::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > المسائل والفتاوى الفقهية
   

المسائل والفتاوى الفقهية ما يكتب في هذا القسم يجب أن يكون موافقا للمذاهب الأربعة لا يخرج عنها.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم 10-05-2013, 11:34 PM
الرضا الرضا غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 726
افتراضي









فهذه فتوى صريحة من أحد علماء المالكية المعاصرين ، وهو مؤسس المدرسة الطاهرية وشيخ الفقيه باي بلعالم الذي تخرج به رحمهما الله .
__________________
يا رسول الله إنا كلنا .. نبتغي العرفان منكم والنظر

فصل يا قديم الذات عدد الحوادث .. على المصطفى المعصوم سيد كل حادث

آخر تعديل بواسطة الرضا ، 10-05-2013 الساعة 11:58 PM
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 10-05-2013, 11:52 PM
الرضا الرضا غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 726
افتراضي











الشاهد : أنه صرح بنفي الخلاف في عدم صحة السجود على غير المتصل بالأرض كالسرير المعلق إلا أن يكون الساجد واقفا على غير المتصل نفسه الذي يسجد عليه فيصح تبعا لما قاله الدسوقي في حاشيته ، فإذن كل غير متصل بالأرض تصح الصلاة عليه ما دام الوقوف عليه ممكنا ، وهو عين ما قلته سابقا تقليدا لمشايخنا في إفتاءهم بصحة الصلاة في الطائرة وعم مخالفة ذلك قواعد المالكية بل موافقته ما قرره الدسوقي رحمه الله من اعتبار مناط الصحة من عدمه إمكانية الوقوف والاستقرار على المسجود عليه وأن أرض الساجد هي ما وقف عليه ، بالإضافة طبعا إلى اعتبارهم الطائرة محمولة بجرم الهواء وقياسها على السفينة المحمولة بجرم الماء بلا فرق .

والله الموفق .
__________________
يا رسول الله إنا كلنا .. نبتغي العرفان منكم والنظر

فصل يا قديم الذات عدد الحوادث .. على المصطفى المعصوم سيد كل حادث
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 11-05-2013, 12:44 PM
الصورة الرمزية عبد الكريم الرازي
عبد الكريم الرازي عبد الكريم الرازي غير متواجد حالياً
(مدير عام) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,607
افتراضي

تسجيل متابعة
بارك الله في الشيخين الفاضلين
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 13-05-2013, 09:04 PM
الصورة الرمزية الأزهري
الأزهري الأزهري غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 6,774
افتراضي

ألف العلامة إسماعيل زين المكي الشافعي رسالة سماها "إعلام الزمرة السيارة" شرح فيها حكم الصلاة في الطيارة، وضمنها رسالة العلامة مفتي السادة المالكية ببلد الله الحرام محمد علي بن الحسين المالكي التي سماها "حكم الصلاة في الطيارة" وهذه صورتها وفي ضمنها الرسالة :








يلاحظ هنا أن إسماعيل زين المكي ـ وهو مفت شافعي ـ وافق المفتي المالكي في الجملة، ولكنه ذهب إلى أن المسافر يصلي ثم يقضي كما قاله المالكية في المكره والمصلوب، وهذا أحد أقوال المالكية في فاقد الطهورين، ففي الشرح الصغير ما نصه :

(( .. ( وتسقط الصلاة بفقد الطهورين ، أو القدرة على استعمالهما ) : المذهب أن فاقد الطهورين - وهما الماء والتراب - أو فاقد القدرة على استعمالهما - كالمكره والمصلوب - تسقط عنه الصلاة أداء وقضاء ، كالحائض .
وقيل : يؤديها بلا طهارة ولا يقضي كالعريان .
وقيل : يقضي ولا يؤدي .
وقيل : يؤدي ويقضي عكس الأول
.)) اهـ.

وأنا أذكر هذا هنا لأني ذكرت فيما سبق أن الصلاة في الطيارة كالصلاة في السفينة ثم تبين لي خطأ ذلك وأن الصلاة في الطيارة ليست كالصلاة في السفينة، وأن من قال بأن الطيارة يحملها الهواء كما يحمل السفينةَ الماءُ فغير صحيح، فالطيارة ليست محمولة بالهواء وإنما هي منطلقة في الهواء مندفعة بقوة اندفاع وانقذاف كمدة بقاء الحجر المقذوف في الهواء والسهم المفوق، ولولا هذا لسقطت الطيارة وسقط الحجر والسهم وهذا بخلاف السفينة فإنها في حال ركودها وسكونها وتوقف محركاتها تكون قارة ساكنة على سطح الماء، ولولا ضيق الوقت لناقشت المسألة من كل جوانبها والله ييسر الوقت لذلك في المستقبل بمنه وكرمه، والله أعلم.

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	1.jpg‏
المشاهدات:	5713
الحجـــم:	88.2 كيلوبايت
الرقم:	258   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	2.jpg‏
المشاهدات:	2191
الحجـــم:	88.8 كيلوبايت
الرقم:	259   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	3.jpg‏
المشاهدات:	2319
الحجـــم:	69.5 كيلوبايت
الرقم:	260  
__________________
لا إله إلا الله محمد رسول الله

آخر تعديل بواسطة الأزهري ، 13-05-2013 الساعة 10:48 PM
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 13-05-2013, 10:07 PM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,335
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

ما شاء الله أيها الشيخ الجليل الأزهري ..
حللت المسألة وبينت فهمك الأصيل على العلماء المعتبرين، الذي يقصر عنه الكثير من طلبة العلم، الذين تذببوا وهم لا يزالوا حصرما!؛ دون أن تنقد أو تغير بفتواهم ..
وما قلته من فرق بين السفينة والطائرة، هو أمر صحيح من الناحية العلمية بالفعل ..
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 14-05-2013, 12:11 AM
الرضا الرضا غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 726
افتراضي

فضيلة الشيخ الأزهري

1- أما ما تفضلت بنقله من فتوى الشيخ محمد علي بن الحسين فمسلم صدوره ولم أقل إنه لم يقل به ، ويقابله فتوى من أفتى بالحل من المالكية ، وما قوله بأولى من قولهم والجميع على نفس الدرجة في سلم الاجتهاد ، وفي المنقول أعلاه فتوى صريحة من مولاي أحمد الطاهري رحمه الله ، فإذا نظرنا إلى الأمر نظرة حياد وتجرد فلا مناص من التسليم بوقوع الاختلاف بين المالكية في المسألة وأن زعم اجتماعهم جميعا على قول واحد فيها بعيد .

2- لو تأملت سيدي فيما نقلته من فتوى الشيخ محمد علي بن الحسين لوجدته يعتمد على فتوى أبيه الشيخ حسين بن إبراهيم المغربي المالكي ، وهي ذات الفتوى التي نقلتها أنا أعلاه من مجموع "قرة العين" ، فالشيخ محمد علي يقول :

[ والحاصل كما في فتاوى والدي الشيخ حسين ..... ]


ثم شرع ينقل عن أبيه نفس الفتوى التي وضعت صورتها أعلاه ، وهذا يعني أنه يعتمد في فتواه على فتوى أبيه وفهمه ، ولكنه قصر دون إكمال كلام أبيه في شأن السرير المعلق وتوقف عند قوله :

[ وأما السجود على غير المتصل بالأرض كسرير معلق فلا خلاف في عدم صحته أي السجود عليه ... آ.هـ ]


فهو إذن يبني القول بعدم صحة الصلاة في الطائرة على فتوى أبيه بعدم صحة الصلاة على غير المتصل بالأرض كالسرير المعلق ، لكن المطالع لفتوى أبيه نفسه يجده قد استثنى من حكم عدم صحة الصلاة على المعلق ما يتمكن المصلي من الوقوف والاستقرار عليه أخذا من قول الدسوقي في الحاشية الذي أوردته أنا أولا واستدللت به تقليدا لمشايخنا ، انظر فضلا قول أبيه كاملا المنقول عن كتاب قرة العين في مشاركتي السابقة :

[ وأما السجود على غير المتصل بالأرض كسرير معلق فلا خلاف في عدم صحته إذا كان غير واقف في ذلك السرير وإلا صحت كالصلاة في المحمل أفاده الدسوقي ] آهـ

فجملة الوالد سيدي - وأنتم خير العارفين - تحوي قيدا وليست مطلقة كما يوهم النقل الذي نقله الابن ، وقد قيد الشيخ حسين المغربي عدم صحة الصلاة على غير المتصل بأن لا يكون المصلي واقفا على ذلك المعلق وإلا إن كان واقفا مستقرا صحت !!

وهذا القيد جد مهم وهو الذي يكشف الإشكال ولا أدري لمَ أهمله الشيخ محمد علي بن الحسين في نقله ، فإن الشرط غير متوفر في الطائرة وبالتالي تصح الصلاة عليها شأنها شأن أي غير متصل بالأرض ، وهذا هو مفهوم كلامه .

فإذا سيدي كما بنيتم على قول الشيخ الحسين المغربي فخذوا كذلك بتقييده ولا تطلقوا ، وجملة الدسوقي هذه التي صحخ بها الشيخ الحسين الصلاة على غير المتصل بالأرض هي ذاتها التي يعتمد عليها مشايخنا في تصحيح الصلاة في الطائرة وفي اعتبار أرض المصلي المقصودة في كلام المالكي حيث وقفت قدماه .


3- أما ما تفضلت به في بيان الفرق بين الطائرة والسفينة وبالتالي إبطال القياس عليها فغير صحيح ، ولا يوجد فرق في الحقيقة بين الطائرة والسفينة إذ كل محمول بجرم مخالف للأرض .
وبيان ذلك يتضح بسؤال أهل العلم بالمسألة وهم مهندسو الطيران ، وكلهم مجمع مطبق على أن الطائرة محمولة بالهواء ولولاه ما طارت .

أما قولكم :
اقتباس:
فالطيارة ليست محمولة بالهواء وإنما هي منطلقة في الهواء مندفعة بقوة اندفاع وانقذاف كمدة بقاء الحجر المقذوف في الهواء والسهم المفوق، ولولا هذا لسقطت الطيارة وسقط الحجر والسهم وهذا بخلاف السفينة فإنها في حال ركودها وسكونها وتوقف محركاتها تكون قارة ساكنة على سطح الماء، ولولا ضيق الوقت لناقشت المسألة من كل جوانبها والله ييسر الوقت لذلك في المستقبل بمنه وكرمه، والله أعلم.
فليس صحيحا ، وليست المسألة أن الماء يحمل السفينة بينما الهواء لا يحمل الطائرة لأن السفينة تطفو على الماء حال توقفها بينما لا تطير الطائرة حال توقفها ، الأمر أعقد من هذا بكثير سيدي وتتداخل فيه قوى فيزيائية كثيرة تعمل على إبقاء السفينة طافية على سطح الماء وهي ذات القوى التي تعمل على إبقاء الطائرة طائرة في جو السماء حال حركتها بسرعة معينة .
فالماء لا يحمل السفينة فقط لكونه ماءً وإنما الماء يبذل قوة دفع إلى الأعلى على سطح السفينة السفلي نتيجة لتصميم السفية وشكلها الحاوي على تجويف ضخم يبسط المساحة المتصلة بالماء وبكبر المساحة تقل الكثافة إلى أقل من كثافة الماء فيقوم الماء بحمل السفينة وفق قانون أرخميدس .
ويدلك على أن الماء لا يحمل الأشياء فقط لكونه ماء ومتصلا بالأرض بل بسبب تصميم ما يطفو عليه وتدافع القوى الفيزيائية المختلفة عليه أنك إن وضعت مسمارا حديديا صغيرا لا يزن إلا جرامات قليلة في الماء لرأيته يغرق بسرعة ، بينما تشاهد السفن الحديدية الضخمة التي تزن ألوف الأطنان تطفو على سطح الماء ويحملها ، ما يدلك أن السر ليس في الماء وإلا لحمل المسمار كما يحمل السفينة ولكن السر يكمن في تصميم السفينة المميز وهندستها وفق قواعد فيزيائية معينة للاستفادة من قوة دفع الماء إلى أعلى في جعلها تطفو .

ونفس هذا المبدأ تجده كذلك في الطائرة ، فإن الذي يجعل الطائرة تطير هو تصميمها الذكي الذي يجعل الهواء يمر من تحتها مولدا قوة دفع إلى أعلى أقوى من قوة جذب الطائرة إلى أسفل بواسطة الجاذبية فتطير الطائرة ، فالسر في التصميم والحركة وإلا ما حملها الهواء ، تماما كما أن السر في السفينة في التصميم والتجويف وإلا ما حملها الماء ، فالماء كالهواء لا يحمل من نفسه وإلا ما غرق المسمار بل يعتمد كل من السفينة والطائرة على تصميمهما في الطفو والتحليق .

ولو تأملت سيدي أي طائرة حال إقلاعها فستجد أن قوة محركاتها تدفعها إلى الأمام وإلى الأمام فقط لا إلى الأعلى أي لا كالصاروخ ، فليس في المسألة قذف إلى الأعلى أبدا ، بل الطائرة تندفع إلى الأمام حتى تبلغ سرعة معينة تصبح عندها قوة الممانعة الهوائية أكبر من قوة الجذب الأرضي فترتفع الطائرة شيئا فشيئا تدريجيا إلى الأعلى بقوة حمل الهواء من أسفلها ، ولو كان الأمر كما تقول لكان للطائرة محركات من أسفلها تدفعها وتقذفها إلى الأعلى .

انظر فضلا شرحا مبسطا هنا :

http://www.arabic-military.com/t22700-topic

وهذا يفيد في إكمال المعلومة :






وطيران طائرة الركاب هو بنفس كيفية طيران الطائرة الورقية التي يلعب بها الصغار:






وهذه تطير دون قذف أو اندفاع بل يقف صاحبها ويحملها الهواء .

فإذا ظهر هذا فقد بان أن الماء حامل للسفينة عند توفر الشروط مغاير للأرض وكذلك الهواء حامل للطائرة عند توفر الشروط مغاير للأرض ، فما موجب التفريق بينهما وعدم قياس هذا على ذاك ؟؟

فبهذا ظهر أن لا فرق في الحقيقة بين السفينة والطائرة وكل محمول بجرم مخالف للأرض ، وعليه يصح قياس من قاس هذه على هذه .

وأما أنه يؤدي ويقضي فربما صح على قواعد الشافعية لكنك تعلم ضعف هذا القول في المذهب سيدي وأن المعتمد خلافه فهل ثمة ما يجيز الفتوى بالضعيف هنا بل والتخريج عليه ؟؟
وفي الحقيقة لا أدري كيف يؤدي ثم يقضي ، فإن صلاته إما أنها صحيحة مجزئة فلا معنى للقضاء أو لا فلا معنى للأداء ولا تعفيه أمام الله ؟؟!

وكما سبق وقلت فإن لازم إبطال الصلاة في الطائرة تحريم ركوب الطائرة في سفر يستغرق جل اليوم والليلة .

ولم تبين سيدي كيف يجمع المسافر وفق الفتوى التي نقلتها وهو لم يتحقق بوصف السفر بعد بل هو لم يزل في المطار ؟؟
هذا إشكال كبير يحتاج جوابا إذ ما موجب الجمع وفق قواعد المالكية والرجل لم يسافر بعد ؟


والله الموفق .
__________________
يا رسول الله إنا كلنا .. نبتغي العرفان منكم والنظر

فصل يا قديم الذات عدد الحوادث .. على المصطفى المعصوم سيد كل حادث

آخر تعديل بواسطة الرضا ، 14-05-2013 الساعة 12:45 AM
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 14-05-2013, 04:09 AM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,335
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

الأخ الرضا رضي الله عنك ..
فضيلة الشيخ الأزهري، كان مصيب بشأن طيران الطائرة؛ فوسادة الرفع أو قوة الرفع الهوائي للطائرة مرتبطة بقوة الاندفاع أو الدفع، فإذا ما توقف الدفع أو سكنت حركة الطائرة، انهارت أو سقطت؛ إذا فالطائرة تحلق في الهواء ولا تطفو على الهواء كالطائرة الورقية مثلا التي تعتمد على حركة الرياح الرافعة حتى تطير ..
وهذا لا يكون في السفينة التي تطفو على الماء بخاصية فرق الكثافة بين الهواء الموجود بجوف السفينة وكثافة الماء المحيط بالقسم السفلي منها ..
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 14-05-2013, 06:22 AM
الرضا الرضا غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 726
افتراضي

الأخ حجة الإسلام

تصورك للمسألة غير صحيح ، وهذه علوم تجريبية بحتة يُسأل فيها أهل الاختصاص ولا تُنال بالنظر والتأمل المجرد كما تحاوله هنا .

هذا شيء .

والأمر الآخر الذي يبين أنك لا تتصور المسألة على الوجه الصحيح أنك تظن اندفاع الطائرة هو الذي يجعلها تحلق في الجو ، ولكن الطائرة تندفع إلى الأمام لا إلى الأعلى فما الذي يجعلها تحلق إن لم يكن ثمة شيء يحملها إلى الأعلى ؟

ونحن هنا نتكلم عن الطائرة عند اقلاعها وحال كونها في الجو : ما الذي يؤدي إلى ارتفاعها ابتداء ثم يحملها ويضمن لها الاستمرار في التحليق إلى الأعلى بعد أن كانت متجهة إلى الأمام .

لو كان الأمر كما تتصور وكان تحليق الطائرة بفضل قوة اندفاعها فقط دون أن يحملها الهواء إلى الأعلى لظلت الطائرة مندفعة إلى الأمام فقط ولما حلقت في الجو البتة ، فما الذي يجعها تتجه إلى جهة الأعلى وفق تصورك ؟

الجواب هو قوة حمل الهواء لها من الأسفل بفضل تصميم أجنحتها ، وتفضل بسؤال أي مهندس طيران عن المسألة وسيجيبك ، فمثل هذه العلوم كما سبق وقلت لا تؤخذ بالنظر المجرد والتأمل وليس الأمر فلسفة أو سفسطة أو ميتافيزيقيا .

فالطائرة حال استقرارها على الأرض تحملها الأرض ، وعند تحركها يولد تحركها إلى الأمام بسرعة عالية مع تصميم الأجنحة واصطدام الهواء بالأجنحة قوة حمل من الهواء من المندفع من جهة الأسفل تحملها إلى الأعلى وتضمن استمرارها في التحليق ، هذا هو مبدأ عمل الطائرات أخي وقد درسناه قديما في الفيزياء ، ولو تفضلت بسؤال أي دارس للفيزياء الحديثة سيجيبك به .

وانظر كيف يتكلم ويعبر المتصلون بهذه العلوم عن المسألة :

اقتباس:
يصعب فهم كيف يمكن الهواء أن يحمل طائرة ثقيلة الوزن بعيداً عن الأرض. وقد يبدو الجواب غريباً للوهلة الأولى. فمن السهل القول إن الهواء يدفع أجنحة الطائرة وجسمها نحو الأعلى، ولكن الهواء يحيط بالطائرة من جميع الجهات، ولا بد للهواء الموجود أسفل الأجنحة أن يدفع الطائرة نحو الأعلى بقوة أكبر من قوة الهواء الموجود أعلى الأجنحة ويدفع الطائرة نحو الأسفل. إن قوة دفع الهواء هذه تُسمى ضغط الهواء، ومن ثمّ فإن ضغط الهواء أسفل الأجنحة أكبر من مثيله فوق الأجنحة.
هنا :

http://www.arab-eng.org/vb/t190681.html

هذه هي الفيزياء التي درسناها والتي يصرح أهل الشأن أنها تعمل في الطائرة ، ويمكن أن أنقل لك عن كتب الفيزياء نفسها لو كان لك اطلاع على المصطلح وخبرة بالفيزياء والدايناميكا .

والله الموفق
__________________
يا رسول الله إنا كلنا .. نبتغي العرفان منكم والنظر

فصل يا قديم الذات عدد الحوادث .. على المصطفى المعصوم سيد كل حادث
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 14-05-2013, 08:49 AM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,335
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أخي الكريم: أكبر دليل على صحة ما يقوله الشيخ الأزهري ..
بأن قوة الدفع هو العنصر الأساسي في تحليق الطائرة، هو الصاروخ الذي لا يمتلك أجنحة تشكل له وسادة هوائية حاملة إنما ينحسر ذلك بزعانف صغيرة، ومع ذلك يحلق! ..

أنا العبد لله شخصيا مع جواز الصلاة بالطائرة وفق اجتهاد السادة المتأخرين الأحناف والشافعية والحنابلة ..
ولكن لا نبخس السادة المالكية المعتبرين المتأخرين حقهم بما وجدوه صوابا باجتهادهم الفقهي، ونجعلهم في إطار شبهة أو تهمة شذوذ الاجتهاد ..
في بداية الأمر أنا العبد لله كنت معك تماما لعدم بيان سبب بطلان الصلاة على الطائرة، وعدم وجود حل بديل يخلص المسافر من مشكلة السفر الطويل على متنها ..
ولكن عندما نقل لنا الشيخ الأزهري بيان سبب الفتوى، وبين لنا الحلول الخاصة بحالة السفر الطويل، بطل عندي العجب والتحفظ ..
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 14-05-2013, 09:35 AM
الرضا الرضا غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 726
افتراضي

أخي حجة الإسلام

كيف يتبادر إلى ذهنك أني أقلل من قدر فقهاء المالكية أو أبخسهم حقهم كما تقول وأنا مالكي المذهب ومشايخي كلهم مالكية ؟؟
ثم ألا يعجبك قول الشيخ أحمد الطاهري أو هو غير جدير عندك ؟

ثم يبدو أنك لم تقرأ ما كتب جيدا ففاتك قولي آنفا للشيخ الأزهري:

اقتباس:
ولو تأملت سيدي أي طائرة حال إقلاعها فستجد أن قوة محركاتها تدفعها إلى الأمام وإلى الأمام فقط لا إلى الأعلى أي لا كالصاروخ ، فليس في المسألة قذف إلى الأعلى أبدا ، بل الطائرة تندفع إلى الأمام حتى تبلغ سرعة معينة تصبح عندها قوة الممانعة الهوائية أكبر من قوة الجذب الأرضي فترتفع الطائرة شيئا فشيئا تدريجيا إلى الأعلى بقوة حمل الهواء من أسفلها ، ولو كان الأمر كما تقول لكان للطائرة محركات من أسفلها تدفعها وتقذفها إلى الأعلى .
فما تقوله لم يغب عني بل أنا من نبه الشيخ الأزهري عليه وأن كلامه عن الطائرة إنما يصح في الصاروخ لا الطائرة ، فالصاروخ هو بالفعل الذي ينطلق إلى الأعلى ابتداء بالقذف والاندفاع كالسهم أو الحجر المقذوف في الجو فلم تأت بشيء جديد أو بشيء غاب عني ولكنك لم تقرأ الكلام فيما يظهر بل سارعت إلى الرد وهذا ليس بالأمر الجيد .

والحلول التي تقول إنها وفرت لا تستقيم وما به الفتوى في المذهب ، فالقول بالأداء ثم القضاء ضعيف ولا موجب للإفتاء بالضعيف في هذه الحال كما أن من شروط الافتاء بالضعيف في مذهبنا المالكي أن يكون المفتي به قد وصل رتبة مجتهد مذهب يحق له الترجيح والتقوية وهو مفقود في كل المفتين المتأخرين ، كما أن الجمع قبل السفر لا يصح على قواعد مذهبنا لأن مصحح الجمع وموجبه هو التحقق بالسفر والمسافر الموجود بالمطار لم يسافر بعد ولم يتحقق بوصف السفر فكيف يجمع قبل السفر ؟؟
هذه كلها أسئلة معضلة تواجه هذه الفتوى في المذهب المالكي ولكن ربما لأنك لست مالكيا لا يظهر لك هذا .

على أية حال أنت تحج نفسك بنفسك ، فإن الصاروخ يتحرك إلى الأعلى ابتداء ودواما لما أن قوة دفعه إلى الأعلى فهو غير محمول بالهواء فعلا ، ولكن كيف ترتفع الطائرة تدريجيا وقوة دفعها إلى الأمام لا إلى الأعلى ؟؟
لو كانت قوة الدفع هي السبب لاستمرت الطائرة في الاندفاع إلى الأمام أبدا لا إلى الأعلى ، فما الذي يجعلها تتجه إلى الأعلى وقوة الدفع تدفعها إلى الأمام لا إلى الأعلى كما الصاروخ ؟

الصاروخ يتجه رأسيا إلى الأعلى لا أفقيا إلى الأمام فالهواء لا يحمله أصلا بل هو يخترق الهواء وصولا إلى خارج الأرض ولذا لا يحتاج أجنحة كبيرة كما قلت كما الطائرة أو قوة دفع الهواء له من أسفل لما أن غرضه ليس السفر الأفقي بل الرأسي فكيف تساوي بينه وبين الطائرة وهو لا يقلع مثلها ولا يطير مثلها ؟؟

انظر :




وقارنه مع هذا :





وانظر بتمعن إلى هذا التصوير :



وفيه تجد طائرة أزيلت محركاتها ما جعل وزنها أخف بكثير ، فلما هب هواء قوي تجاهها حملها فارتفعت مقدمة الطائرة إلى الأعلى كما لو كانت تحاول التحليق بينما هي ساكنة مستقرة في مكانها على الأرض كما قال الشيخ الأزهري ولم تندفع أو تقذف إلى الأعلى ، وفيه دليل لك على أن الهواء هو الذي يحمل الطائرة إلى الأعلى بفضل تصميم أجنحتها وليس اندفاعها وأنه لو توفر الهواء بالقوة الكافية فإنه سيحملها إلى الأعلى ولو كانت مستقرة على أرض المطار لم تندفع إلى الأمام ولم تتحرك تماما كما لو كانت طائرة ورقية فتأمل هذا المشهد فإنه يكشف لك الأمر بسهولة جدا وهو كاف في إثبات أن الحامل للطائرة إلى الأعلى هو الهواء لا حركتها التي هي أصلا إلى الأمام لا إلى الأعلى .

وبهذا يثبت أن الهواء هو الحامل للطائرة حال طيرانها في جو السماء بفضل تصميمها تماما كما يحمل الماء السفينة المجوفة الثقيلة بينما يغرق فيه المسماء الخفيف بفضل تصميم السفينة سواء بسواء فلا فرق في الحقيقة .

ويؤسفني أن يحصل مثل هذا الجدل حول مثل هذه المفاهيم الفيزيائية الأساسية .

ولعلك تكلف نفسك وتسأل أي مهندس طيران أو دارس لداينميكا الهواء عن الأمر وسيشرحه لك بتفصيل أكثر.

والله الموفق .
__________________
يا رسول الله إنا كلنا .. نبتغي العرفان منكم والنظر

فصل يا قديم الذات عدد الحوادث .. على المصطفى المعصوم سيد كل حادث

آخر تعديل بواسطة الرضا ، 14-05-2013 الساعة 10:41 AM
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 14-05-2013, 11:44 AM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,335
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أخي الفاضل: ليست كل الصواريخ تنطلق رأسيا أو شاقوليا! ..



__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 14-05-2013, 12:04 PM
الرضا الرضا غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 726
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حجة الإسلام مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أخي الفاضل: ليست كل الصواريخ تنطلق رأسيا أو شاقوليا! ..





كما تحب .. ﻻ تعليق

مودتي
__________________
يا رسول الله إنا كلنا .. نبتغي العرفان منكم والنظر

فصل يا قديم الذات عدد الحوادث .. على المصطفى المعصوم سيد كل حادث

آخر تعديل بواسطة الرضا ، 14-05-2013 الساعة 12:09 PM
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 14-05-2013, 02:05 PM
فراج يعقوب فراج يعقوب غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,646
افتراضي

بوركت مولانا الدكتور الرضا
اللهم أصلح أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم
__________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كريم الآباء والأمهات وعلى آله السادات
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 14-05-2013, 04:48 PM
الصورة الرمزية محمد محمود الأول
محمد محمود الأول محمد محمود الأول غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 636
افتراضي حقائق فيزيائية بحتة

أيها الأفاضل غفر الله لكم جميعاً ...

لابد أن نقرر جميعاً بعض المبادئ الفيزيائية التي لا يجب أن ننازع فيها إلا بعلم بارك الله فيكم جميعا فنقول أيها الفضلاء:
أولاً : أن كلاً من الماء و الهواء من الموائع التي لا تتخذ شكلاً محدداً إلا الوعاء الحاوي لها و ذلك ببساطة لتباعد المسافة بين جزيئاتهما و إن كان التباعد يزيد كثيراً في حالة الهواء عنه في حالة الماء و عليه فلا الماء و لا الهواء متصلان بالأرض و من جوز الصلاة على السفينة من ذلك الوجه فقد وجب عليه تجويزه في الطائرة أو تحريمه على الإثنين .
ثانياً : أن الطيران يعتمد على مجموعة من الأسس المختلفة باختلاف كل آلة على أن هناك أساساً شائعاً للطيران و هو ما يعرف (بسرعة الإنفلات من الجاذبية) و قد يجمع الجرم الطائر بين أكثر من أساس فمثلاً :
1 / هناك الطيران الشراعي (الهوائي) : و هو يعتمد على مقاومة الهواء (كمائع) في اتجاه مضاد لقوة الجاذبية و بالتالي يرتفع الجرم لأعلى و من أمثلة الطيران الشراعي الطائرة الورقية و الطائرة الشراعية التي توجد في المنتجعات .
2 / هناك الطيران بالتطبيق المباشر لسرعة الانفلات من الجاذبية و أي جسم يصل لهذه السرعة لابد له من الارتفاع عن الأرض قهراً و من أمثلة هذا التطبيق الصواريخ عموماً باستثناء بعض الأنواع التي تجمع بين بين الطيران الشراعي و الانفلات من الجاذبية .
3 / هناك الطيران باستخدام مبدأ التفريغ الهوائي كما هو الحال في الطائرة العمودية (السمتية / الهليوكبتر) فهذا يعتمد على خلخلة الهواء فيما بين أعلى الطائرة و أسفلها فينخفض الضغط الجوي بشدة في أعلى الطائرة مما يولد تيارات هوائية شديدة و عنيفة تصعد بالطائرة من منطقة الضغط المرتفع إلى منطقة الضغط المنخفض و يستمر الصعود إلى أن تصل الطائرة لارتفاع يتعادل فيه الضغطان الجويان أعلى الطائرة و أسفلها فتمتنع عن الصعود و تبقى معلقة في الجو عند هذا الارتفاع .
4 / هناك الطيران عن طريق انخفاض الكثافة (أسوة بالتعليق في السوائل) عن طريق تعليق الأجسام بأي و عاء به غاز منخفض الكثافة (كالهواء الساخن أو الهيليوم) ثم يرتفع الجسم لأعلى بسبب دفع الموائع (عموماً) و تاثير الضغط الجوي خصوصاً ( و معلوم أن قوة الضغط الجوي تؤثر في جميع الاتجاهات) .
هذه يا سادة هي أساليب التحليق في الجو عامةً .
أما الطائرة و بعض أنواع الصواريخ فتجمع بين أكثر من أساس من هذه الأسس ما يعرف أكاديمياً (بمقومات الطائرة في الطيران) و هي :
1/ التصميم و الإنسيابية : فشكل الطائرة و معدنها الخفيف يمكنانها من الاعتماد على دفع الهواء لأعلى في الطيران (لأطول فترة ممكنة) حتى دون محركات و لذا فإن الطائرات تختبر في شركات الطيران في الطيران الشراعي بدون محركات على أن الطيران الشراعي ليس مضموناً كليا فاختلاف الضغط الجوي من منطقة لأخرى كفيل باسقاط الطائرة .
2 / محركات الطائرة التي تضمن ضغط الهواء و دفعه أسفل الأجنحة ليوفر قوة كبيرة ترتفع بالطائرة لأعلى و قبل ذلك الوصول لسرعة الانفلات من الجاذبية التي تحرر الطائرة من قوة الجاذبية الأرضية و كما أسلف أخونا الدكتور الرضا فإن الطائرة تتحرك للأمام و ليس لأعلى .
3 / في طبقات الجو العليا لا يضمن زوال المحركات (بسبب عطل أو نفاذ الوقود مثلاً) سقوط الطائرة فإن الطائرة تستطيع الطيران حتى أربع ساعات (و ربما أكثر) دون محركات بل و يمكن للطيار لو كان ذا مهارة انتقاء مكان الهبوط الاضطراري بينما يحدث العكس في الطبقات الدنيا و خصوصاً في بدايات الإقلاع و يصبح تفتت الطائرة أمراً محقق الحدوث .

اقتباس:
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أخي الكريم: أكبر دليل على صحة ما يقوله الشيخ الأزهري ..
بأن قوة الدفع هو العنصر الأساسي في تحليق الطائرة، هو الصاروخ الذي لا يمتلك أجنحة تشكل له وسادة هوائية حاملة إنما ينحسر ذلك بزعانف صغيرة، ومع ذلك يحلق! ..
و عليكم السلام و رحمة الله حب قلبي حجة الإسلام
سيدي الغالي لا قياس و أصل طيران الصاروخ هي سرعة الانفلات من الجاذبية .
و لو نظرت لصورة الصاروخ الثاني الذي قمت بإدراجه لوجدته لا يحوي زعانف شأنه شأن كثير من الصواريخ ذلك أن زعانف الصاروخ لا تعدو أن تكون موجهة له محافظة على مساره الذي يطلق فيه حتى يصيب الهدف بدقة فدور زعانف الصاروخ كدور مجموعة الذيل في مؤخرة الطائرة لا دور لها في التحليق و لكن دورها ملاحي في التوجه يمنة و يسرة و الحفاظ على الاتجاه الذي نسير به و عدم الانقلاب أو الدوران المحوري حول الذات فلا يدور الصاروخ كالمغزل حول نفسه أو ينحرف عن مساره بسبب قليل من الهواء فيصيب هدفاً غير مقصود .
يستثنى من هذا بعض أنواع الصواريخ الحديثة مثل التوماهوك و السام 7 فهذه صواريخ لكن تصميمها شبيه بالطائرات فلها زعانف كثيرة و كبيرة بالنسبة للصواريخ عموماً و ذلك نظراً لكبر حجمها و وزنها .

اقتباس:
وأنا أذكر هذا هنا لأني ذكرت فيما سبق أن الصلاة في الطيارة كالصلاة في السفينة ثم تبين لي خطأ ذلك وأن الصلاة في الطيارة ليست كالصلاة في السفينة، وأن من قال بأن الطيارة يحملها الهواء كما يحمل السفينةَ الماءُ فغير صحيح، فالطيارة ليست محمولة بالهواء وإنما هي منطلقة في الهواء مندفعة بقوة اندفاع وانقذاف كمدة بقاء الحجر المقذوف في الهواء والسهم المفوق، ولولا هذا لسقطت الطيارة وسقط الحجر والسهم وهذا بخلاف السفينة فإنها في حال ركودها وسكونها وتوقف محركاتها تكون قارة ساكنة على سطح الماء، ولولا ضيق الوقت لناقشت المسألة من كل جوانبها والله ييسر الوقت لذلك في المستقبل بمنه وكرمه، والله أعلم.
شيخي الحبيب
أرانا تخلينا عن فكرة الاتصال بالأرض الآن و شرعنا في مسألة أخرى و هي القذف في الهواء أو الانطلاق فيه و هو ما يزاحم الأسئلة في رأسي أزحم من زحام الحجاج يوم الحج الأكبر :
1/ فما هو الفارق بين استقرار الجرم في المائع بذاته أو بمساعد له يسمى (المحرك) ملاصق له لا ينفك عنه و لا يحدث واقعاً سفر مسافر بطائرة شراعية ؟؟ أليس ما جاور الشئ أخذ حكمه ؟؟
2 / لو فرضنا أن هناك سفينة خرقت و تغرق الآن و في خلال 4 أو 5 ساعات ستغرق تماماً و ضمن أحدهم النجاة في قارب أو عوامة أو ما شابه ألا يحل له الصلاة في السفينة التي تغرق بناءاً على مسألة الاستقرار التي أوردتموها ؟؟
3 / المنطاد (البالون) و الطائرة العمودية لهما مقدرة الاستقرار في السماء و غير منطلقين فيها و لا مقذوفان هل تجوز الصلاة فيهما على هذا ؟؟؟
__________________
رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ

رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 15-05-2013, 11:04 AM
ابن عمر ابن عمر غير متواجد حالياً
مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 58
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرضا مشاهدة المشاركة



- وما الفرق بين الطائرة والسفينة وكلاهما محمول بجرم مخالف للأرض -- وهذه أيضا محاولة للفهم لا للاجتهاد.

الفرق بينهما -أخانا الكريم - أن البحر متصل بالأرض [ والسجود يصح على الأرض مباشرة وعلى متصل بالأرض]
أما الطائرة فاعتبارك أنها متصلة بالأرض عن طريق الهواء فيلزم عليه نقض كلام الفقهاء في الإيماء وأنه لافرق بين الإيماء إلى السجود وبين السجود على الأرض لأن من أومأ إلى الأرض في حالة السجود فقد سجد على متصل بالأرض وهو الهواء فيصح سجوده ولو صحيحا لأن [ السجود يصح على الأرض مباشرة وعلى متصل بالأرض]

فلا فرق -على فهمكم رعاكم الله - بين من سجد على الأرض وبين من هوى إلى الأرض حتى قاربها - وأومأ إلى السجود من دون أن يصل إلى الأرض لأنه سجد على الهواء وهو متصل بالأرض
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 10:09 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر