::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > العقيدة والفرق
   

العقيدة والفرق ما يكتب في هذا القسم يجب أن يكون موافقا لعقيدة الجمهور (الأشاعرة والماتريدية).

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 24-02-2017, 11:08 PM
فاروق العطاف فاروق العطاف غير متواجد حالياً
ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 883
Lightbulb هل للحنابلة عقيدة واحدة ؟!

هل للحنابلة عقيدة واحدة؟
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه.
عرفت الكثير من الحنابلة في الفقه الأشعرية في العقيدة ولله الحمد ولكن وجدت من الحنابلة ممن لا زال يظن أن الالتزام بالفقه لإمام معين يلزم منه أن يكون لهذا المذهب عقيدة يختلف بها عن بقية المذاهب .! .
وكل عاقل يعلم أن الامام اباحنيفة وكذا الامام مالك والامام الشافعي كانوا كلهم قبل الامام أحمد رحمه الله تعالى ورحمهم جميعا ولم يدع أحد من أتباع المذاهب الثلاثة أنه يلزم من اتباع امامهم في الفقه أن ينفردوا بعقيدة ينسبونها إليه بعد وفاته ، وإن لم يشتغل بالتدوين والتقعيد والنشر في هذا العلم في حياته .
كما تلاحظ هذا الفعل من الحنابلة غفر الله لهم .
وهذا التعصب وإن حصل قديما بسبب من الأسباب فلا وجه لتكراره اليوم بعد أن تبين لكل سني ماهو المنهج العقدي الذي أعز الله به الإسلام ووقف شامخا أمام انحرافات الملحدين والفلاسفة والمبتدعين وانتشرت كتبه ومدارسه وتبين لعلماء الأمة قوته وثباته حتى استقر عليه السادة الحنابلة من المتأخرين كالبهوتي وابن بلبان والقدومي وغيرهم.
إن كل باحث منصف يعلم يقينا أن الإمام أحمد رضي الله عنه ليس له كتاب ثابت عنه في العقيدة ، ولا يخفى أن العقائد أمور قطعية ليست كالفروع يقبل فيها مرويات أحادية ظنية فضلا عن كتب ملئت أسانيدها بالمجاهيل .

والحنابلة بعد الامام رضي الله عنه مختلفون في عقيدتهم وليس كلهم على عقيدة واحدة .
١_ فآل التميمي رحمهم الله تعالى لهم عقيدة وهي مسطورة في كتاب أبي الفضل التميمي،كتاب اعتقاد الإمام أحمد .
٢_ وابن حامد وتلميذه أبي يعلى وابن الزاغوني والنجاد ونحوهم لهم عقيدة تخالف عقيدة ال التميمي معروفة في كتاب إبطال التأويلات للقاضي وكتاب الإيضاح لا بن الزاغوني وكتاب السنة المنسوب زورا لعبدالله بن الإمام أحمد .
٣_ وابن الجوزي وشيخه ابن عقيل ثم الشيخ البلباني والشيخ منصور البهوتي والقدومي ومن وافقهم لهم عقيدة وهي مخالفة لعقيدة ابن الزاغوني وشيخه القاضي ومخالفة لعقيدة ابن تيمية .

٤_ والمقادسة ابن قدامة وعبدالغني لهم عقيدة قالوا فيها بإثبات الجهة وبالغ ابن قدامة في بعض كتبه في اثبات قدم الحرف والصوت فعقيدتهما مخالفة لعقيدة ابن الجوزي وابن عقيل ولآل التميمي و من بعدهم كالبلباني ونحوه .
٤_ وابن تيمية وتلميذه ابن القيم لهم عقيدة مختلفة انفردوا فيها بكلام لم يقله حنبلي قبلهم .
٥_ والسفاريني في متن السفارنية له عقيدة تختلف عن شرحها لوامع الأنوار في مسائل كثيرة وكأن شرحها عين كلام ابن تيمية .

⭐فمن تفكر سيعلم أن الله تعالى قد وزع الميراث النبوي الشريف بين علماء الأمة ، فينظر _ بعين العقل لا بعين العصبية_ من الذي كتب وحقق في علم الفقه فيتبعه ولم يبق صافيا ثابتا مخدوما إلا فقه المذاهب الأربعة بلا شك .
ويتفكر من الذي حقق ودقق ورتب في العقيدة من أهل السنة فيتبعه وليس إلا الماتردية والأشاعرة من أي مذهب فقهي كانوا ، فكتبهم مدونة مخدومة خدمة لا مزيد عليها .
و بلا شك أن من كان حنبليا منزها غير مجسم سواء كان مفوضا أو مأولا فهو لا يخرج عن أحد مسلكي الأشاعرة والماتريدية أهل السنة والجماعة وليس هناك شيء ينفرد به حتى ينسب له عقيدة مختلفة عن بقية أهل السنة ولا يخرج حنبلي عنها إلا بغلط وقع فيه سواء كان من المشبهة المجسمة أو الجهوية .

وليتفكر الحنبلي في مسألة الحرف والصوت التي وقع فيها بعض الحنابلة اين الدليل القطعي على أن الكلام الأزلي بحرف أو بصوت؟ ولا يصلح قول فلان قاله فنقول كما قال،فإن إثبات الصفات لا بد أن يكون بدليل قطعي ولا يقبل بالظني دلالة أو ثبوتا .
فدقق فهذا هو الصواب وهو سبيل النجاة ،ومن تخلص من التعصب وأراد الحق وفقه الله للحق المبين ،والله الهادي لا رب سواه .
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم والحمد لله رب العالمين.
__________________
إن عالم الشهادة ستار مزركش ملقى على عوالم الغيب ."سيدي الأستاذ بديع الزمان النورسي" رحمه الله تعالى

آخر تعديل بواسطة فاروق العطاف ، 24-02-2017 الساعة 11:15 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-02-2017, 03:35 AM
الصورة الرمزية حجة الإسلام
حجة الإسلام حجة الإسلام غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,336
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله بك يا شيخ فاروق، على هذه الإفادة العظيمة، فمنها نفهم أن عقيدة أهل السنة والجماعة من أشاعرة مالكية وشافعية، وماتريدية حنفية، واحدة لا شية فيها ولا اختلاف، جوهري أصولي، وإنما عقيدة الأثريين الحنابلة، مختلف فيها على خمسة أوجه،واحدة منها توافق أهل السنة الجماعة، وهذا يروج أن عقيدة الجماعة أولى أن تتبع من عقيدة الفرق، والله ورسوله أعلم ..
__________________
يقول الإمام مالك رضي الله عنه: ( ليس العلم بكثرة الرواية، وإنما العلم نور يضعه الله في القلوب )؛ ورد في "ترتيب المدارك" للقاضي عياض [ج1/ص: 205] ..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25-02-2017, 08:22 PM
عاتكة الشامي عاتكة الشامي غير متواجد حالياً
مشارك نشيط
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 268
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حجة الإسلام مشاهدة المشاركة
... ... ... ... فمنها نفهم أن عقيدة أهل السنة والجماعة من أشاعرة مالكية وشافعية، وماتريدية حنفية، واحدة لا شية فيها ولا اختلاف، جوهري أصولي، وإنما عقيدة الأثريين الحنابلة، مختلف فيها على خمسة أوجه ، واحدة منها توافق أهل السنة الجماعة، وهذا يروج أن عقيدة الجماعة أولى أن تتبع من عقيدة الفرق، والله ورسوله أعلم ..
عفْواً ...
الذي فهِمَتْهُ الأمة الضعيفة من بيان الفاضل الأستاذ فاروق المحترم أنَّ المنتسبين في الفُروعيّات الفقهية إلى السـادة الحنابلة هم في أُصُول الدين فريقان اثنانِ فحَسْـب :
1 - قِسْـمٌ مُحِقٌّ مُصِيبٌ مع جمهورِ الأُمَّةِ المُحَمَّدِيَّةِ أهْلِ السُـنَّةِ وَ هُم الذين ذُكِرُوا عند رقمي " 1 " وَ " 3 " و هُم الموافقون لما لَخَّصَهُ الإمام أَبُو الفضل التميمِيّ رحمه الله في كتابه " اعتقاد الإمام أحمد رضي الله عنه " . و ابن الجوزي و شـيخه ابن عقيل ثم الشيخ البلباني و العلّامة الفقيه المحقِّق الشيخ منصور البهوتي ثم القدومي ومن وافقهم لا يُخالفُونَهُ ، كما أنَّهُ هُوَ لمْ يُخالِف أُصُولَ جُمْهُورِ أهل السُنَّة السـادة الأشعرِيَّة و الماتريدِيَّة ... رحمهم اللهُ أجمعين .
