عنه، فينبغي أن ينظر إلى جانب الـمشرق فمهما ظهر سواد في الأفق مرتفع من الأرض قدر رمح، فقد دخل وقت المغرب، وأما العشاء فيُعرف بغيبوبة الشفق وهو الحمرة، فإن كانت محجوبة عنه بجبال فيعرفه بظهور الكواكب الصغار وكثرتـها فإن ذلك يكون بعد غيبوبة الحمرة).
وقد نظم هذا الضابط العلامة محمد عالي كما أنشده العلامة الددو:
إنْ حجَبَتْ عنكَ الجبالُ المغربا...فانظرْ إلى الأُفْقِ فحيثُ ذهبا
في المشرق السوادُ قدرَ رُمحِ...فذلك الوقتُ بغير قدْحِ
وإنْ تكنْ تحجُبُ عنكَ الشَّفَقا...فبالكواكبِ الصغارِ حقِّقا
وقتَ العشاءِ ومن الإحياءِ...ما قلتُ في المغربِ والعشاءِ
وهذا ما تيسر لي جمعه مما أحفظه من مسائل الفقهاء الـمـُخرّجة على قوانين الفيزياء، في جواب سؤال من سأل عن اعتبار هذا المعنى عند الفقهاء في مسائلهم، ولو انتدب بعض المعتنين من أهل التحصيل في تقصي ما وقع للفقهاء من هذا المعنى وبحثه ودراسته فهو حسن.
وبـما ذكرناه يندفع اعتراض بعض الغلاة من المتفقهة ممن جازف وحجر واسعاً بإنكار اعتبار الفقهاء للعلوم الطبعية في استنباط الأحكام للنوازل، ومنهم من أغرق في الجهالة وركب أحموقة فزعم منع تعلّمها وتعليمها بحجة أن السلف لم يستعملوها، فقد استبان بـما أوردناه في هذا الجزء جهلُه، على أنـهم إنما أهملوها لعدم الاحتياج إليها في زمانـهم كما قال بعض العلماء الشناقطة فيما أنشده عنه العلامة محمد الحسن الددو:
إنّ من العلوم ما اشتدَّ الوَطَرْ....إليه حتى إنّ تركَهُ خَطَرْ
مقايسُ الحرارةِ الـمُقتَبَسةْ....والكيميا والفيزيا والهندسةْ
وإنـما أهملها الصحابةْ......وتابعوهمْ من ذوي الإصابةْ
إذْ ليس عصرُهم بالافتقارِ......لها كمثلِ هذه الأعصارِ
والله أعلم
آخره
والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على سيدنا ونبيينا محمدوآله وأصحابه وسلم تسليماً.

تمّ بحمد الله
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 08-10-2017, 01:16 PM
فراج محمود يعقوب فراج محمود يعقوب غير متواجد حالياً
مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
المشاركات: 61
افتراضي

اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
__________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كريم الآباء والأمهات وعلى آله السادات
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 05:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر