::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::
  التسجيل ::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+:: ::+: أتصل بنا (راسلنا) :+::  
::+: الواجهه الرئيسيه للموقع :+::

العودة   منتدى الأزهريين > الحوارات الإسلامية
   

الحوارات الإسلامية ما يكتب في هذا المنتدى لا يمثل بالضرورة رأي المنتدى ولا ينطبق على باقي الأقسام.

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 23-07-2010, 03:24 PM
أحمد على
ضيف
 
المشاركات: n/a
Exclamation سؤال عن أفضلية السيدة فاطمة رضى الله عتها

السلام عليكم:
أود أن أنقل لسيادتكم اشكال فى الفهم حدث بعض أن قرأت بعض المواضيع ...والاشكال يتعلق بأفضلية السيدة فاطمة الزهراء رضى الله عنها على نساء العالمين..فلقد قرأت من قبل أحاديث فى فضل السيدة فاطمة ولا أذكر نصها أو اسنادها أو صحتها لكن المشهور أو ما أعرفه أن أهل السنة يقرون بأفضلية السيدة فاطمة الزهراء على نساء العالمين وأنها أفضل من السيدة مريم ...ولكنى قرأت أن هناك اختلافا بين أهل السنة على النبوة هل هى مقصورة على الرجال أم للنساء أيضا فالبعض كالامام الأشعرى قال أو أجاز نبوة النساء كالسيدة مريم لأن الملائكة كانت تكلمها وكان لها كرامات وعجائب كبيرة مذكورة فى القران
( كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا ۖ قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّىٰ لَكِ هَٰذَا ۖ قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ۖ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ).

السؤال هنا: ان كانت مريم نبية فكيف تكون السيدة فاطمة أفضل منها؟وان كانت ليست بنبية فهل للسيدة مريم فضل على السيدة فاطمة بحديثها مع الملائكة وهنا يوجد سؤال اخر فالشيعة أو بعض الشيعة يقولون أن السيدة فاطمة كانت تحدثهاالملائكة أيضا ولكننى كنت أقرأ للبعض سخرية كبيرة من قولهم هذا ولا أفهم سبب هذه السخرية هل هى استنكار أن تكلم الملائكة السيدة فاطمة لاستحالته مثلا لغير نبى أم لعدم وجود نصوص بذلك عند أهل السنة...فمن ينكرون للسخرية فقط أو يقولون باستحالة ذلك الا للنبيين اراهم قد ألزموا أنفسهم بنبوة النساء أيضا وان لم ينتبهوا لذلك؟؟وبارك الله فيكم
.
  #2  
قديم 23-07-2010, 03:50 PM
الصورة الرمزية الأعرجي
الأعرجي الأعرجي غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,398
Thumbs up

القول بنبوة النساء قول مرجوح بل ضعيف كما أذكر من الجوهرة وشروحها في هذه المسألة

وبضعة النبي صلى الله عليه وسلم خير نساء العالم أجمع فلا السيدة مريم ولا السيدة آسيا خير منها غير أن هناك خلافا في أفضليتها على أم المؤمنين السيدة خديجة رضي الله عنها والأصح البضعة خير وأفضل من أمها رضي الله تعالى عنهما



ولا يلزم من الكرامات ومكالمة الملائكة للسيدة مريم عليها السلام أنها خير من السيدة فاطمة عليها السلام ورضي الله تعالى عنها وأرضها فالإستقامة خير من ألف كرامة ولاسيما وهي بضعة سيد الأكوان

آخر تعديل بواسطة الأعرجي ، 23-07-2010 الساعة 03:53 PM
  #3  
قديم 24-07-2010, 12:15 PM
أحمد على
ضيف
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جزاك الله خيرا سيدى الفاضل..أستنتج من ردك أن الكرامات وان كانت تدل على صلاح وقبول الأشخاص الا أنها ليست دليلا على أفضليتهم فليس شرطا مثلا أن للبدوى أو الدسوقى أو الجيلانى كرامات أنهم أفضل أهل عصرهم ولا حتى انهم أقطاب عصرهم.

يبقى سؤال لى ان تفضلت سيدى الفاضل وينهى الموضوع بالنسبة لى:

فلقد قلت سيدى أن الاختلاف حدث فى الأفضلية بين السيدة فاطمة والسيدة خديجة فقط ولكن العلماء والمشايخ الذين قالوا بنبوة السيدة مريم هل النبوة ليست شرطا عندهم للتفضيل فمن المعروف أو المشهور عندنا نحن أهل السنة أن النبى أعلى درجة من الصديق فهل الاختلاف وقع فى أفضلية السيدة مريم أيضا؟
.
  #4  
قديم 25-07-2010, 06:45 AM
الصورة الرمزية الأعرجي
الأعرجي الأعرجي غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,398
Thumbs up

السيدة مريم عليها السلام هي صديقة كما ذكرها الله تعالى في القران الكريم وليست نبية كما قال سيدي ابن عربي رضي الله تعالى عنه والخلاف موجود في كتاب الجوهرة كما أذكره فراجعه لإن الكتاب ليس في حوزتي الآن وكما ذكرت لك القول بنبوة النساء قول ضعيف

وحتى على فرض القول بنبوتها فكذلك السيدة فاطمة خير منها باعتبارها بضعة النبي صلى الله عليه وسلم والمعروف أن بضعة النبي صلى الله عليه وآله وسلم جزء من النبي والجزء لا يفضل على غيره باعتبار أن أباها خير خلق الله كلهم

وكرمات السيدة مريم عليها السلام لا تدل على أنها خير من نبي الله زكريا عليه السلام فهو خير منها



وقد يكون الولي وليا ولاتظهر على يديه أي كرامة فالكرامة عطاء وليس كسبا

وأما من ذكرت من الصالحين فقد حصل التواتر على ولايتهم وقطبانيتهم فحتى لو لم تظهر على يديهم أي كرامة فالتواتر يكفي بذلك
  #5  
قديم 25-07-2010, 09:13 AM
أبو الهداية أبو الهداية غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 517
افتراضي

حفظت من الشيخ فى حلقة مبادئ العقيدة الأشعرية بيتا من الشعر :

ما كان نبى قط أنثى ولا أسود = ولا شخص ذو فعال

ولا ادرى المصدر ؟؟؟
  #6  
قديم 25-07-2010, 01:14 PM
أحمد على
ضيف
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأعرجي مشاهدة المشاركة
السيدة مريم عليها السلام هي صديقة كما ذكرها الله تعالى في القران الكريم وليست نبية كما قال سيدي ابن عربي رضي الله تعالى عنه والخلاف موجود في كتاب الجوهرة كما أذكره فراجعه لإن الكتاب ليس في حوزتي الآن وكما ذكرت لك القول بنبوة النساء قول ضعيف

وحتى على فرض القول بنبوتها فكذلك السيدة فاطمة خير منها باعتبارها بضعة النبي صلى الله عليه وسلم والمعروف أن بضعة النبي صلى الله عليه وآله وسلم جزء من النبي والجزء لا يفضل على غيره باعتبار أن أباها خير خلق الله كلهم

وكرمات السيدة مريم عليها السلام لا تدل على أنها خير من نبي الله زكريا عليه السلام فهو خير منها



وقد يكون الولي وليا ولاتظهر على يديه أي كرامة فالكرامة عطاء وليس كسبا

وأما من ذكرت من الصالحين فقد حصل التواتر على ولايتهم وقطبانيتهم فحتى لو لم تظهر على يديهم أي كرامة فالتواتر يكفي بذلك

جزاك الله خيرا سيدى الفاضل وبارك الله فيك.
  #7  
قديم 25-07-2010, 01:16 PM
أحمد على
ضيف
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الهداية مشاهدة المشاركة
حفظت من الشيخ فى حلقة مبادئ العقيدة الأشعرية بيتا من الشعر :

ما كان نبى قط أنثى ولا أسود = ولا شخص ذو فعال

ولا ادرى المصدر ؟؟؟
سمعت من يقول أن سيدنا موسى كان اسمر اللون وكذلك سيدنا ادم عليهما السلام.
  #8  
قديم 25-07-2010, 01:45 PM
الصورة الرمزية الأعرجي
الأعرجي الأعرجي غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,398
Thumbs up

البيت الذي ذكره الشيخ الحبيب (( أبو الهداية )) كما أذكر هو في بدء الأمالي

وتفسيره لا إمرأة ولا عبد ولا صاحب فواحش وسوابق يكون نبيا وليس المراد بالأسود السواد بل أراد به العبد فليتنبه
  #9  
قديم 25-07-2010, 01:52 PM
أبو الهداية أبو الهداية غير متواجد حالياً
مشارك قوي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 517
افتراضي

ما فهمته
عصمة اللانبياء من الأشياء المنفرة وكأنه اراد من الاسود العبد
"وذو فعال " المراد عصمتهم من الوقوع فى المعصية عليهم السلام
وكان كلام الشيخ فيما اذكر عن المتشابه الموهم للمعصية عند الانبياء
مثل لفظ الضلال فى " ووجدك ضالا فهدى " فى حق الحبيب صلوات ربى وسلامه عليه
وفى المعصية الواردة فى حق سيدنا ادم عليه السلام "وعصى آدم ربه فغوى"
وفى " ولقد همت به وهم بها لولا أن رءا برهان ربه " الاّية .... فى قصة يوسف .... وغيرها


جزاكم الله خيرا سيدى الشريف

آخر تعديل بواسطة أبو الهداية ، 25-07-2010 الساعة 02:32 PM سبب آخر: تصحيح
  #10  
قديم 25-07-2010, 06:59 PM
أحمد على
ضيف
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأعرجي مشاهدة المشاركة
البيت الذي ذكره الشيخ الحبيب (( أبو الهداية )) كما أذكر هو في بدء الأمالي

وتفسيره لا إمرأة ولا عبد ولا صاحب فواحش وسوابق يكون نبيا وليس المراد بالأسود السواد بل أراد به العبد فليتنبه
جزاك الله خيرا.
  #11  
قديم 26-07-2010, 04:36 PM
الصورة الرمزية الأعرجي
الأعرجي الأعرجي غير متواجد حالياً
(مشرف) ثقة ثقة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,398
Thumbs up

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد على مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا.


وجزاكم أخي العزيز وبخدمتكم
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 03:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

تعريب » شبكة عرب فور هوست


Security By © : Rg Security v5.3
 

::+: مجموعة ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::

::+: ترايدنت للتصميم والتطوير والاستضافه :+::    
تابعونا عبر تويتر