2 - و قِسْمٌ مُبْتَدِعُونَ مُتَخَبِّطٌونَ مُتناقِضُونَ زائِغُون غُلاةٌ ضالُّون شـاذُّونَ عن منهج السـُنَّةِ النبوِيَّةِ الشـريفة المُحَمَّدِيَّة وَ أهْـلِها مِنْ جُمهورِ الأُمَّةِ المَهْدِيَّةِ ، تختلِفُ أهواءُهُم و يزيد بعضُهُم على بَعْضٍ في التخَبُّطِ و التناقُضِ و التوَغُّلِ في الضلالِ و الأهواءِ الردِيَّة الخارجةِ جُمْلَةً و تفصِيلاَ عن العقل و النقل ، وَ إِنْ أكثَرَ أَصحابُها مِنَ المُغالطاتِ وَ التموِيهات ، وَ هُمْ الذين أُشِـيرَ إلَيْهِم بعدَ الأرقام 2 وَ 4 وَ 5 وَ 6 وَ إِنْ زاد بعضُهُم على بعضٍ في الشُـذُوذ و الغُلُوّ ، فمآلُ قَولِهِم في ما شَـذُوا بِهِ في مَسـائِلَ مِن التوحيدِ و الإيمان إلى مذهب المجسِّـمة و الجهوِيَّة و المُشَـبِّهَةِ وَ الغُلاةِ مِنْ سُـفَهاء الحشـوِيَّة ، كما اشْــتُهِرَ ذلك عنهُم وَ لَمْ يَعُد خافِياً على المُحَقِّقين و سـائر المُطَّلِعِين ... وَ على مذهب هؤُلاءِ اليَومَ خواصُّ قرْنِ الشَـيطان الذين خرجُوا مِنْ نجدٍ شَـرْقَ الحِجاز كُلُّهُم ، و جميعُ مَنْ افْتُتِنَ بِهِم مِنْ سـائرِ الذينَ تتلمَذُوا لَهُم مِنْ حُثالةِ سَــفَلَةِ الأقَطار المنسُـوبة إلى المُسْـلِمين و غيرِها مِن دِيارِ المُغترِبِين ... و العياذُ بالله العظيم . وَ هُمُ المعرُوفُون بالوَهابِيَّة المتسَـتِّرُونَ زُوراً وَ بُهتاناً باسم الأثَرِيَّة وَ السَـلَفِيًَّة ، كفانا اللهُ فِتنَتَهُم وَ شُـرُورَهُم بِمحضِ فَضْلِهِ وَ جُودِهِ وَ كرَمِهِ آمين ...
وَ على زعمِهِم بادّعاءِ اتباعِ الأثَرِ ، وَ هُم أبْعَدُ الناسِ عنْهُ ، حَمَلْنا إِدخالَ حضرَتِكَ لَهُم في أهْلِ الأثَر بوصفِكَ لهُم في مُشاركَتِكَ بالأثرِيّين الحنابِلة أخي الكريم ، وَ إِلّا فإِنَّ هذا الوصف لا ينطبِقُ عليهِم البَـتَّـةَ كما تبَيَّنَ بَعْدَ السَـبْرِ وَ التحقِيق بالتمحيص و التدقِيق ، بل ثبَتَ ثُبُوتاً ، لا يخفى إلّا على القُصّارِ مِمَّنْ لا اطّلاعَ لهُ عُمُوماً وَ لا معرِفَةَ لهُ بعُلُوم الحديث و الآثارِ خُصُوصاً ، أنَّهُم عُراةٌ مَنْ اِتّباعِ الأثَرِ الصحيح مفضُوحُونَ بالتهَرُّبِ مِن الجمْعِ بين ثوابت الأدِلَّةِ النَقْلِيَّةِ ، وَ مُتَبَرِّمُونَ أبَداَ مِنَ البراهِينِ العَقْلِيَّة التي تنصُرُ الحقَّ فتُبَيِّنُ حَقِّيَّةَ الأدِلَّةِ الثابتَةِ النَقْلِيَّة ، كأنَّهُم ما سَــمِعُوا بِقَوْلِ اللهِ مولانا البارئ الكريم عزَّ وَ جلَّ { الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ * إِنَّا أَنزلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ } ( يوسف : 1-2) ... فلا لِسانَ العرَبِ أتْقَنُوا و لا بِهِ سَـمِعُوا ، وَ لا بين قَطعِيِّ النُصُوصِ وَ صحيح الآثارِ جَمَعُوا ، وَ لا سَـبيلَ المُؤْمِنِينَ وَ إِجماعَ جُمْهُورِهِم اتَّبَعُوا، وَ لا اسْـتعمَلُوا العقلَ في فهمها بل من ذلك مَنَعُوا ... فاللهُ المُسْـتعانُ وَحْدَهُ لا شَـريكَ لهُ .
وَ الحمْدُ للهِ الذي هدانا و عافانا ...

.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 06:03 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر